Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-23 05:48:31
عدد الزوار: 684
 
سيموتون شهداء وانتم ستدخلون التاريخ مكشوفي الوجوه

اربعة سنوات مضت وقد بلغ عمر الانتفاضة الليبية أربعة سنوات، طلبوا التغيير، فتحرك العالم لنصرتهم وطالبوا معهم بالتغيير. شكلت تحالفت ضد الديكتاتور القذافي، واسقط بقوة السلاح وليس بقوة صوت الشعب. والشاهد على كلامنا تكليف حلف الناتو عن طريق مجلس الأمن الدولي بحكم الفصل السابع.

وقالوا للعالم انذاك الغربيون أننا الى جانب الشعب الليبي من أجل التغيير، فاختصرت المسافات واسقط القذافي، وبقي حماية المدنيين بلا تنفيذ، علماً أنهم لطالما كانت خطاباتهم تبدأ "من أجل حماية المدنيين" نتدخل.

ليبيا اليوم تعيش الأمرين، جهة تخاذل الغرب وتخليهم عن مسؤولياتهم الأخلاقية والانسانية تجاه الشعب، ولتسمح لنا الأمم المتحدة أن دورها صورياً، أي هي الآن والناتو رفع اليد عنها تارك اياها تتصارع وتتناحر ومتروكة في مآسي جاءت على خلفية اسقاط القذافي.

فالتدخل في ليبيا لم يأتي لصالحها بل ساعد على خلق جبهات تتقاتل وتتناحر من أجل السلطة وفتت اللحمة الوطنية وتمزق النسيج الاجتماعي، ومظاهر الفوضى والقتل سيدة الموقف، والحرب الأهلي هي عنوان ليبيا على خارطة الدول العربية.

ما تطلبه ليبيا منكم يا ايتها الدول صاحبة القرار السعي الجدي لوقف القتال ومن بعدها مطالبتهم الجلوس على طاولة الحوار، وليطمأن من يريد لليبيا أن تكون ضعيفة، فإن مظاهر انعدام الدولة واضحة للعيان وتحتاج عشرات السنين لتعود دولة..

وللدول صاحبة القرار نقول:

لديهم حرب اهلية وليس لديهم سلم فلا تخافوا..

لديهم جيش لا يملك قدرة كفيلة للدفاع عن امن مواطنيه بل لديهم جيش ينتظر الفرج..

لديهم ميلشيات وتنظمات ارهابية ابرزها داعش.. وليس لديهم مؤسسات..

لديهم القتلى بالارقام... والمولدين بالاسماء... 

لديهم النار... ولا يملكون القدرة على اطفاء تلك النيران..

وانتم يا دول يا صاحبة القرار لديكم القدرة الكافية لصب الزيت على النار.. ولديكم القدرة على الصمت والوقوف كالمتفرجين أمام كل ما يحصل..

هم سيموتون شهداء وانتم ستدخلون التاريخ مكشوفي الوجوه .. لأن القناع سيسقط عن وجوههكم.. وليبيا ستبقى على الخارطة بدماء شهداء سقطوا بنيران معروفة الهوية..

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website