Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-10-29 23:11:26
عدد الزوار: 7871
 
الكويت: عطاء لا يتوقف... يدوس على المشككين.. ويكمل مسيرته
 
 

الكويت - بلد الخير تطاله حملات تشكك بعطاءاته بإحسانه، بكرمه. شهادات اممية بتلك العطاءات، ورغم ذلك نسمع اصواتا نشاذ تريد ان تقلل من وهج الفعل الخيري هذا.
العطاء متواصل ومستمر ويواصل صعوده في سماء الانسانية، متجاوزا كل ما يُقال بحقه، لأن رسالته اسمى من الوقوف عند مثل هذه التشكيكات، فيواصل تلبية نداء المعوزين والمحتاجين، فنرى هذا العطاء يُثمر في كل قارات العالم من دون تمييز بين دين واخر، او تمييز بسبب اللون او الجنس، فالانسان هو الانسان اينما استحق المساعدة وطلب النجدة.
ومن المعروف عن الكويت، انها تكون دائما في طليعة الملبين لنداءات الاغاثة، فكيف يمكن نسيان وقوفها الى جانب اللاجئين السوريين والتي بلغ تبرع الكويت الرسمي الى اللاجئين نحو 1.3 مليار دولار منذ اندلاع الازمة، فيما الجمعيات والفرق الكويتية التطوعية ما زالت تواصل تقديم مساعداتها اليهم منذ 5 سنوات تقريبا.
عطاءات لم تتوقف عند حدود اللاجئين السوريين ولم تبدأ ايضا معهم، بل ان التاريخ ما زال حافل بالكثير من المواقف الكويتية الداعمة لفقراء افريقيا، لاطفال القارة السمراء، للايتام في مختلف بقاع الارض، ولذلك لن يضيرها في الله، انتقاد حاسد، او لئيم، او ساع لتلويث سمعة الكويت الانسانية.
رئيس فريق التراحم التطوعي ناصر البسام وفي حديثه لـ"المستقبل" اشار الى وجود إشاعات كثيرة تدور حول العمل الخيري الكويتي وقال انها حملات داخلية وخارجية،  "ولكن تكريم الكويت وتتويجها كمركز انساني عالمي وتسمية صاحب السمو امير البلاد قائدا للانسانية، فندت كل الادعاءات التي تريد تضليل الراي العام في الكويت وخارجها".
البسام يرى أن الرد على المشككين يطول كثيرا "لان الاعمال الانسانية الكويتية لا حدود لها، ووصلت الى كل بقاع الارض، واقرب شاهد على ذلك هو ردود افعال اخواننا في مختلف قارات العالم، حيث يشكروننا ويدعون للكويت ان يحفظها الله من كل مكروه، وهذا ما يتلسمه كل من يعمل في الحقل الانساني، فالمنكوبين والمحتاجين في افريقيا واسيا يشهدون للكويت وقفتها معهم في احلك الظروف".
مراقبة أميركية للمساعدات الانسانية
 البسام تحدث عن وجود وفود تابعة للولايات المتحدة الامريكية تقوم بمراقبة المساعدات الانسانية، وهي تشهد على صحة توصيل المساعدات لمستحقيها بلا غبار، كما يقول، ويشير الى ان وزارة الشؤون في الكويت تشهد على نزاهة العمل الخيري، ولو كان هناك ما يدين العمل الخيري الكويتي لاعلنت هذه الجهات عن المشاكل الموجودة التي تشوب حملات جمع التبرعات ولتم نشرها في الصحف وسطرت الاقلام الاخبار التي تضر الحملات الخيرية".
عطاء لا يتوقف
البسام تحدث عن وجود تقارير موثقة ومعتمدة من الجهات المعنية بمحاسبة العمل الخيري، وايضا الوزارات بالدولة مثل "الخارجية والشؤون يؤكدان صحة الاجراءات التي تتبعها الحملات الانسانية"، مشيرا الى ان العطاء الكويتي لا يتوقف ولا ينضب، بل يزداد يوما بعد يوم، رغم كل الظروف التي يقف وراءها مستفيدين لعرقلة اهل الخير عن القيام بمبادراتهم.

 

 
 

اعداد المتطوعين ترتفع
ويكشف البسام بأن المتطوعين لا يتوقفون عن التقدم بطلبات الانضمام الى اللجان الخيرية والفرق التطوعية مؤكدا ان عددهم يرتفع ويثلج الصدر "ويدل على ان الكويتيين يحلمون في جيناتهم العمل الخيري وحب العطاء، وهو رد عملي على المتصيدين في الماء العكر، والذين يريدون ان يضعوا الحواجز التي تمنع اهل الخير من تقديم المساعدة، حيث ان اهل الكويت اثبتوا بان الخير متأصل فيهم، وانهم متمسكين بالسير على ما قاله الكتاب والسنة النبوية، في نجدة الملهوفين والايتام والمحتاجين اينما وجدوا، وان اهل الكويت لن يلتفتوا للمشككين من اعداء الاسلام.
اسباب الطعن بالعمل الخيري
ويُرجع البسام سبب طعن البعض بالعمل الخيري الكويتي بأنه يهدف الى تجفيف منابع الخير ولكن يقول ان الرد عليه بالاية الكريمة "يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"، حيث ان الاعمال الخيرية هي انسانية بحته ولن تخرج عن هذا الاطار مهما حاولوا، وما تقوم به الايادي البيضاء الكويتية هو نفس دور المنظمات الاغاثية التابعة للامم المتحدة فلماذا التشكيك، مشيرا ان ان هناك من "يدفع" لتلفيق التهم الظالمة".
البسام شرح بأن المساعدات التي يقوم بها فريق تراحم تتبع استراتيجية تسليم المساعدات باليد "حيث ان الفرق التي تسافر للدول المنكوبة تضم الشباب الذين ساهموا بالتبرعات وبالتالي فانهم يقومون بتوصيلها مباشرة ، مناشدا المجتمع الكويتي بان يتبين الحقيقة قبل الاستماع لاصحاب الفتنة، وحتى لا يكون المسلم امعة يسمع فقط ولا يفكر او يبحث عن المعلومات الصحيحة".

 

 
 

كسوة الشتاء
وفيما يتعلق باخر المستجدات في الحملات الانسانية ذكر  البسام ان يوم 12 من شهر نوفمبر سيشهد انطلاق  الرحلة الرابعة الى اوروبا التركية التي تقع على الحدود السورية، وهي تشكل محافظة تضم ما يقارب 750  الف لاجئ سوري! ولفت الى انه سيتم توزيع كسوة الشتاء لتجنب البرد القارس كما سيتم توزيع السلة الغذائية لــ 1000 اسرة سورية و سيتم كفالة 50 يتيما وايضا سيقام حفلات ل 300 يتيم بالتعاون مع الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية "/المستقبل/" انتهى  ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website