Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-30 14:34:39
عدد الزوار: 2191
 
الفلسطينيون يؤكدون لـ"المستقبل" تمسكهم بأرضهم في "يوم الارض"
 
 

فلسطين- مها عواودة: يحي الفلسطينيون  في 30 آذار من كل عام  في داخل الوطن المحتل وفي الشتات ذكرى يوم الأرض الخالد ، والذي تعود أحداثه لآذار عام 1976 بعد أن قام جيش العدو بمصادرة نحو 21ألف دونم من الأراضي الفلسطينية وقد عم  حينها إضراب عام ومسيرات من الجليل إلى النقب معلنين  صرخة احتجاجية في وجه سياسات المصادرة والاقتلاع والتهويد التي انتهجها كيان الاحتلال في الأراضي العربية الفلسطينية المحتلة  واندلعت مواجهات أسفرت عن سقوط ستة شهداء فلسطينيين وأُصيب واعتقل المئات.

ففي  الذكرى 39 ليوم الأرض المجيد أحيا الفلسطينيون في قطاع غزة  هذه الذكرى الأليمة رغم الجراح ورغم الدمار والحصار  حيث خرجت مسيرات غاضبة زاحفة باتجاه السياج الحدودي مع كيان الاحتلال تضم أطفالاً ونساء وشيوخاً ليؤكدوا أنهم لم ولن ينسوا الأرض الفلسطينية على الإطلاق رافعين الأعلام الفلسطينية ومرددين هتافات الحرية والعودة للأرض المغتصبة "إنا باقون، ما بقي الزعتر والزيتون " .

"المستقبل " حضرت المسيرة ورصدت الغضب الفلسطيني العارم فقالت الحاجة أم خالد :" في هذه الذكرى نتمنى أن ترجع الأرض الفلسطينية وأن ترجع الديار فلا مسكن لنا ولاتعليم لنا ولامأكل ومشرب لنا إلا بعودة  أرضنا المسلوبة , نحن الآن نعيش على الهواء الذي نتنفسه فقط "

في حين قالت رحاب عياد :" في ذكرى يوم الأرض نتمنى من كل شعوب العالم أن ينظروا للشعب الفلسطيني نظرة محبة وسلام , لقد سلبت أرضنا ومازلنا نعيش في حروب دمرتنا ودمرت كل مانملك فعلى العالم أن ينظر لنا ولقضيتنا العادلة".

بدوره قال المحلل السياسي سليم أبو عمرو ل "المستقبل" :" الأرض هي الجوهر والأم والوطن وتحديداً نحن الفلسطينيين الأرض بالنسبة لنا هي محور الصراع بيننا وبين المحتلين المعتدين الذين اغتصبوا أرضنا عنوة وفق معادلات دولية انطلاقاً من وعد بلفور المشؤوم وتداعياته وغيره من الوعود  "

وتابع أبو عمرو " نطالب بأن يكون يوم الأرض الفلسطيني  يوم الأرض العربية لأن ماعانته القضية الفلسطينية والأرض الفلسطينية من احتلال وتقسيم تعانيه الآن العديد من الدول العربية لذلك هذا اليوم يجب أن يكون يوماً عربياً".

  وأضاف " يأتي يوم الأرض هذا العام والمستجدات كثيرة على الساحة الفلسطينية أبرزها الانقسام الفلسطيني الفلسطيني المستمر ل8 سنوات عجاف ,وآثار الدمار والخراب التي خلفتها الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة لازالت باقية وقطاع غزة لازال محاصراً لذلك علينا أن نتمسك بأرضنا ونتوحد في وجه العدو المغتصب من أجل استرجاع الأرض العربية الفلسطينية المحتلة ".

من جهته قال القيادي  في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب :"   الأرض العربية الفلسطينية غالية علينا , نفديها بدمائنا , والدليل على ذلك التضحيات التي قدمها ولازال يقدمها  أبناء الشعب الفلسطيني  من شهداء للحفاظ على الوطن واسترداد الأراضي المحتلة.

وأكد أن استرداد الأرض الفلسطينية المسلوبة لن يكون إلا بالمقاومة كونها الخيار الوحيد للفلسطينيين ,مبيناً أن الأرض تمثل محور الصراع ولن ينتهي الأمر حتى تحرير كافة الأراضي التي اغتصبها العدو الصهيوني.

انتهى ا.ع

.

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website