Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-09-28 22:05:37
عدد الزوار: 1123
 
بعد 10 سنوات على الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي في الدانمارك .. صاحب الرسوم: أشعر بالغضب ولكن ليس بالأسف
 
 

الدانمارك - بعد عشر سنوات على التظاهرات الدامية التي انطلقت ضد الرسوم الكاريكاتورية التي تمثل النبي محمد ونشرت في الدنمارك، يعرب صاحبها كورت فيسترغارد عن شعوره "بالغضب" لكن ليس بالأسف.
فيسترغارد، البالغ 80 عاما والذي يقيم تحت حماية الشرطة منذ أن رسم رجلا ملتحيا على رأسه قنبلة مكان العمامة، قال في مقابلة هاتفية مع "فرانس برس": "شعوري العميق لطالما كان الغضب، وما زال. عندما نتعرض للتهديد اعتقد ان الغضب رد فعل جيد، لانه بمثابة هجوم مضاد معنوي".
الرسام: رسمي ليس تهجما على الإسلام
الرسام الملحد الذي شب في عائلة مسيحية محافظة، قال: "ليست لدي مشكلة مع  المسلمين بمجملهم، وسأكافح دوما من اجل حق الناس في ممارسة ديانتهم ومعتقداتهم. هذه مسألة خاصة"، معتبرا أن "رسمه ليس تهجما على الاسلام بل انتقادا للارهابيين الذين يستوحون ذخيرتهم الروحية من آيات قرآنية".
رسوم ييلاندز بوستن عادت إلى الذاكرة الجماعية بعد الهجوم الذي استهدف في باريس في كانون الثاني/يناير هيئة تحرير صحيفة "تشارلي ايبدو" التي اعادت نشرها.
وكسائر العاملين في ييلاندز بوستن، الصحيفة اليمينية في منطقة زراعية ومحافظة، صدم فيسترغارد بالعنف الذي ولده عمله. وقال متذكرا: "على مر السنوات رسمت الكثير من الاعمال التي تنتقد الطبقة السياسية، بالتالي كان هذا عملا روتينيا. لم يكن اكثر من يوم كغيره في العمل".
الرسام: التبعات كانت محتمة
وبعد عقد على تلك الاحداث، اعتبر الرسام ان التبعات كانت محتمة. وقال: "حسنا، رسوم الكاريكاتور هي التي ولدت هذه المواجهة او الصدام، لكن كان يمكن ان يكون المحفز عملا آخر، كتابا او اي شيء".
ومع وشوك مرور عشر سنوات على انطلاق شهرته العالمية، أكد أنه "لا يسعه الانتظار ليرى كيف ستتذكر وسائل الاعلام الدنماركية الحدث، لكنه لا يتوقع نشر رسوم جديدة"، معتبرا ان الامر خطير جدا، مشددا على أن الفطر الظلامي لن ينتصر. وقال: "لا يمكن ردع او منع الصحافيين والمثقفين والمبدعين من ممارسة حريتهم في التعبير". "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website