Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-05 13:46:47
عدد الزوار: 843
 
انشاء اول مدرسة ألمانية في الكويت

أعلن مراقب المدارس الأجنبية في إدارة التعليم الخاص بوزارة التربية علي التميمي عن إنشاء أول مدرسة ألمانية في البلاد ستدخل الخدمة فعلياً مطلع العام الدراسي المقبل 2015/2016، موضحا انها سوف تستقبل طلابها فور استخراج الترخيص الإداري لها من الجهات المختصة، وستخضع للأنظمة والضوابط ذاتها التي تخضع لها المدارس الأجنبية في الكويت.

وابدى التميمي في تصريح للصحافيين خلال افتتاحه أمس معرض المدارس الخاصة في مجمع ديسكفري، ارتياحه وإعجابه الشديد بفكرة استقطاب نحو 110 مدارس عربية واجنبية في مكان واحد مع أولياء الأمور وأصحاب الشأن لعرض الخدمات التعليمية التي تقدمها كل مدرسة على حدة شاملة نوعية الخدمات وطبيعة المناهج وقيمة الرسوم والزي المدرسي وطبيعة العمل وأجور المعلمين والإداريين العاملين فيها.

وقال التميمي ان كثيرا من أولياء الأمور يترددون على الإدارة للسؤال عن بعض المدارس العربية والأجنبية والاستفسار عن طبيعة الخدمات التعليمية التي تقدمها الأمر الذي سهل كثيراً على الإدارة وعلى ولي الأمر إيجاد الإجابة الشافية عن كل الأسئلة المثارة، مبيناً أن كثيرا من أولياء الأمور بات بإمكانهم اختيار المدرسة الأنسب لأبنائهم دون عناء التردد على الإدارة والسؤال عن مناهج كل مدرسة.

من جهته، قال عبدالرحمن العليان احد ملاك المدارس الاجنبية أن مشروع الوزارة في التعاقد مع شركة تعليمية متخصصة لتحديد معايير المدارس الخاصة فشل لانه تم بدون أسس ولا توجد لدى إدارة التعليم الخاص أية معايير لذلك فرضت علينا الاعتراف الدولي، مبينا ان الشركة كانت تزور المدارس وتضع الملاحظات على كل مدرسة دون أن تقيم أو تصنف الشرائح الامر الذي جعل الامر معلقا دون حل منذ نحو سنتين.

وقال العليان ان التقرير عن زيارات الشركة للمدارس الأجنبية الخاصة لم يظهر للعلن حتى اللحظة والسبب عدم اهتمام المسؤولين في الوزارة بشؤون التعليم الخاص فيما تعهدت منظمة المعرض هبة السهلي بتجميع جميع المهتمين بشؤون التعليم خلال العام المقبل بما فيها شركات التغذية، مبينة ان المعرض سوف يستقطب في المستقبل كثيرا من المراكز الاستشارية المتخصصة في الشؤون التربوية والتعليمية.

 وبالنسبة لعدم تقيد بعض المدارس بقرارات الوزارة الخاصة بالرسوم الدراسية، قالت السهلي: «ناقشنا مع أصحاب المدارس هذا الأمر، وأكدوا انهم يواجهون تحديات كبيرة منها ارتفاع اجور المعلمين وجودة الخدمات التعليمية التي يقدمونها للطلبة».

المصدر : وزارة التربية الكويتية

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website