Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-09 07:59:12

بقلم د.حمد العصيدان

عدد الزوار: 1872
 
جمع السلاح... ماذا بعد مهلة الشهور الأربعة؟!

مقال اقل ما يقال عنه "مثير للقلق"

من منا في الكويت لا يقر بخطر ايران على كل دول الخليج، وخطر هذا الكيان يكمن في أحلامه الانتقامية وطمعه في ثروات الدول الخليجية ونشر التشيع في انحاء الارض من أجل ان تبسط أول سيطرتها على الفكر ومن ثم على الأرض.

ولكن كلنا يعرف أن الحكومات الخليجية صاحية لهذا الحلم الخبيث التي تحاول ايران أن تجعله حقيقة ولكن هذا سيظل حلمها الوحيد وخاصة ان الحكومات الخليجية تتصد بكل قوتها لدفن هذا الحلم قبل ان يصير حقيقة.

وفي هذا السياق اشار الكاتب " د.حمد العصيدان" في مقال له في جريدة "الراي" تحت عنوان "جمع السلاح... ماذا بعد مهلة الشهور الأربعة؟!" الى تسربيات تفيد الى "وجود خلايا نائمة للحرس الثوري الإيراني في الكويت تتخذ من الأعمال المدنية قناعاً تتخفى وراءه، وهو ما يعتبر أكثر تهديداً للبلاد في ظل الوضع الأخطبوطي لإيران التي أخذت تمدد أذرعها شرقاً وغرباً وشمالاً فوصلت إلى دمشق وبيروت، وفرضت وصايتها على بغداد، وها هي تستولي على صنعاء، فهل بعد كل هذا من خطر؟!"

واكد الكاتب "أن قانون جمع السلاح مهم لمصلحة البلاد وحفاظاً على أمنها، والحملة التي تنفذها وزارة الداخلية ضرورية كذلك لإعطاء مهلة لمن لديه سلاح حتى يبادر بتسليمه"، الى هنا يبدو كلام الكاتب جيداً ولا يخيفنا ولكن ما جاء بعد ذلك يستدعي بنا الوقوف عنده لما قاله عند انتهاء المهلة "في شأن من لن يسلم سلاحه وسيحتفظ به في بيته، ليس لاستخدامه في الأفراح للتعبير عن البهجة، بل انتظاراً لأمر يأتيه من الخارج كي يخرجه ويخرج به للشارع، مستبيحاً ما يقف أمامه، وهذا الخطر الحقيقي الذي يتهددنا بغض النظر عن الجهة التي ينتمي إليها ذلك الإنسان".

نعم ما جاء في مقال الكاتب "د.حمد العصيدان" يخفينا جداً ويستدعي أن ترد الداخلية على هذه المخاوف التي تنذر فعلياً بوجود خلايا نائمة استند عليها الكاتب في مقاله وخاصة انه قال في معرض مقاله مستنداً الى "أخبار تحدثت عن خلايا في الكويت تجري تدريبات عسكرية لها في بر الكويت، ولكن هذا الأمر لم يثبت في حقيقة الأمر أو أن الحكومة تعاملت مع القضية بسرية واتخذت إجراءاتها بعيداً عن الضوضاء والصخب الإعلامي، أو أنها «طنشت» طالما أن الأمر مجرد أقوال مرسلة تداولتها بعض المواقع الإخبارية، وهو ما لا نرجوه".

ومع هذه المخاوف نحن كمطلعون في "المستقبل" نستطيع ان نطمئن الشعب الكويتي ان لدينا جهازاً أمنياً قادراً على حمايتنا وهو جاهز لكل الاحتمالات ولا يسمح بمثل هكذا تصرفات ولكن لا يعني ان نترك اسرى لهواجس تعترض راحتنا وأمننا وبحالة الانتظار.

من منطلق ما ورد في مقال الكاتب "د.حمد العصيدان" نطلب من الجهات المعنية توضيح ما اثاره الكاتب عن وجود خلايا نائمة تجري تدريبات عسكرية في بر الكويت، لأن هذا هو الخطر بعينه الذي قد يكبر بيننا دون ان نشعر.

 

المصدر : الراي

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website