Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-12-08 15:03:09
عدد الزوار: 6216
 
ما لا تعرفونه عن كثرة النّوم
 
 

لماذا يصر البعض على العودة إلى النوم مجدداً بعد الاستيقاظ، ومن ثم يشتكون بأنهم ما زالوا متعبين أو مرهقين؟ طبيب ألماني متخصص في علم النوم يشرح سبب انقلاب النوم الزائد عن الحد إلى الضد.
كثيرون يعتقدون أن النوم مبكراً في المساء يعني الاستيقاظ بنشاط أكبر في الصباح التالي، ظناً منهم أن الجسم يأخذ قسطاً كافياً من الراحة. لكن النوم أكثر من حاجة الجسم له نفس تأثير النوم القليل. لكن هؤلاء، وبعد استيقاظهم، يحسون بالإرهاق. فما هو سبب ذلك؟
يقول البروفسور إنغو فيتسه، رئيس مركز طب النوم التخصصي في مستشفى "شاريتيه" ببرلين، إن النوم لعشر ساعات، مثلاً، لن يسبب الإرهاق والتعب لدى الجميع، ذلك أن "الجسم ينام بعدد الساعات التي يحتاجها".
لكن المشكلة، بحسب ما نقل موقع "هايلبراكسيس.نت" الألماني الإلكتروني عن البروفسور فيتسه، تكمن في حصول الجسم على ما يكفيه من النوم وبقاء الشخص نائماً عدة ساعات بعد ذلك، إذ يقول: "في هذه الساعات الزائدة، لا يمكن للجسم أن يصل إلى مرحلة النوم العميق، وبالتالي لا يجلب هذا النوم راحة للنائم".
ويشبّه الطبيب الألماني ذلك بـ"أخذ قيلولة في وقت غير مناسب"، وهو ما من شأنه أن يسبب بالضبط عكس التأثير المرجو، ألا وهو الاستراحة والاسترخاء. وينصح فيتسه أولئك الذين يستيقظون بعد 7 أو 8 ساعات من النوم بالقيام من السرير، بدلاً من الاستلقاء مجدداً ومواصلة النوم.
وعموما هذا الأمر يذكرنا بمقولة ذات علاقة تنسب لعمر الخيام وهي "فما أطال النومُ عمرا... ولا قصّر في الأعمار طول السهر". "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website