Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-09-21 00:36:09
عدد الزوار: 2368
 
فلسطين لم تعد فلسطين
 
 

فلسطين لم تعد هي فلسطين .. كأن ذاكرتنا المثقوبة ما عادت قادرة على حفظ أقدس المقدسات ...
فلسطين اليوم تنام وتنهض على وجعها ، ولا يقدم لها سوى المسكنات ...
ألا  تستحق فلسطين منّا نظرة أمل واحدة تداوي بها بعض جراحها التي تتسع وتكبر يوما بعد يوم ...
ألعرب بدأوا يبتعدون ويعتادون غيابهم الكلّي عنها .. وبدأوا يصدقون بأنها ليست لهم وبأن الفلسطينيين هم من كانوا يحتلونها قبل ان يستعيدها اﻹسرائيليون ...
وما حق العودة إليها اليوم ، سوى أغنية كلاسيكية يبكي عند سماعها كل الوطنيين الذين ما عادوا يملكون سوى الدموع والنواح ...
اليوم نشاهد على اﻵرض مواصلة المستوطنين في تدنيس المسجد اﻷقصى ، مستغلين حالة الانقسام السائدة في الصف الفلسطيني .. الصف الذي تحول الى صفوف تختلف حتى على اﻵساسيات .. حتى البيت الفلسطيني نفسه بات يحتاح ﻹعادة نظر في شحن روح الثورة فيه حيث القضية تنام على ظهرها وتحتاج لمن يوقظها ، امام محاولة العدو لتكريس واقع جديد من خلال يهودية الدولة، وتقسيم الأقصى الزمني والمكاني ..
فمن سيعي خطورة المرحلة ، من سيجرؤ على متابعة قراءة كامل القصة .. ومن سيرقص حتى آخر فكرة في رمزية الرقصة ...  
هذه هي فلسطين التاريخ والجغرافية .. فلسطين الحاضر والمستقبل ..تسألنا هل من ناصر ينصرنا ..تسألنا ولكن لا من مجيب .. والجميع ذهب الى الخاص في حياته ، حتى الصﻻة خرجت من مضمونها وأصبحت حركات روتينية يستبدلها البعض باليوغا ...!!!
نحن لا ندعو للتضامن مع فلسطين فقط بالشكل ..نظن آن الأوان لمراجعة سياسية نقدية للوضع الفلسطيني، آن اﻷوان لوضع استراتيجية جديدة بعد فشل أوسلو الذي باﻷصل يعتبر ميت منذ عام ٢٠٠٩ .. ولا نعرف على ماذا يراهن بعض الفلسطينيين بعد كل ممارسات هذا العدو وسيطرة اليمين المتطرف على القرار السياسي في الحكومه الصهيونية ..
نضن انه آن الأوان لجمع شتات الأمه بعد ضياع البوصلة، وما جرى تحت مسمى الربيع العربي، حيث بات الفلسطيني اليوم متروك لقدره، آن الأوان لإعادة النظر بمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وترتيب الوضع الفلسطيني والاتفاق على استراتيجية وطنية مقاومة، احتراماً لهذا الشعب ونضاله .. أن اﻷوان ﻷن تصبح حماس بحماسها سندا وآمﻻ لكل فلسطيني متعب ..
آن اﻷوان للنهوض من نومنا العميق .. علنا نقول شيئا للعدو الذي يتربص بنا ويريد النيل من احلامنا ..
علنا نرفض الظلم ..وننصر الحق ولو بأضعف اﻹيمان ..ولو بكلمة ... "/المستقبل/" ( انتهى) 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website