Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-08-20 06:17:59
عدد الزوار: 3950
 
التسلح من اللا شيء
 
 

اﻹنسان هو سيد هذه الحياة بﻻ أي شك ، يتطور بها بحسب أهدافه ،ويخضع لطبيعتها وقوانينها وأنظمتها ، ويسعى دائما لتسجيل تفوقه بها ، في تسجيل نجاحاته وانتصاراته في شتى المجالات .. ولكي يحمي وجوده عمل على تطوير نفسه دائما وبكل ما يملك من امكانيات.
لهذا اتجه للسباق نحو التسلح والتطور لمواكبة ومواجهة كافة اﻷخطار الخارجية .. وهو مصطلح في اﻷصل يصف صراع أو سباق بين دولتين متحاربتين ، غالباً دول متعادية، في سبيل التفوق العسكري. وذلك عن طريق الحصول على عدد أكبر من الأسلحة ، والتمكن من تصنيع معدات ذات تقنية عسكرية أفضل، وأفضل مثال على ذلك هو سباق التسلح الذي كان موجودا فيما عرف باسم الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية والذي انتهى بانتصار أمريكا
وتفكك الاتحاد السوفيتي ، هذا على مستوى الكبار .
أنا هنا سأقفز بعيدا ﻷبحث في ذلك السر الذي عرف الضعفاء على تطوير أنفسهم به ، انه التسلح على طريقة العظيم غندي ، الصوم حتى الموت .. حيث يتم الضغط على الطرف اﻷخر الذي يملك اقوى سلاح في العالم. وهذا ما لجأ إليه أخيرا الأسير الفلسطيني الذي عرف كيف يبتكر من ضعفه وموته وسجنه قوة يحقق بها ما يريد من أهداف قد لا تحققها كل مفاوضات العالم ..اولا اﻹمتناع عن الطعام حتى الموت وهذا ما يجعل إسرائيل في مأزق امام الكثير من الجمعيات الدولية التي حتما لن تقف مكتوفة اﻷيدي ..ليصل الى رفض اي علاج ، والامتناع عن شرب الماء، اﻷمر الذي عجل اﻹفراج ليتم خلال فترة زمنية صغيرة جدا .
وباﻷمس صرح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس عن آخر فرسان هذه المرحلة التاريخية، استيقظ فجأة وأعلن فورا أنه ماض في إضرابه عن كل مواد الحياة حتى ينال حريته ، وأنه يرفض أي  مقترح يقضي بإبعاده رغم تأكيد الأطباء أنه ما يزال مصنفا ضمن حالة الخطر، واحتمالية الوفاة المفاجئة واردة جدا.
إنهم رجال رغم اقترابهم من الموت إلا انهم يبقون بكامل قواهم وتماسكهم حتى اللحظة اﻵخيرة وهذا ينبع من الداخل ويؤثر على الخارج.. 
نعم انه السباق نحو التسلح ، لكن على طريقة التعري امام العاصفة.. فيا ويلها من صفعة التاريخ ان فعلت...

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website