Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-04-05 14:17:15
عدد الزوار: 1735
 
تقرير مفصل عن "عاصفة الحزم" في يومها العاشر
 
 

اليمن- في اليوم العاشر من عملية "عاصفة الحزم"، أعلنت قوات التحالف أن العمليات الجوية في عدن مستمرة على نفس الوتيرة، في حين تمكن مقاتلون قبليون في حضرموت أمس، من السيطرة على قاعدتين تابعتين للجيش بعد يوم من انسحاب الجنود من مواقعهم، مؤكدين أنهم يعتزمون استعادة السيطرة على المكلا عاصمة المحافظة من مسلحي القاعدة.

الى ذلك تصدر خبر فرار 400 سجين من السجن المركزي في جنوب اليمن الأوضاع الميدانية، بالتوزاي مع مواصلة البلدان العربية والأجنبية إجلاء رعاياهم.

"القاعدة" تهاجم السجن المركزي في الضالع

تمكن نحو أكثر من  400 سجين بالفرار من إحدى السجون اليمنية في محافظة الضالع جنوب البلاد.

وقال مصدر أمني لـ المستقبل" أن تنظيم القاعدة هاجم صباح السبت مقر السجن المركزي في محافظة الضالع ونجح جميع السجناء في الفرار بينهم عناصر متشددة.

وأضاف المصدر أن اشتباكات اندلعت بين حراسة السجن والمهاجمين ( تنظيم القاعدة) لكن مسلحو التنظيم نجحوا في إقتحام السجن .

قبائل حضرموت تتحضر لمعركة شرسة

في هذه الأثناء  تمكن مقاتلون قبليون في حضرموت أمس السبت، من السيطرة على قاعدتين تابعتين للجيش بعد يوم من انسحاب الجنود من مواقعهم، مؤكدين أنهم يعتزمون استعادة السيطرة على المكلا عاصمة المحافظة من مسلحي القاعدة.

وأعلنت مصادر في الجيش، أن تحالفا قبليا سيطر على قاعدتي الشحر والريان اللتين تقعان على ساحل بحر العرب إلى الشمال الشرقي من المكلا بعد انسحاب الجيش منهما أمس الأول. وقال التحالف القبلي في بيانه إنه يعتزم التقدم صوب المكلا واستعادة الأمن بعدما طرد مسحلي القاعدة الذين نهبوا المدينة وحرقوا المباني واقتحموا البنوك والسجن الرئيسي. وأضاف: استدعت الظروف الأمنية التي تعرضت لها المكلا، توجيه قيادة تحالف قبائل حضرموت قوة من أبنائها للزحف تجاه المكلا للمساهمة والمشاركة في حفظ الأمن والاستقرار. وقال شهود ومصادر قبلية: إن مسلحين يجتمعون خارج المكلا وينتظرون تعزيزات قبل التقدم باتجاه المدينة.

خطف 20 قياديا في حزب الإصلاح في اليمن

وفي سياق متعلق، كشفت مصادر خاصة لـ "المستقبل" أن المتمردين الحوثيين اعتقلوا قرابة 20 عضواً في حزب الإصلاح "فرع الإخوان المسلمين في اليمن".

ونقل مراسل "المستقبل" عن تلك المصادر أن مسلحين حوثيين بلباس امن داهموا عددا من منازل قيادات حزب الإصلاح " المؤيد لعملية عاصفة الحزم ” التي تشنها عشر دول عربية ضد الحوثيين و اعتقلوا 20 عضواً بينهم قيادات في الحزب.

وفي محافظة ذمار، داهمت جماعة الحوثيين منزل امين عام حزب العدالة والبناء عبد العزيز جباري واعتقلوا نجلة على خلفية موقف جباري وتأييده الحملة العسكرية ضد الحوثيين.

وقد أعلن حزب الإصلاح، مساء الخميس عن تأييده للعمليات العسكرية التي تنفذها قوات تحالف دعم الشرعية "عاصفة الحزم"، والتي تستهدف المواقع العسكرية التابعة للحوثيين وللمخلوع علي عبدالله صالح.

أبرز المواقع التي استهدفتها مقاتلات التحالف

تمكنت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية خلال العشرة الأيام الماضية من ضرب نحو 40 موقعا استراتيجا توزعت على 15 موقعا في صنعاء، و6 في محافظة الحديدة ، و5 في مأرب، و3 مواقع في تعز و3 مثلها في وعدن، وموقعان في إب، ومعاقل أخرى في الضالع ولحج والجوف وحجة وذمار، وصعدة معقل جماعة أنصار الله .

كما استهدفت الغارات محافظة مأرب، وتم قصف مقر للدفاع الجوي، ومقر المنطقة العسكرية الثالثة، اما في صعدة  حيث مقر الحوثيين فتركزت الغارات على مخازن ومقرات بضحيان ونقعة، ومطار صعدة، كذلك منزل عبد الملك الحوثي زعيم جماعة أنصار الله.

كما شمل  قصف التحالف في باقي المحافظات: قاعدة الحديدة الجوية، وقاعدة العند في لحج، وقاعدة طارق الجوية في تعز، ومعسكرات أخرى في الضالع، والجوف وذمار و قصر الرئاسة والمطار في عدن.

آموس تعلن مقتل 500 شخص في اليمن

من جهتها، أعلنت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة فاليري آموس أن أكثر من 500 شخص قتلوا في اليمن خلال أسبوعين، مشيرة الى أن عشرات آلاف اليمنيين نزحوا عن ديارهم وقسم من هؤلاء لجأ إلى الصومال وجيبوتي.

 وحذرت آموس من نقص حاد في الطاقة الكهربائية، والمياه الصالحة للشرب وكذلك الأدوية الأساسية.

تواصل إجلاء عشرات المصريين من اليمن

وفي سياق متعلق، عاد 76 مصرياً أمس السبت  قادمين من اليمن عبر السعودية على متن رحلتين من مصر للطيران بحسب ما أعلن وزير الطيران المصري المدني حسام كمال.

وقال كمال  إن هذه المجموعة هي الثالثة التي تعود إلى مصر، حيث استقبل المطار أمس الأول الجمعة، 35 مصريا قادمين على رحلتين من جدة، والمجموعة الثانية وصلت على طائرة روسية خاصة كانت قد توقفت بالقاهرة بعد نقلها حوالي 158 روسيا من صنعاء و كما أن المجموعة الثالثة وصلت على رحلتين لمصر للطيران من جدة، مجموعهم حوالي الـ90 شخصا.

ماذا قال عسيري؟

وفي مؤتمره الصحافي مساء السبت، نفى المتحدث باسم قوات التحالف، العميد ركن أحمد عسيري صحة ما تناقلته بعض وكالات الأنباء من مزاعم عن تعطيل لمهمات الصليب الأحمر في اليمن، مبينا أن رحلاته مجدولة لليوم «الأحد» ولا يوجد أي تعطيل.

وأشار العميد الركن عسيري في الايجاز اليومي الى أن قيادة قوات التحالف عندما شكلت بتوجيه سياسي من دول التحالف كانت تعي حجم المسؤولية تجاه الشعب اليمني الشقيق وتجاه أمن وسلامة المنطقة، وأحد أهم هذه المسؤوليات هو الجانب الإنساني.

واوضح أن إجلاء الرعايا يتم عن طريق التنسيق مع وزارة خارجية المملكة والجهات الأخرى ذات الاهتمام، موضحا أن قيادة التحالف شكلت أمس لجنة تهدف إلى أن تكون الإجراءات بشكل أسرع ومنظم للمنظمات الإنسانية المعترف بها فقط، حتى لا يكون المجال مفتوحا إلا لهذه الجهات المعروفة.

وأكد العميد ركن أحمد عسيري أنه تم إجلاء رعايا عدد من الدول منذ بدء العمليات وهم رعايا دول روسيا والهند والجزائر واندونيسيا وباكستان، فيما لا تزال هناك رحلات مجدولة اليوم وغدا لدول ومنظمات غير حكومية وهي؛ اليونيسف والصين وجيبوتي ومصر والسودان، وسيقدم الصليب الأحمر طائرتي إغاثة سوف توجه إلى اليمن، وتم تحديد وقت وصول رحلاتهم، أما الدول التي لها طلبات تحت الإجراء فهي إما لأنهم لم يحددوا جهة قدوم الطائرة من أين ستأتي أو لم يحدد موعد وصولها وهي؛ الأمم المتحدة وألمانيا والاتحاد الأوروبي وباكستان وكندا الأردن والعراق.

وطالب الدول والمنظمات غير الحكومية أن تحترم وتلتزم بالوقت الذي حددته لهم قوات التحالف لكي تضمن أن تتم عملية الإجلاء تحت ظروف آمنة مؤكدا على أن الميليشيات الحوثية في أغلب الأوقات هم من يعطل العمل في المطارات لأنهم هم الذين يتحكمون في المطارات إلى الآن.

الأوضاع الميدانية

وبالإنتقال الى الأوضاع الميدانية العسكرية، أكد عسيري أن قوات التحالف مستمرة في إسقاط المعدات اللوجستية للجان الشعبية وأفراد المقاومة اليمنية في مدينة عدن، والوضع الآن أصبح هادئا إلى حد ما، مع وجود بعض عناصر الميليشيات الحوثية والموالين لها في مناطق محددة داخل عدن وتتم متابعتهم، مشيرا إلى أن العمل والتواصل مع اللجان الشعبية قائم، وسوف يتم التأكد في الأيام القادمة أن هذه العمليات تؤتي نتائج طيبة.

ولفت الى  أن العمليات الجوية في عدن مستمرة على نفس الوتيرة، لافتا إلى أن الأحوال الجوية كانت سيئة جدا أمس الأول، والمعيار الأساسي في العمليات الجوية أن تكون دقيقة وموجهة للأهداف ولذلك لم ننفذ عمليات كبيرة خلال البارحة الأولى حتى لا تصبح هناك احتمالية وجود خطأ في التوجيه، وكذلك للمحافظة على سلامة الطيارين والطواقم الجوية، مشيراً إلى وجود أعداد مهولة من مخازن الذخائر الموجودة داخل الأراضي اليمنية يتم استهدافها يومياً من قبل قوات التحالف.

وحول العمليات البرية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية من وقت لآخر وتستهدف أفراد القوات البرية وحرس الحدود، أكد العميد عسيري وجود اشتباكات متقطعة نتج عنها أمس (أمس الأول) استشهاد اثنين من أفراد حرس الحدود، وإصابات خفيفة وتم بحمد الله دحر المعتدين، لافتاً النظر إلى استمرار القوات البرية وحرس الحدود في استهداف هذه العناصر، مشيراً إلى أن طبيعة المنطقة صعبة جداً ووعرة وهم يتحركون بأطقم لا تراوح أعدادها من اثنين إلى خمسة ويتحصنون داخل كهوف وجبال، وخلال الليلة قبل الماضية حاولت مجموعة منهم أن تحفر خنادق في مناطق محاذية للحدود لم يسمح لها وتم تدمير هذه المواقع.

وعن العمليات البحرية أكد العميد عسيري استمرار العمليات بمتابعة حركة السفن القادمة في المياه الإقليمية حول موانئ الجمهورية اليمنية للتأكد من أن هذه القطع البحرية لا تحمل شحنات أو إمداد لهذه الميليشيات، ولن نسمح بمغادرة أحد من هذه الميليشيات خارج المياه الإقليمية لليمن.

وبالنسبة لاستغلال القاعدة للأوضاع خصوصا في المكلا، أوضح عسيري أنهم يتابعون الوضع ويعلمون بأن القاعدة نشطة في هذه المناطق منذ فترة طويلة وكذلك الرئيس السابق لليمن هيأ لهم الظروف للعمل على الأرض ومنها العمل الأخير الذي قاموا به وهو مهاجمة السجون وإطلاق سجناء القاعدة.

وحول الأنباء التي أشارت إلى أن الطيران الروسي قام بإجلاء الرئيس المعزول علي عبدالله صالح وتزويد الحوثيين بالأسلحة، أكد المتحدث باسم قوات التحالف أن عمليات إجلاء الرعايا أو العمليات الاغاثية تتم بالتنسيق مع الدول المعنية ودول التحالف، وفي ما يخص إجلاء الرعايا الروس فقد تمت هذه العملية قبل أمس، والطائرات التي قامت بإجلائهم كانت من طائرات قوات التحالف المشاركة قدمتا من الجمهورية المصرية والمملكة الأردنية، وهذه الدول المشاركة في التحالف لا تمول الحوثيين وميليشياتهم بالأسلحة، كما أنها عملية تتم تحت مراقبة جوية.. قد تكون هذه المعلومات التي وردت في الصحف مغلوطة أو غير دقيقة، مشيراً إلى أن العمل مع هذه الدول سواء روسيا أو غيرها من الدول يتم بثقة.

يذكر أن السعودية و بمشاركة 10 دول تشنّ حملة عسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن منذ أكثر من 10 أيام.

انتهى ا.ع

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website