Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2016-01-08 15:59:28
عدد الزوار: 9846
 
تعديل وزاري في تشكيلة حكومة الحبيب الصيد يعمق أزمة نداء تونس
 
 

تونس- سامي السلامي :رئيس الحكومة التونسي الحبيب الصيد يعلن عن إجراء تحوير وزاري في حكومته استبعد خلاله عددا من الوزراء أبرزهم وزير الداخلية ناجم الغرسلي ووزير الخارجية الطيب البكوش ووزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ، فيما أبقى على عدد من الوزراء الذين اتصف أداءهم بالضعف الشديد وعدم رضاء التونسيين عنهم بحسب استطلاعات الرأي.
حركة النهضة المستفيد الأكبر
حركة النهضة الاسلامية خرجت كأكبر المستفيدين من التعديل الوزاري حيث بلغ عدد الحقائب الوزارية التي استحوذت وتحصلت عليها بموجب المشاورات والصفقات السياسية التي عقدت خلف الأبواب المغلقة الى 6 وزارات سيشرف عليها بصفة مباشرة عدد من قياداتها ومقرّبين منها، لعل أبرزها وزارتي الداخلية والعدل التي منحتا لكل من الهادي مجدوب الذي سبق وأن شغل منصب مدير ديوان وزير الداخلية السابق في حكومة الترويكا الأولى والأمين العام الحالي لحزب حركة النهضة علي العريض، ولوالي اريانة عمر منصور الذي سبق وأن عمل مع رئيس كتلة حركة النهضة النيابية نورالدين البحيري حين كان وزيرا للعدل في حكومة الترويكا الأولى ، وليكون بذلك الملف الأمني والقضائي أهم الملفات الحيوية بيد حركة النهضة.
نداء تونس وتنديد باختيارات الصيد
وفور اعلان تشكيلة الحكومة الجديدة في نسختها الثالثة في أقل من عام، تعالت الانتقادات اللاذعة من قيادات نداء تونس لاختيارات الحبيب الصيد مستغربة اقصاءه لوزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ ولوزير الداخلية ناجم الغرسلي وخاصة لوزير الخارجية الطيب البكوش أحد أبرز وأهم الوجوه السياسية الفاعلة داخل الحزب الحاكم نداء تونس، حتى أنّ بعض ردود الفعل الاحتجاجية من الندائيين وصلت حدّ اعلان عدد منهم تقديم استقالاتهم من الحزب وليزيد ذلك في حدّة الأزمة والانقسام الذي يعيشه نداء تونس منذ استقالة مؤسسه الباجي قائد السبسي منه وتفرّغه لمنصب رئيس الجمهورية.
فاتورة السياسية والإرهاب
ويجمع المتابعون للشأن السياسي التونسي أنّ استبعاد الحبيب الصيد لكل من وزير الشؤون الدينية والداخلية المستفلين، عثمان بطيخ وناجم الغرسلي من منصبهما مرده بالأساس ضغوطات من حركة النهضة التي تضرّرت من اجراءات تحييد المساجد ومحاولات  عزل اللأئمة المقربيين من النهضة التي شرع فيها بطيخ منذ توليه لمنصبه، أمّا الغرسلي فرغم حساسية منصبه وتحركاته الميدانية الكثيفة والمكثفة مقارنة بغيره من الوزارء فقد دفع بدوره فاتورة استمرار تفاقم التهديدات الإرهابية وحصول عمليات ارهابية كبرى ضربت تونس وحصدت أرواح العشرات علي غرار ما جدّ في عملية باردو في 18 مارس آذار وعملية سوسة في 26 يونيو حزيران.  
الإبقاء على وزراء الفشل
ورغم أنّ التعديل الوزاري الذي أجراه الحبيب الصيد في حكومته قد أعتمد على تشخيص النتائج، الاّ أنّ المثير فيه للاهتمام هو تعيينه لمدير مكتب تونس بتل أبيب سابقا خميس الجيناوي كوزير للخارجية و ابقائه على كتيبة ندائية من الوزراء عرفوا لدى التونسيين بمردودهم السيء واثارتهم للمشاكل مع الطرف الاجتماعي.
ومن بين هؤلاء الوزراء الندائين، نجد في المقدمة وزير التربية ناجي جلول الذي تسببت سياسته في احتدام الصراع مع نقابات التعليم الابتدائي والثانوي وصلت حد تعثر السنة الدراسية والغاء الامتحانات السنوية لأكثر من مليوني تلميذ،ومن بعده نجد وزير الصحة سعيد العايدي الذي فشل في اتخاذ أي اجراء اصلاحي من شأنه تطويره وتحسين القطاع الصحي في تونس، المتأزم والمفتقر لأطباء الاختصاص في المناطق الداخلية التي تتوفى فيها النساء أثناء المخاض جراء غياب الإطارات الطبية والتجهيزات في المستشفيات، حتى أنّه لم يبخل على نفسه بالرقص والطرب في إحدى تظاهرات حزبه يوم فقط بعد كارثة حادث انقلاب أحد القطارات في 16 حزيران 2015 وسقوط العشرات من القتلى والجرحى، أمّا وزيرة السياحة سلمى اللومي فجميع الملاحظين مستغربين بقاءها ضمن الفريق الحكومي خاصة وأنّ نتائج عملها كانت كارثية أكثر  "/المستقبل/" انتهى ل , م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website