Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-25 13:10:06
عدد الزوار: 722
 
جندى من بين كل 3 يطرد من جيش العدو الصهيوني لأسباب نفسية

كشفت تقرير لكيان العدو الإسرائيلي، أن الجيش الإسرائيلى ينوى تصعيب عملية تسريح الجنود بسبب الأزمات النفسية، بهدف تقليص عدد المتسربين من صفوفه، موضحة أنه خلال الفترة الأخيرة اعد الجيش خطة لمواجهة حجم التسرب الكبير من الخدمة العسكرية.

وأضاف التقرير أنه حسب البيانات الحالية فان واحدا من بين كل 3 شباب يتجندون للجيش يتسرب حاليا ولا يستكمل فترة الخدمة الإلزامية، أما بين الفتيات فالوضع أفضل، لكنه مع ذلك لا تنهى 7.5% من المجندات فترة الخدمة الإلزامية.

وفى إطار محاولات الجيش محاربة الظاهرة، تم إجراء بحث للموضوع وتقرر تصعيب معايير التسريح من الخدمة لأسباب نفسية. ونقل التقرير العبري عن ضابطة رفيعة فى قسم القوى البشرية بالجيش الإسرائيلى قولها إن نسبة كبيرة من أسباب تسريح الجنود تعود إلى الحالة النفسية.

ويستدل من بيانات الجيش أن حوالى 50% من المتسربين يفعلون ذلك بسبب الأزمات النفسية التى يمرون بها خلال خدمتهم العسكرية، والبقية لأسباب تتعلق بالانضباط وظروف صحية أخرى.

حماس تعمل على إعادة ترميم الأنفاق

وفي سياق أخر، أكد قائد المنطقة الجنوبية فى الجيش الإسرائيلى الجنرال سامى ترجمان، أن حركة "حماس" تعمل على إعادة بناء قدراتها العسكرية كما كانت عليه قبل عملية "الجرف الصامد" الأخيرة فى قطاع غزة وتعمل خاصة على ترميم الأنفاق.

ونقلت إذاعة كيان العدو الصهيوني عن ترجمان قوله إن سعى "حماس" إلى إعادة القدرات العسكرية ليست وليدة النتائج العسكرية فى عملية الجرف الصامد فقط، بل إن لها صلة بقرارات قيادة حماس أيضا.

فضيحة جديدة لنتانياهو وزوجته

كشف التحقيق التلفزيونى الذى بثته القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلى عبر ه برنامج "عوفداه" مساء الاثنين، فضيحة فساد جديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، وزوجته سارة، حيث قاما بإجراء ترميمات لمنزلمها الخاص فى مدينة "قيسارية" الساحلية بعشرات آلاف الشواكل على حساب الدولة.

وحسب التحقيق فإن نتانياهو وزوجته طلبوا من مقاول إجراء تقدير لتكاليف الترميمات فى منزل العائلة فى قيسارية، قبل ان يتم تعيينه بشكل رسمى فى منصب رئاسة الحكومة فى عام 2009، ثم قدم التقرير إلى خزينة الدولة بعد أداء قسم الولاء.

وكشف التحقيق أنه بعد انتخابات عام 2009، وقبل أن يتسلم نتانياهو مهام منصبه، طلب من المقاول بينى كيرين، المقيم بمستوطنة "كريات حاييم"، إجراء ترميمات فى منزله فى قيسارية، وطلب منه وضع قائمة بالنواقص وتقديرات للأضرار.

 وأوضح أنه حسب الإجراءات المتبعة التى تسرى على المسكن الخاص برئيس الحكومة، فإن الدولة يفترض أن تمول ترميمات بهدف الحفاظ على الوضع القائم، وبما أن النواقص كانت قبل أن ينتخب للمنصب، فإن ذلك يعنى أنه ليس لزاما على الدولة تمويل هذه الترميمات.

وأضاف أنه فى المرحلة الأولى، وبعد أن قدم كيرن التقديرات الأولية لتكلفة العمل على سقف المنزل، والتى تصل إلى 22 ألف شيكل تلقى الضوء الأخضر للبدء بالعمل، ثم طلب منه أن يقدم اقتراح التكلفة على اسم مكتب رئيس الحكومة، ولكنه رفض وأصر على أن يقدم لعائلة نتانياهو، وبعد أن أنهى العمل، كشف كيرن أن عائلة نتانياهو اختفت، ولم يتحدث منهم أحد عن أجرته، وظل يحاول الوصول إلى العائلة ولكنهم كانوا يختلقون الذرائع المختلفة، وبعد شهرين قيل له إن سارة نتانياهو سوف تجتمع معه لتسديد المبلغ.

وفى المرحلة التالية، قال كيرن إن سارة حاولت أن تشرح له أن الدولة هى التى ستتحمل تكاليف الترميمات، وفى نهاية المطاف يحصل كيرن على مبلغ 22 ألف شيكل، ويغادر دون أن يعود إلى "قيسارية"، أما باقى النواقص التى أشار إليها فقد تم تمويلها على حساب الدولة.

وقال التحقيق التليفزيونى أن وثيقة رسمية من مكتب رئيس الحكومة وثقت كيف صادق نائب المدير العام عزرا سيدوف، والمسئولين فى المكتب على تمويل الترميمات التى سبق وأن أشار إليها المقاول قبل أن يتسلم نتانياهو منصبه، وضمنها 42 ألف شكيل مقابل ألواح من الشيش، و6 آلاف شيكل للشبابيك، وأعمال أخرى بقيمة 4 آلاف شيكل، لتصل إلى 52 ألف شيكل.

Addthis Email Twitter Facebook
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website