Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-09-07 03:46:05

بقلم أسرة التحرير

عدد الزوار: 1932
 
الافتتاخية ليوم 7-9-2015: الاختلاف بالرأي
 
 

طالما أن لكل مسألة وجهتين مختلفين، فمن المنطقي أن أختلف معك بحيث يصير لكلّ منا وجهة نظر خاصة به، ومن حقه أن يدافع عنها، وما يصح بالنسبة لي يكون صحيحاً بالنسبة لك، وعلى كل منا الاعتراف بحق الآخر وبحريته في تكوين وجهة نظره.. على أساس أنّ الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية، انطلاقاً من التكامل في الإختلاف طالما أننا بعيدون عن التنافر والعداء.. 
ولعل أيضا قول الشاعر قد اصاب كبد الحقيقة حين قال: 
ما زلتَ مُحترما حقّي فأنت أخي   آمنت بالله أم آمنت بالحجر
اذن الاختلاف بالرأي هو ظاهرة صحية في مجتمع ما، طالما أن هذا الاختلاف متمثل بطريقين الى الحقيقة، تختلفان ولا تتنافرن طالما انهما ترتكزان إلى الموضوعية بنسب متفاوتة، سيكون ظاهرة صحية إذا لم يكن كل طرف معتقداً أنه يمتلك الحقيقة كاملة وأن الآخر هو الباطل بعينه، فإذا انتفت هذه الصفة صار الاختلاف ظاهرة صحية ومقدمة لحوار ايجابي تكون الحقيقة ناصعة واضحة لا لبس فيها..

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website