Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-11-25 00:16:12
عدد الزوار: 6450
 
أبرز ما تناولته الصحافة الكويتية ليوم 25-11-2015: تمشيط أمني للمخيمات الربيعية خوفاً من تغلغل "داعش"
 
 

تناولت الصحافة الكويتية توصية مجلس الوزراء بترشيد إنفاق الصرف على الوظائف المساندة التي يعمل أصحابها بنظام المكافأة وأجر مقابل عمل من الوافدين، ونقلت عن مصادر مسؤولة في وزارة المالية أن الوزارة متجهة لفرض ضريبة اضافية على المشروبات الغازية والطاقة والتبغ ومشتقاته بنحو 100%، واهتمت ببرقية تعزية بعثها سمو أمير البلاد إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وقالت الصحافة ان جهاز امن الدولة أخضع أكثر من 1500 مواطن ووافد إلى التحقيق منذ جريمة تفجير مسجد الامام الصادق في 26 يونيو الماضي، ونقلت عن عادل الرومي مدير عام هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص قوله ان الحكومة قررت تنفيذ مشروع المترو من خلال برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأوردت تأكيد سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد أهمية الارتقاء بالإعلام الهادف، وتطرقت لتصريح سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والذي أكد فيه أن الحكومة لن تمس أصحاب الدخل المحدود، ونقلت عن وزير الاعلام قوله ان المنطقة تمر بمرحلة تاريخية بالغة الدقة، وأفادت أن وزارة المالية تدرس مقترحات خاصة بتوسيع نطاق ضريبة الشركات لتشمل جميع أنواع الشركات، وأخبرت بحسب مصادر بلدية الكويت عن تنسيق مشترك مع وزارة الداخلية «لمداهمة بعض المخيمات المشكوك بأمرها، نتيجة التوجس من تغلغل (داعش) في البر الكويتي.

هذه كانت ابرز العناوين التي تصدرت الصحافة الكويتية بحسب ما رصدته لكم "المستقبلواليكم التفاصيل:

إنهاء خدمات 5700 من موظفي «المكافآت»

نقلت الصحافة الكويتية عن مصدر مسؤول تأكيده أن مجلس الوزراء أوصى وزارات الدولة بترشيد إنفاق الصرف على الوظائف المساندة التي يعمل أصحابها بنظام المكافأة وأجر مقابل عمل من الوافدين والمعمول بها في معظم وزارات الدولة والبالغ عددهم أكثر من 5700 موظف. وقال المصدر إنه سيتم التعميم على جميع الوزارات وسيتم إيقاف رواتب أصحاب تلك الوظائف قبل نهاية السنة المالية الحالية، مشيرا إلى انه سيتم تبليغ أصحاب العلاقة خلال يناير المقبل بموعد آخر راتب سيتقاضونه مع إعطائهم الوقت للبحث عن وظيفة أخرى.وبين المصدر أن طريقة إنهاء خدمات هؤلاء العاملين ستكون بشكل فوري ولا تحتاج إلى شيء حيث لا يوجد أي عقد ترتبط به وزارات الدولة مع هؤلاء الموظفين الذين يتقاضون راتبهم الشهري نظير عملهم، كما أنهم لا يتمتعون بإجازة سنوية، وإن أرادوا إجازة فإنها تكون من دون مقابل، فضلا عن ذلك عدم وجود مستحقات تصرف لهم في حال إنهاء خدماتهم حيث إن هناك من يعمل بهذا النظام منذ سنوات.

ضريبة على المشروبات الغازية و«الطاقة» والتبغ

وعن مصادر مسؤولة في وزارة المالية أفادت الصحافة أن الوزارة متجهة لفرض ضريبة اضافية على المشروبات الغازية والطاقة والتبغ ومشتقاته بنحو 100%.واضافت المصادر أن القرار من المتوقع أن يصدر بداية السنة المقبلة.وقالت مصادر مطلعة على القرار: إن الضرائب على السلع ستبدأ بشكل انتقائي، خصوصا السلع المضرة بالصحة، حيث ان الوزارة قد لا تواجه معارضة شعبية كبيرة، وبالتالي مرور اول قرار ضريبي يمهد لقرارات أخرى.وحسب المصادر، تعتبر الكويت من بين اكبر الدول استهلاكا للمشروبات الغازية بمعدل 65 ليترا للفرد سنويا، كما تعتبر من الاكبر استهلاكا للتبغ.

الأمير: موقفنا ضد الإرهاب ثابت

واهتمت ببرقية تعزية بعثها سمو أمير البلاد إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس، جدد فيها موقف الكويت الرافض للإرهاب بكل أشكاله.وشدد سموه في برقية التعزية ، على سعي الكويت مع المجتمع الدولي للقضاء على الارهاب وتجفيف منابعه.واستقبل سموه بدار سلوى أمس، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، الرئيس التركي السابق عبدالله جول، الذي اختتم أمس زيارته الرسمية والوفد المرافق إلى البلاد.وجرى خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية التي جسدت عمق العلاقات التاريخية الطيبة التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين، والعمل على تعزيزها وتنميتها في جميع المجالات، كما بحثت القضايا ذات الاهتمام المشترك.

«أمن الدولة» حقق مع 1500 شخص

وقالت الصحافة ان جهاز امن الدولة أخضع أكثر من 1500 مواطن ووافد إلى التحقيق منذ جريمة تفجير مسجد الامام الصادق في 26 يونيو الماضي، معظهم تم القبض عليهم خلال مداهمات لمنازل وأماكن مشبوهة.وأكد مصدر أمني مسؤول أن فرق الاقتحام كانت تنفذ يوميا ما بين اربع وخمس مهام، وذلك لضبط المشتبه فيهم، والذين وردت أسماؤهم في التحقيقات مع المتهمين، مشيراً إلى أن «أغلببة عمليات الدهم والتوقيف والاستدعاء كانت تتم بصورة سرية وبعيدا عن الضجيج الإعلامي حفاظا على سير التحقيقات وعدم التشويش على عمل الأجهزة الأمنية».ولفت إلى أن عمليات البحث والتحري ساهمت في ضبط شبكات إرهابية كانت تخطط لأعمال إجرامية، سواء داخل البلاد أو خارجها، مؤكداً أن «تلك الإنجازات والضربات الاستباقية هي ثمرة التعاون والتنسيق بين مؤسسات الدولة ووزارة الداخلية والأجهزة المعنية بالأمن والمعلومات».وأشار المصدر إلى أن «التحقيقات التي أجريت مع المتهمين قادت إلى معلومات عن خلايا إرهابية في بعض الدول الخليجية والعربية»، لافتا إلى «امتلاك وزارة الداخلية أجهزة وتقنيات حديثة قادرة على كشف مخابئ الأسلحة وتحديد الأماكن المشبوهة».

الرومي: بدء تأهيل مشروع المترو في مارس

ونقلت عن عادل الرومي مدير عام هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص قوله ان الحكومة قررت تنفيذ مشروع المترو من خلال برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص،حيث سيتم البدء في التأهيل له في مارس المقبل، بكلفة اجمالية 18 مليار دولار، وهي لستة خطوط، موضحا أن الهيئة ملتزمة حاليا بالمرحلة الأولى وقيمتها 6 مليارات، مشيرا إلى أن عملية التنفيذ ستتم بشكل متوازن بين خطوط نقل الأفراد والشحن، حيث سيتم البدء بخطوط الشحن أولاً، كذلك مشروع السكك الحديدية لمجلس التعاون الخليجي وهناك مراحل لدراسة المشروعين.

ولي العهد: للإعلام دور فعال ورسالة سامية في توحيد الصف

وأوردت تأكيد سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد أهمية الارتقاء بالإعلام الهادف الذي يحقق وحدة الصف الوطني وينقل الرسالة الإعلامية السامية التي تعتمد على الدقة والبحث العلمي.واضاف سموه خلال استقباله رؤساء الوفود العربية المشاركة في الاجتماع الـ 34 لاتحادات وكالات الانباء العربية ان للاعلام دوراً فعالاً اًفي إبراز اللحمة الوطنية والجانب التنموي والاقتصادي والثقافي.

المبارك: الحكومة لن تمس أصحاب الدخل المحدود

وتطرقت لتصريح سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء أكد فيه أهمية الإعلام المسؤول في بناء الأمم والأوطان من خلال مواجهة الفكر المتطرف، في هذه المرحلة التي يعيشها العالم العربي.وقال إن الكويت تشتهر بإعلامها المنفتح، وانه طلب من الوزراء ان يكون هناك متحدث رسمي لكل وزارة للرد على استفسارات الإعلام لتحقيق مبدأ الشفافية ومكافحة الشائعات.وبشأن افرازات الأحداث المتلاحقة التي تشهدها المنطقة، وفي مقدمتها الإرهاب قال سموه: كانت الكويت في مقدمة الدول التي تعرضت للارهاب منذ الثمانينات، كما تعرضت في الصيف الماضي لعملية ارهابية كبيرة راح ضحيتها الكثير من الابرياء.واضاف: لقد حذرت الكويت وغيرها من الدول من هذا الخطر المتنامي الذي ليس له وطن أو دين، ولا يمكن لدولة بمفردها أن تواجهه والذي يتمدد في العالم دون تضافر الجهود الدولية لتعقبه والقضاء عليه.وشدد سموه على ضرورة التعاون المتواصل بين الأجهزة الامنية في مختلف الدول وتبادل المعلومات لتعقب الإرهابيين وتجفيف منابع تمويلهم وملاحقتهم في كل مكان ومن ثم القضاء عليهم وذكر ان الظروف الاقتصادية الحالية لن تؤثر على خطة التنمية، كما تعد فرصة لإعادة هيكلة الاقتصاد ومنح القطاع الخاص دوراً اكبر، مضيفا ان السياسات الحكومية لن تمس المواطنين من اصحاب الدخل المحدود.

العبدالله: المنطقة تمر بمرحلة تاريخية بالغة الدقة

ونقلت تأكيد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب بالانابة الشيخ محمد العبدالله ان المنطقة العربية تمر بمرحلة تاريخية بالغة الدقة يشكل اطارها التطورات والتحديات الاقليمية والدولية ويلعب الخبر والمعلومة دورا رئيسا في تشكيل الفكر والتوجه الانساني للمواطن العربي خلالها.جاء ذلك في كلمة العبدالله في حفل افتتاح المؤتمر الـ(43) للجمعية العمومية لاتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) ممثلا لراعي الحفل سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.وقال العبدالله إن وكالات الانباء هي القاطرة الرئيسة لجميع وسائل الاعلام التقليدي والجديد وتمثل المصدر الاول للحصول على الاخبار والمعلومات الأمر الذي يؤكد حتمية تبني رسالة اعلامية متوازنة تتسم بالشفافية والحيادية في نقل الخبر والمعلومة والموضوعية في ظل ما يشهده العالم من تطور وانفتاح اعلامي كبيرين مشددا على ضرورة تطوير خبراتها وكوادرها البشرية وخطابها الاعلامي.واضاف ان الاعلام العربي شهد خلال الفترة الماضية تطورا الا انه لا تزال امامه تحديات كثيرة يجب التعامل معها بفكر عقلاني متطور دون تهويل او تهوين لحجم تلك التحديات او تأثيرها من خلال عدة مبادرات.واكد اهمية مساندة الاعلام لجهود التنمية وتشجيع المواطن العربي على المساهمة فيها لما تمثله من سبيل وحيد لتحقيق التقدم والازدهار وتوفير الحياة الكريمة للشعوب العربية بالاضافة الى مواجهة الحملة الاعلامية المتعمدة لتشويه صورة الاسلام والعرب والمسلمين.

توسيع الضريبة لتشمل جميع الشركات

وأفادت أن وزارة المالية تدرس مقترحات خاصة بتوسيع نطاق ضريبة الشركات لتشمل جميع أنواع الشركات سواء كانت مساهمة عامة أو مقفلة أو شركات الأشخاص، وهو ما يجلب للدولة إيرادات بـ 4 مليارات دينار بدلا من مليار واحد، وكشفت بحسب مصادر أن الجهات المعنية تدرس أيضًا في الوقت الحالي فرض ضريبة نسبتها 100 في المئة على المشروبات الغازية، على غرار ما قامت به بعض الدول الخليجية المجاورة، وذلك في إطار البحث عن بدائل متنوعة لزيادة الموارد وسد عجز الميزانية.وفي إطار الضريبة تسلمت وزارة المالية قاعدة بيانات مفصلة بالشركات المستهدف إدخالها ضمن إطار ضريبة الدخل التي ستفرض 10 في المئة على أرباح الشركات المساهمة العامة والمقفلة والبالغ عددها تقريباً وفقاً لإحصاءات شبه رسمية قرابة الـ2700 شركة، إلا أن مقترحًا يشير إلى توسيع قاعدة الضرائب لتضم شركات الأشخاص، وحسب المصادر فإن عدد هذه الشركات يتجاوز 20 ألفًا.

تمشيط أمني للمخيمات الربيعية خوفاً من تغلغل «داعش»

وأخبرت بحسب مصادر بلدية الكويت عن تنسيق مشترك مع وزارة الداخلية «لمداهمة بعض المخيمات المشكوك بأمرها، نتيجة التوجس من تغلغل (داعش) في البر الكويتي»، كاشفة عن فريق متكامل يتعامل مع الحالات كافة سواء من الناحية الأمنية أو التنظيمية.وقالت المصادر إن وزارة الداخلية تقوم بدورها المنوط بها، «من خلال زرع عناصر أمنية بين المخيمات، إضافة الى تكثيف الجولات الصباحية والليلية»، لافتة إلى أن البلدية تراقب كل المواقع عبر الأقمار الاصطناعية.وأكدت المصادر أن «عملية التمشيط تتم بشكل سري وفقاً لمجموعات وفرق موزعة، حرصاً على سلامة مرتادي البر»، موضحة أن «كل البلاغات التي ترد إلى الوزارة سواء عن طريق البلدية أو الداخلية يتم التعامل معها بشكل جدي».وحذر عضو المجلس البلدي نايف السور وزارة الداخلية ومسؤولي بلدية الكويت من «وجود العديد من المخيمات المشبوهة أمنياً تقع ضمن المخيمات التي تم ترخيصها، إضافة الى أخرى تقع خارج حدود المواقع التي حددتها بلدية الكويت»، مشدداً على ضرورة مراقبة المخيمات أمنياً «للتأكد من عدم وجود أي خلايا نائمة أو أي انتشار لـتنظيم داعش بين تلك المخيمات».وقال السور إن «عملية تمشيط المخيمات مهمة جداً، يرافقها تحديث بيانات المرخص لهم والمسجلة لدى بلدية الكويت»، مؤكداً أن فكرة التأجير بالباطن صحية كنوع من التجارة الموسمية ولكن لابد من أن يشملها قانون ينظمها ويحتم تزويد الجهة المعنية بالبيانات الجديدة وذلك من منطلق الحرص الأمني لا أكثر.وقال السور «كان من الأفضل لبلدية الكويت أن تلجأ لنظام البصمة في عملية ترخيص المخيمات للتأكد من عدم وجود أي قضايا أمنية للمرخص لهم».

 

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website