Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-10-20 01:33:49
عدد الزوار: 9229
 
متطوعو الكويت يتزاحمون على نجدة ايتام وفقراء سوريا
 
 

الكويت - تواصل الكويت مد اياديها البيضاء لمساعدة المنكوبين في مختلف بقاع الارض. اغاثتها لمنكوبي سوريا مستمرة حتى تصدرت الدول المساعدة للوضع الانساني هناك، لانتشال الالاف بل عشرات الالاف من نكبتهم، من بؤسهم، من فقرهم، ولكفالة ايتام افقدتهم الحرب هناك معيل كان يُدعى "أب"، فصاروا ينتظرون من يُغيثهم، فتهافتت الجمعيات الكويتية وفرق التطوع على نيل مكرمة تقديم الخير والاحسان لأناس يحتاجون هذا الخير.
ففريق التراحم التطوعي انهى منذ يومين رحلة اغاثية للاجئين السوريين في الاردن. ويقول رئيس الفريق ناصر البسام لـ"المستقبل" ان الرحلة حملت شعار "كالجسد الواحد" وهي رحلة اغاثية مكونة من 38 شخصا وتعد من اكبر الوفود الانسانية التي وصلت الى اللاجئين السوريين منذ بدء الازمة.
وضم الوفد مختلف الاعمار ومن الجنسين ذكورا واناثا حيث قدم المعونات والهدايا والاطعمة  للاسر والجرحى و كبار السن وفق برامج وخطة مدروسة. البسام أشار إلى أن الرحلة التي بدأت بتاريخ 14 من الشهر الجاري وانتهت في 17 من الشهر نفسه زارت مخيم الزعتري وتم تنظيم فعالية كبيرة برعاية سفير دولة الكويت في المملكة الاردنية الهاشمية الشيخ حمد الدعيج ، حيث تم توزيع 2880 حقيبة مدرسة "لنواكب العام الدراسي الجديد في مدرسة الكويت بالمخيم".

 

 
 

كسوة الشتاء
وفيما يتعلق بمساعدات الأسر، اوضح البسام بان المساعدات وصلت الى 600 اسرة وهي ضمن مشروع كسوة الشتاء ففصل الشتاء في الأردن يصاحبه الصقيع والبرد القارس والأمطار الغزيرة، والأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي والقصبة الهوائية والرئة، وتجمد الأطراف و50% من اللاجئين أطفال ونساء بعد فقد العائل والمعين، مشيرا إلى ان كل اسرة تضم من 4 الى 6 اشخاص ، كما تم توزيع مشروع السلة الى 600 عائلة ايضا.
كما زار الوفد الجرحى والمرضى من اللاجئين، وتم تقديم المعونة لهم سواء كانت مادية او معنوية، وكان من ضمن الفعاليات توزيع شقق وقفية على الاهالي المحتاجين وهي ما تم تسميتها بــ شقق الكرامة، ليتم تسكين الارامل والايتام بتبرع وقفي من اهل الخير في الكويت وتقع هذه الشقق في العاصمة الاردنية عمان".

 
 

الشباب يتصدرون الفريق
البسام ذكر بان للشباب دور بارز في هذه الرحلة لانهم عود الامة، حيث يحرص الفريق على ان يكون العاملين من فئة الشباب حتى يعتنون بالحمل الاغاثي، لافتا الى ان شباب الكويت مفخرة لكل مواطن، وهم مدعاة للعمل الانساني لبلد تم تسميته مركز الانسانية العالمي، وهم على خطى سمو الامير الذي تم تكريمه من قبل الامم المتحدة كقائد الانسانية، وهو قدوتنا في العمل الاغاثي شبابا وبناتا وصغارا وكبارا ، اجيالا بعد اجيال.
واردف البسام بان الرحلة ضمت شباب في عمر الزهور تراوحت اعمارهم ما بين 16 و 14 و 18 سنة ، و قد شاركوا سابقا في العديد من الرحلات الانسانية المشابهه بفضل الله، وهم شباب يملأهم العطاء وحب الخير الذي جبل عليه اهل الكويت منذ القدم.
وتحدث البسام عن الجانب التربوي في صقل الشباب عبر تنمية روح العطاء من خلال هذه الرحلات، حتى يشعروا بهموم اخوانهم المسلمين في سائر اقطار الدول العربية والاسلامية، ولكي يقوموا بنصرة اخوانهم دون تردد في المستقبل ، وهذا الجانب متأصل فيهم، مشيرا الى ان وجود اشتراطات مهمة في قبول المتطوعين ومن ابرزها ان يكون المتطوع مساهما وتبرع لتقديم المساعدات ، وان يحرص على تقديمها بيده للمحتاجين.

 
 

كفالة 30 يتيما
ولفت البسام الى انه تم تنظيم حفل اخر برعاية سفير دولة الكويت في المملكة الاردنية الهاشمية الشيخ حمد الدعيج وحضرها 30 يتيمت تم توزيع الهدايا عليهم وكانت احتفالية رائعة ضمت صالة كبيرة للالعاب وتم توزيع الوجبات على الاطفال والهدايا واختتمت بكفالة ما يقارب 30 يتيما حيث تبلغ تكلفة الرعاية 180 دينار وذلك عبر الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية في الكويت.
كما اشار البسام الى وجود بعض المشاركين من البحرين والسعودية ودول الخليج وذلك في اطار التأكيد على شعار الرحلة بانها "كالجسد الواحد" ولتكون بصمة خليجية في الرحلة وان نثبت وحدة المصير المشترك بين المسلمين.
وقال البسام ان اختيار الاردن تحديدا يعود للضمانات الامنية المتوفرة فيها حيث انها جيدة مقارنة بباقي الدول المستضيفة للاجئين السوريين مثل لبنان وتركيا، مشيرا الى ان الاخيرة تتميز رحلاتها بطول المدة نظرا للتنقل الداخلي وبعد المسافة من مخيم الى اخر.
أورفا على موعد مع اللقاء
وعن اقرب الرحلات في الايام المقبلة، قال البسام بان الوجهة القادمة هي مدينة اورفا التركية التي تضم وفق احصائيات الامم المتحدة  700 الف نازح سوري وهو رقم مهول مقارنة مع ما هو موجود في الاردن كلها التي تضم 681 الف نازح فقط وفق الاحصائيات الرسمية، لافتا الى انها الرحلة الرابعة الى اورفا حيث سبق وان ذهب فريق تراحم اليها 3 مرات سابقا.
 البسام شكر للكويت حكومة وشعبا جهودها المبذولة في العمل الانساني الذي يشهد له القاصي والداني في مشارق الارض ومغاربها، وعلى راسهم حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ، حيث ان الحرية في الكويت جعلت الكويتيين اكثر انفتاحا على العمل الانساني بعد ان تم رفع سقف الحرية الذي انعكس العمل الخيري ايضا.
وللتذكير فإن فريق التراحم التطوعي ليس منفردا في عطائه اذ ان الكويت تضج بالكثير من الفرق والجمعيات المعطاءة باسم الانسانية منها على سبيل المثال لا الحصر فريق الخير التطوعي الذي سبق لرئيسه صلاح الجارالله ان اشار في حديث لـ"المستقبل" ان الفريق تطوعي يقوم بإغاثة المنكوبين وخصوصا من النازحين السوريين عبر انشاء العديد من المخيمات لهم في مكان اقامتهم بالدول المجاورة لسوريا وعبر تقديم العون اللازم من غذاء وايواء وعلاج، كما تم اصقال مهارات الشباب الذي يخوض العمل التطوعي وفق الاساليب الحديثة والمتطورة في الحقل الانساني. ومن ابرز المشاريع التي عمل عليها الفريق هي رعاية اليتيم وكفالته من الجوانب التعليمية والتغذية، كذلك مشروع التمور ومشروع الطحين الى جانب افطار صائم في رمضان. "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website