Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-11-01 08:46:02
عدد الزوار: 7702
 
طاغية يقتل الملايين ليخلص بلاده من اليأس
 
 

على الرغم من أن العالم المعاصر شهد العديد من الدكتاتوريات العنيفة، إلا أن فترة حكم الخمير الحمر بزعامة بول بوت لكمبوديا، على قصرها، تعد الأكثر فظاعة ووحشية وغرابة.
ويمكن القول إن جرائم الخمير الحمر في كمبوديا وممارساتهم العنيفة تعد من أشد صفحات التاريخ المعاصر دموية ورعبا. هذه الدكتاتورية العنيفة جاءت كمعظم مثيلاتها بشعارات براقة عن مجتمع مثالي!.
بعد حرب أهلية استمرت 5 سنوات أسقطت قوات الخمير الحمر المعبأة بأفكار متطرفة ذات صبغة شيوعية ماوية حكم الجنرال لون نول الموالي للولايات المتحدة، وسيطرت على العاصمة بنوم بنه في 17 أبريل عام 1975، وفُتحت من ذلك التاريخ أبواب الجحيم في هذا البلد الواقع جنوب شرق آسيا في شبه جزيرة الهند الصينية.
شعب كمبوديا المنهك استقبل بالفقر وبالفساد وبالغارات الجوية الأميركية على المناطق المحاذية لفيتنام "المحررين الجدد" بفرح غامر، لكن ذلك لم يدم طويلا، وسرعان ما غمر الجميع رعب لا حدود.
وحكام كمبوديا الجدد بزعامة بول بوت أو "الأخ رقم1" أعلنوا بدء "التجربة الثورية" بهدف "بناء مجتمع شيوعي خالص" يتكون من الفلاحين. مجتمع مكتف وغير مرتبط بأية عوامل خارجية. اختفت إثر ذلك دولة كمبوديا من الوجود، وظهرت محلها دولة "كمبوتشيا" الديموقراطية، واستكمل بذلك أحد أكثر الأنظمة قمعا ووحشية في التاريخ الإنساني أركانه.
الأخ "رقم 1" أعلن في سبتمبر/ أيلول من عام 1977 أنه نجح تماما في تخليص كمبوديا من ألفي عام من اليأس!. فماذا ترك خلفه هذا الزعيم الدموي؟
بول بوت ترك كمبوديا في عام 1979 في حالة من البؤس الشديد والخراب، مخلفا 142 ألف مُقعد، و200 ألف يتيم، وبلدا تحت الركام، دمرت فيه أكثر من 600 ألف بناية بما في ذلك 6000 مدرسة و1000 مستشفى ومركز صحي، و1968 معبدا بعضها تم تحويلة إلى حظائر للخنازير ومستودعات ومعتقلات.
وفي نهاية المطاف فر بول بوت والمقربون منه إلى الأدغال بعد أن سحق الجيش الفيتانامي قواته وسيطر على كامل كمبوديا منهيا حكم نظام الخمير الحمر. توارى "الأخ رقم 1" عن الأنظار وتوفي "حتف أنفه" بقصور في القلب في عام 1998 بمخيم لفصيل من بقايا الخمير الحمر. "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website