Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-04-01 15:37:06
عدد الزوار: 1236
 
ابرز ما جاء في الصحافة الكويتية ليوم 1-4-2015: الكويت إمارة للإنسانية
 
 

سلطت الصحافة الكويتية الضوء على مؤتمر المانحين الثالث لدعم الوضع الانساني في سوريا، والذي انعقد في الكويت، حيث نجح في جذب تعهدات وتبرعات فاقت التوقعات بدأت بإعلان الكويت عن تبرعها بنصف مليار دولار. وشارك في المؤتمر الذي انعقد برعاية أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح 78 دولة عربية واجنبية وأكثر من 38 منظمة غير حكومية اقليمية ودولية. واستُهل المؤتمر بكلمة لأمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح اعلن فيها تقديم 500 مليون دولار لدعم الوضع الانساني في سوريا.

ووصف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح مستوى التمثيل في المؤتمر الدولي الثالث للمانحين بالـ"جيد جدا".

وبعد هذا الخبر ركزت الصحافة الكويتية على العديد من الموضوعات حيث اشارت إلى أن الأزمة اليمنية سيدة الموقف في «المجلس»، وقالت أن الخالد يقرر استحداث إدارتين وإعادة هيكلة «قطاع التعليم» في «الداخلية»، وقالت أن «الأعمال الممتازة» في حسابات منتسبي الحرس منتصف الشهر الجاري

أما النصف فقد نقلت عنه الصحافة الكويتية أن «الإسكانية» صدقت تعهُّدات عن توزيعات 2014 ـــ 2015، واخبرت أن حكماً قضائياً قض بالحجز على ممتلكات الاتحاد الكويتي لكرة القدم.

وتحدثت الصحافة الكويتية عن أن النفط هبط مجدداً، واكدت الصحافة على أن «البترول» ترفض اقتراحات الوزير لـ «مجالس الإدارات».

هي كانت أبرز العناوين التي رصدتها لكم "/المستقبل/" من الصحافة الكويتية، واليكم التفاصيل:

اليوم.. الأزمة اليمنية سيدة الموقف في «المجلس»

أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم عن اجتماع مغلق يعقد في مكتب المجلس اليوم بهدف بحث آخر التطورات الإقليمية بما فيها الوضع الراهن في اليمن، ومشاركة القوات الكويتية الباسلة في العمليات العسكرية الدفاعية عن المملكة العربية السعودية بحضور كل من النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ونائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، ونائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله، ووزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير.

الخالد يقرر استحداث إدارتين وإعادة هيكلة «قطاع التعليم» في «الداخلية»

وابرزت الصحافة الكويت ما صدر عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ثلاثة قرارات بشأن إعادة الهيكل والدليل التنظيمي للوزارة، وتضمن القرار الأول انشاء ادارة عامة تسمى الادارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني تتبع وزير الداخلية وتتبع هذه الادارة العامة خمس ادارات وقسمان هما ادارة العلاقات العامة، وادارة الاعلام الأمني، وادارة الضيافة العامة، وادارة المطبعة، وادارة الخدمات المالية والادارية والصيانة، وقسم المكتب الفني، وقسم السكرتارية. قرار الخالد الثاني تضمن انشاء ادارة عامة تسمى الادارة العامة لمباحث السلاح وتتبع وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأمن الجنائي، وتتضمن الادارة العامة لمباحث السلاح ادارتين هما ادارة البحث والتحري وادارة المعلومات والرخص، كما تشمل ثلاثة أقسام هي قسم الخدمات العامة، وقسم السكرتارية، وقسم الأمن والحراسات.وتضمن القرار الثالث للوزير الخالد اعادة تنظيم قطاع التعليم والتدريب بالوزارة، والعمل على تطوير عمل هذا القطاع بحيث يتم تحسين آلية العمل في إدارة مكتب وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم والتدريب، وادارة التسجيل والقبول، كما يشمل القرار تطوير الأداء في أكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية والادارة العامة للتدريب وكلية الأمن الوطني وقسم التخطيط بقطاع التعليم والتدريب بالوزارة.

النصف: صدقت تعهُّدات «الإسكانية» عن توزيعات 2014 ـــ 2015

واخبرت الصحافة الكويتية أن مقرر لجنة الشؤون الإسكانية راكان النصف أعلن أن الحكومة وزَّعت 12030 وحدة سكنية خلال السنة المالية 2014 ــــ 2015 التي انتهت أمس، وفق الوعد الذي قطعته اللجنة أمام المواطنين بذلك الخصوص قبل عام من تاريخه.وقال النصف في مؤتمر صحافي بمجلس الأمة «انه خلال أسبوعين من تاريخه سيتم إعلان المناطق الجديدة التي سيتم توزيع الوحدات الإسكانية فيها للعام الجديد 2015».

النفط يهبط.. مجدداً

اقتصاديا، أعلنت الصحافة الكويتية أن سعر مزيج برنت الخام نزل صوب 55 دولارا للبرميل امس الثلاثاء مع دخول المحادثات بين إيران والقوى العالمية الست يومها الأخير سعيا للتوصل لاتفاق بشأن برنامج طهران النووي قد يؤذن بزيادة صادرات إيران للأسواق العالمية.

حجز على ممتلكات الاتحاد الكويتي لكرة القدم

قضائياً، قضت المحكمة الادارية أمس بالحجز على ممتلكات الاتحاد الكويتي لكرة القدم وأرصدته في البنوك وذلك بعد الحكم الصادر بتعويض شركة رياضية بمبلغ وقدره 47 ألف دينار لاخلال الاتحاد بالعقد المبرم مع الشركة والذي ينص على ارتداء لاعبي المنتخب الملابس الرياضية لها خلال دورةكأس الخليج المقامة في مملكة البحرين.

 «الأعمال الممتازة» في حسابات منتسبي الحرس منتصف الشهر الجاري

وعن مصادر الصحف الخاصة، كشفت مصادر عسكرية مطلعة في الحرس الوطني لـ «الأنباء» عن اعتماد كشف بأسماء الضباط وضباط الصف والأفراد المستحقين لمكافأة الأعمال الممتازة.وقالت المصادر ان مكافأة الأعمال الممتازة للضباط ستكون الضعف هذا العام، حيث تتراوح بين 1000 و3000 دينار، كل حسب رتبته.وأضافت المصادر أن مكافأة ضباط الصف والأفراد تتراوح بين 350 و400 دينار.لفتت المصادر الى انه سيتم إيداع مكافأة الأعمال الممتازة في حسابات مستحقيها منتصف الشهر الجاري.

«البترول» ترفض اقتراحات الوزير لـ «مجالس الإدارات»

وللجريدة مصادرها التي وصفتها بالمطلعة كشفت لها أن مجلس إدارة مؤسسة البترول رفض، في اجتماعه أمس، الأسماء التي اقترحها وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. علي العمير لمجالس الإدارات النفطية، مرجعة هذا الرفض إلى عدم اتخاذ الإجراءات المتبعة في المؤسسة وشركاتها.

وخليجياً، ركزت الصحافة الكويتية على ما اعلنه وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أمس أن «المملكة ليست من دعاة الحرب، لكننا جاهزون لخوضها إذا تحتم الأمر»، متهماً إيران بـ«انتهاج سياسة تصدير الثورة، والتدخل السافر في شؤون دول المنطقة».وشدد الفيصل، على أن «عاصفة الحزم ستستمر للدفاع عن الشرعية في اليمن، حتى تحقق أهدافها وتعود البلاد موحدة».في هذه الأثناء، أكد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أمس تلقيه رداً إيجابياً من التحالف العربي، بعدما طالب بتدخل بري عربي سريع في اليمن.جاء ذلك، بينما شهدت عدة مناطق حدودية بين اليمن والسعودية أمس الأول تبادلاً للقصف المدفعي بين الحوثيين والجيش السعودي.

وعن العراق تطرقت الصحافة الكويتية إلى أن القوات الحكومية العراقية حررت تكريت وأن العلم العراقي فوق المباني الحكومية من بينها مبنى المحافظة، بالإضافة إلى مبانٍ من القصور الرئاسية وسط مدينة تكريت، عاصمة محافظة صلاح الدين، بعد معارك اقتحامية ضارية.

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website