Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-10-14 03:13:06

بقلم أسرة التحرير

عدد الزوار: 1587
 
الافتتاحية ليوم 14 -10-2015: الدم بالدم والموت بالموت
 
 

الحكومة اﻹسرائيلية المصغرّة «الكبينت» أخذت قرارها الذي لا رجوع عنه ، وهو هدم بيوت الفلسطينيين..!
بيوت أولئك الذين نفذوا عمليات إنتحارية إرهابية تخريبية بنظرهم ، لكن عمليات بطولية بنّاءة بنظرنا نحن أصحاب الشعارات الرنّانة ، والبيانات القاتلة ، واﻷشعار الطنّانة العابرة للقارات والتي لم يعد بحوزتنا سواها ..
قرار لا يُعتبر جريء لحكومة بهذه الضخامة وهذه القوة ، أمام كل هذا التخاذل العربي الذي لطالما توارثناه ..
قرار لا يجب التراجع عنه ، نسبة لعدم وجود المخاطر،
لعدم وجود المعترضين ، لعدم وجود الغيورين على العروبة التي أصبحت تحفة ، فقط مجرد تحفة على حائط الماضي العتيق ...
وما المشكلة .. ما يعني أن يُهدم بيتٌ لا تتعدّى مساحته حجم غرفة صغيرة في إحدى القصور العربية الضخمة ..!
ما يعني أن يُهدم بيتٌ ينام تحت سقفه الصغير عشرة أولاد لم يتعلموا ولم يأخذوا من الحياة سوى صفعات القهر المتكررة على وجوههم الصغيرة ..!
ما يعني أن يُهدم بيتٌ تخترقه الشمس عنوة عن جدرانه المهزوزة ، ويتسلل المطر عبر تشققات سقفه التي صنعتها أصوات القذائف المتكررة التي لا تتعب ..!
لكن ليتحملوا النتائج التي لا ولن يتوقعها أحد .. 
والضربة أو الضربات ستكون من الداخل الموجوع ، من الداخل المفجوع ، والقرار حتما لن يكون عنه رجوع ...
فالفلسطيني لم يعد لديه ما يخسره ، حيث بات حلمه يلمع في السكين الذي بات يرعب كل من يمشي على الطريق،
نعم إنه الرعب مقابل الرعب .. الدم مقابل الدم .. والموت مقابل الموت ..

 

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website