Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-08-19 03:34:43
عدد الزوار: 2000
 
الافتتاحية ليوم 19-8-2015: المعارضة المعدَّة سلفا
 
 

لا لأننا لا نقبل بالمعارضة نقول ونحذر، نحن لسنا ضدّ المعارضة، ولا نحن في مواجهتها، جلّ ما في الأمر أننا لا نقبل أحيانا بشكل من أشكالها، لذلك أرى أن نرفض القوالب النمطية التي تدعو إلى التسليم بشرعية المعارضة والتأكيد على وجوبها كمُسلمه لا لبس فيها وخير مثال على ذلك ما قاله الشاعر ابن الوردى: 
إن نصف الناس اعداءٌ لمن 
ولّى الاحكام، هذا إن عدل
لا ليس صحيحاً موقف المعارضين للحاكم حتى ولو كان عادلاً، إننا نرى أن المعارضة في هذه الحالة مرفوضة رفضاً قاطعاً، والتسليم بهذا المنطق يضفي على المعارضين نوعا من الصدقية، ويشجعهم على التمادي في مناكدة الحاكم وعرقلة العمل .
ولأن المنطق يتيح للمرء أن يعارض العمل السيء، لا أن يعارض شخصاً سواء أعمل صالحا أو لم يعمل.. لأن المعارضة وسلية للتصحيح وليس هدفاً للمناكدة والتجريح.
وليس من المقبول ابداً، ولا من العدل، أن تعارض ثم تبحث عن أسباب للمعارضة، وتفتش عن مبرراتها، نعم إذا كانت المبررات واضحة جلية وكان هدف المعارض سعياً للإصلاح والنصحية، كانت المعارضة مقبولة ومطلوبة. 
أقول ذلك أنا كاتبة هذه الافتتاحية، كي تتوحد كلمتنا ويقوي موقفنا، ونحن نسعى لسلام الكويت وتطور الكويت برعاية حكومة اثبتت صواب مسيرتها بالانجازات على اكثر من صعيد، وبالتالي إن معارضتها في هذه الظروف ما هي إلا من قبيل المعارضة المعدة سلفاً والتي تبحث دائما عن النصف الفارغ في الكأس ولا يعنيها النصف الملآن.. 
الكويت تتطلب منا ان نكون كلنا يداً واحدة، نحميها ليبقى لنا وطن ...وللأسف عاشت الكويت مرحلة شهدنا فيها معارضة اعدت عدتها سلّف وانطلقت حاملة الاتهامات والافتراءات .. لهؤلاء نقول: كنتم علامة سوداء في تاريخ المعارضة .. 

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website