Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-16 09:49:36

بقلم الشيخ فهد سالم العلي الصباح

عدد الزوار: 2085
 
احموا ما تبقى من فقراء.. كونوا الى جانبهم... قبل أن يصيروا ضددكم...

كانوا محرومين... كانوا مضطهدين .. كانوا يعيشون يومهم ولا يعرفون اذا كانوا سيأكلون غداً ... ولكنهم بالمقابل كانوا ينامون في منازلهم "فقراء الأرض"..

كانوا يحلمون.. كانوا يفرحون... كانوا يلبسون.. لكنهم لا يعرفون ماذا ستخبأ لهم الأيام.. مع ذلك كانوا بالمقابل يفكرون بمستقبلهم "فقراء الأرض"..

كانوا ضحايا..كانوا صغار الشأن بعيون الكبار..كانوا لا يسجلون مواقف ولا يطالبون.. مع ذلك كانوا بالمقابل يفكرون بشيء لم ندركه لأنهم "فقراء الأرض"..

كانوا اذا ابتسموا قيل عنهم "مجانين".. واذا بكوا قيل عنهم "نقمة".. وكانوا هم بالمقابل ينتظرون الفرصة لأنهم "فقراء الأرض"..

كانوا اذا تكلموا قالوا عنهم "جهلة".. واذا صمتوا قالوا عنهم "جبناء"... واذا حلموا قالوا عنهم ينظرون "أبعد من الأنف"...  أتعرفون لماذا لأنهم "فقراء الأرض"؟

"فقراء الأرض" يقولون لنا أنهم في عرض المحيطات يهاجرون.. أو في صفوف اللاجيئن.. أو من الناس الصامدين.. ولكن بالمقابل إلى متى سنتستر على الحقيقة؟

أليس جزء كبير من فقراء الأرض حنى رأسه للظلم وللظالم يوماً ما لأنهم لم يجدون العدالة التي من المفترض أن يحنو رؤوسهم إليهم احتراماً؟

لماذا علينا أن نتستر على الحقيقة لنقولها صراحة.. "فقراء الأرض" إما صاروا مشردين أو قتلى والكثير منهم تحولوا إلى متطرفين .. والسبب تعرفونه...؟ 

علينا الأعتراف اليوم .. ان نقطة ضعفنا كانت "فقراء الأرض" التي أستغلها عدونا..

 احموا ما تبقى من فقراء..

 كونوا الى جانبهم... قبل أن يصيروا ضددكم...

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website