Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-10-18 00:54:55

بقلم أسرة التحرير

عدد الزوار: 2091
 
الافتتاحية ليوم 18-10-2015: أيها السياسيون اعتدلوا ..
 
 

راوغوا قليلاً لا مشكلة ، إكذبوا قليلاً لا مشكلة ، إخرجوا عن مبادئكم أحياناً لا مشكلة ، أدخلوا إلى دهاليز الشبهات وأماكن السوء أحياناً لا مشكلة ، لكن أن تمتهنوا التلوّن وتتباهوا بالتلاعب بحياة اﻵخرين بلا أي احترام أو إكتراث فهنا تبدأ الكارثة ...
لقد تعب الناس وملوا منكم وما عادوا يرغبون برؤيتكم..
لقد ضجر الناس من أفعالكم ..
لقد هاجر الناس من أوطانهم ربما بفضلكم ...
ثم من قال بأن السياسة هي أن تقوم بكل ما تريد لكن بأيدي اﻵخرين.. ؟! 
من قال بأن السياسة هي أن ترقص على جميع اﻹيقاعات في آن واحد..؟!
من قال بأن السياسة هي أن تزرع الشر وتقول كنت أقصد الخير..؟! 
فأين هي اﻷخلاق ، أين هو الضمير ، أين هي اﻷسس التي عليها تبنى العلاقات واهمها الوفاء للذات أولا ،لم تعد مثل هذه اﻷكاذيب تمر عبر عقول الناس الذين فهموا أبعاد لعبتكم ، وماذا عن الثقة ، هل هي مجرد ديناصور لم يبق منه سوى بعض آثاره ...
ما نعرفه .. بأن السياسة في اللغة تعني ساس يسوس سياسة والمعنى واضح جداً ولا يحتاج لمفسرين ، أي رعى شؤونه ، فأين أنتم من هذا أيها المهللون على أوجاع البلاد .
وكيف سيثق الناس بكلامكم ووعودكم وأشعاركم بعد ان فضحتكم أفعالكم ..
وكيف سينجون منكم ، بعد أن أغرقتهم أعاصير مصالحكم التي هي دائما قبل أي شيء أمامكم ..
هي كلمة واحدة نقولها اﻷن لكم ، علكم تعودون الى رشدكم
أيها السياسيون اعتدلوا ..عودوا الى وطنيتكم ..إنسوا مصالحكم حين تقررون خدمة الشعوب التي منحتكم ثقتها ومحبتها ، وتركت بين أيديكم أحلامها ..
أيها السياسيون انتبهوا ...

 

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website