Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-23 21:58:04
عدد الزوار: 654
 
معارك الزمن القادم ستكون عبر شبكات السايبر

أعلن المحلل الامني والعسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية يوسي ميلمان إن الحكومة الإسرائيلية صادقت على تشكيل سلطة السايبر "القومية" الضرورية جداً (الحرب الالكترونية)، التي من المفترض أن تكون مسؤولة عن التنسيق وإدارة شتى الوحدات الدفاعية الإلكترونية التي تعمل حاليا في مختلف الهيئات الحكومية بما فيها الجيش والأجهزة الأمنية وكذلك السلك الخاص تحت سقف واحد".

وأشار ميلمان الى أن ولادة سلطة السايبر لم تكن سهلة، فخلف الكواليس جرت حرب طاحنة انزلقت أحيانا الى المساحة العامة، وعارض جهاز الشاباك تشكيل الجسم الجديد، فيما كان جهاز الأمن الداخلي تقليديا موكلا بالمسؤولية العامة لكافة جوانب الأمن، الأنماط القديمة والجديدة في "إسرائيل"، وكان يرغب بالحفاظ على هيمنته.
 
لكن ديوان رئيس الوزراء المسؤول عن الشاباك أدرك، وبشكل خاص وكالة الأمن القومي، أن إبقاء السلطة العليا بيد جهاز استخبارات قد يخلق مشاكل. مؤسسات المجتمع المدني كالمصارف، المستشفيات أو الشركات قد تبغض تلقي تعليمات من "الشاباك" حول كيفية حماية حواسيبها وشبكاتها خشية أن تتعرض أسرارها المهنية والتجارية والبيانات الشخصية للانتهاك، ولكن حتى بعد تشكيل السلطة الجديدة هناك خبراء ومجموعات حقوق مدنية لا تزال تعتقد أنه تم منح سلطة السيابر القومية قوة وسلطانا أكثر من اللازم.

ويلفت يوسي ميلمان الى أن العديد من التحديثات في مجال التكنولوجيا العليا "الهايتك" والرواد جاؤوا من الجيش وبشكل خاص وحدة 8200، وهي وكالة الاستخبارات الإلكترونية ضمن الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية.، فوفقا لتقارير دولية ساهمت الوحدة مع نظيرتها الأمريكية وكالة الأمن القومي في تطوير فيروس حاسوب (دودة – وورم) عام 2007 زرع في حواسيب ايرانية وتسبب بضرر لأجهزة الطرد المركزي الايرانية المستخدمة لتخصيب اليورانيوم، ثم تدمير نحو 1000 جهاز، نحو ثلث، الأجهزة التي استخدمتها إيران في مفاعل "نتانز" لتخصيب اليورانيوم. وهدفت العملية لإبطاء وتأخير البرنامج النووي الإيراني. بعد ثمانية أعوام يمكننا القول بإدراك متأخر إن إيران اليوم باتت دولة شبه نووية وإن المارد قد خرج من الزجاجة.

ويقول ميلمان إن "الحديث كثيرا ما يكون  حول دفاع "السايبر" ولكن لا يحب أحد الحديث عن برنامج هجمات "السايبر" الخاص به بل الحديث عن وجودها الفعلي، لكنه ليس سراً أن مهام "السايبر" الهجومية في "إسرائيل" توكل بشكل خاص لوحدة 8200 وقسم "السايبر" فيها.
 
ويعتقد المسؤولون في الجيش الاسرائيلي بأن "السايبر" هو "المستقبل" في القتال، ووفقاً للنظريات والمذاهب الكلاسيكية قسّمت القوات المسلحة للدول الى ثلاث أقسام: برية وجوية وبحرية. الآن هناك مستوى رابع يضاف للمعادلة، مساحة "السايبر" الإلكترونية.

 

المصدر: مواقع عبرية

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website