Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-09-14 02:49:16

بقلم أسرة التحرير

عدد الزوار: 1779
 
الافتتاحية ليوم 14-9-2015: الرياضة خشبة خلاص لشبابنا
 
 

لم  تعد الرياضة في عصرنا الراهن مجرد هواية، وذلك لأنها، أي الرياضة، صارت مؤسسات وطنية كبيرة وعظيمة الأهمية، على الصعيد الوطني العام، وعلى الصعيد الرسمي بحيث صار للرياضة وزارات وادارات، معنية بتطويرها، ومسايرة تطورها.. 
وبالنسبة لنا، نحن في الكويت فإننا في طليعة بلدان المنطقة اهتماما بهذا الفن الراقي، عنيت به أنا كاتبة هذه الافتتاحية «الرياضة»، فقد انشأت الدولة الكويتية المرافق الرياضية والملاعب وسهرت بكل جدية وحرص على دعم الفرق الرياضية ولو أن ذلك بعين الآخرين مثار جدل، ومطلوب  تقديم المزيد من الخطط لتكملة عملية التطور، ومع ذلك لكنها أي وزارة الدولة لشؤون الشباب لم تتأخر عن المشاركة في الألعاب الرياضية والإسهام في كل ما من شأنه خدمة الكويت واعلاء كلماتها  في جميع المنابر سواء أكان ذلك في الكويت أو في سائر بقاع الأرض.. 
واليوم تشهد الكويت مناسبة كبيرة وطنية واقليمية على جانب كبير من الاهمية، ألا وهي «خليجي 23» وتجري الاستعدادات لاقامتها على قدم وساق وذلك لانجاح هذا الحدث الرياضي الكبير، وذلك باشراف معالي الوزير وجهود مساعديه الدائبة، هذه الجهود ستثمر، ولا شك، نجاحا متوقعاً يساهم في تمتين أواصر الصداقة بين الشعوب وبلدان الخليج، ويقدم الحافز للرياضيين لكي يتفوقوا على اقرانهم وتحقيق مستويات عالمية، تؤهلهم المشاركة في بطولات العالم. 
وإنني أنا هنا كاتبة هذه الافتتاحية أقول لوزارة الدولة لشؤون الشباب نشد على ايديكم الحثيثة لتظل الكويت ملتقى الارادات الخيرة ومنارة حضاري، تقدم الرياضة خشبة خلاص للشباب وتقوي فيهم روح التفوق، وتحفزهم ليكونوا اقوياء البنية راجحي العقول، بعيدين عن التطرف القاتل الذي صار اليوم خطراً ماثلاً علينا ومن المؤكد ان الرياضة البدنية، تساهم في تقوية شخصية الشباب وتقوي معنوياتهم وثقتهم بانفسهم، وبالتالي يصيرون خارج الطلب (العالمي) على الارهاب، فتنتشر الطمأنينة والرخاء.. وذلك يا معالي الوزير هو ما نراه بالعين المجردة تهدفون اليه.. وتحية لكم ودمتم بتألق..

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website