Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-03 18:41:00
عدد الزوار: 553
 
استئناف الحوار الليبي خطوة أولى لحل أزمة البلاد..فهل سينجح؟

أعلن المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان المنتهية ولايته) ليل الإثنين-الثلثاء أن الحوار الذي ترعاه الامم المتحدة بين الأطراف الليبيين حول المستقبل السياسي لبلدهم سيستأنف الخميس في المغرب.

ويأتي اعلان استئناف الحوار بالتوازي مع  قرار مجلس النواب الليبي المعترف به دولياً بتعيين اللواء المتقاعد خليفة حفتر قائداً عاماً للجيش، وذلك في محاولة لاحتواء الفوضى الأمنية في بلاد يحكمها الانقسام السياسي.

في المقابل، تواجه قوات فجر ليبيا التي تسيطر على طرابلس، وهي ائتلاف من مجموعات مسلحة غالبيتها إسلامية، والتي اقامت حكومة موازية، تواجه معارضة ورفضا من قبل المجتمع الدولي الذي لا يعترف  بشرعيتها.

وقال صالح مخزوم النائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام (البرلمان غير المعترف به دوليا) خلال مؤتمر صحافي في طرابلس اليوم  إن "اتفاقا جرى مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون على استئناف الحوار الليبي الخميس في الأراضي المغربية".

وكان ليون اجتمع صباح الإثنين في طبرق (شرق)، برئيس وأعضاء البرلمان المعترف به من الأسرة الدولية، ثم انتقل الى طرابلس حيث اجتمع بالنائب الأول لرئيس البرلمان المنتهية ولايته عوض عبدالصادق إلى جانب لجنة الحوار المنبثقة عن هذا البرلمان والتي يرأسها المخزوم، ثم غادر بعدها ليبيا.

وذكرت مصادر مطلعة ان من اهم بنود الحوار التي سيتطرق اليها مجلس النواب الليبي احترام إرادة الشعب الليبي والسلطات الشرعية الممثلة له، ووجوب الاعتراف بأن الجيش يحارب الإرهاب، وأن أي حكومة يجب أن تأخذ الثقة من مجلس النواب، وكذلك أن الممثل الوحيد والشرعي هو مجلس النواب.

من ناحيتها، تعتبر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن الاتفاق على حكومة قوية ومستقلة يكون على رأس أولوياتها إعادة ثقة المواطن بالدولة الليبية وتوفير الخدمات والتصدي للإرهاب هو أمر ملح وضروري للغاية.

وفي التطورات الميدانية الليبية، صرح الناطق باسم عملية "كرامة ليبيا" التي يقودها حفتر محمد الحجازي بأن الجيش يحاصر مدينة درنة من أربعة محاور ويتحرك وفق استراتيجية مرسومة للقضاء على خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" فيها وجماعة "أنصار الشريعة" المتحالفة معه.

إلى ذلك، أوصى تقرير صادر عن لجنة خبراء في الأمم المتحدة بتأليف قوة مراقبة بحرية لمساعدة الحكومة الليبية على منع تدفق الأسلحة والتصدير غير المشروع لنفط البلاد. ودعا إلى تشديد حظر الأسلحة الذي تطالب الحكومة الليبية بتخفيفه لتتمكن من الدفاع عن نفسها.

فهل سيؤتي الحوار نتائج فعالة بعد استئانفه مجددا لحل الأزمة الليبية؟ وما هي ما الاجراءات التالية التي سيتخذها في حق حكومة قوات "فجر ليبيا"؟ وهل سيعلن عن خطط قريبة لمواجهة الارهاب المتفشي في الأراضي الليبية؟ أسئلة تبقى رهنا بنتائج الحوار خلال الأيام المقبلة.

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website