Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-11-19 23:59:01
عدد الزوار: 6626
 
أبرز ما تناولته الصحافة الكويتية ليوم 19-11-2015: توجّه لخفض سنّ الناخب إلى 18 عاماً
 
 

تناولت الصحافة الكويتية علان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد عن توجه لتخفيض سن الناخب من 21 عاما الى 18 عاما، وأفادت ان وزارة الداخلية قامت برفع حالة الاستعداد الأمني حول المنشأة النفطية للحالة رقم 1 وذلك بعد ورود معلومات تهديد تستهدف ميناء الشعيبة، وتحدثت عن تفاقم أوضاع فيروس H1N1 والمعروف بــ«انفلونزا الخنازير»، حيث دخلت الكويت بقوة على خط العدوى، وتطرقت لتدشين برنامج إدارة المناطق الساحلية في معهد الكويت للأبحاث العلمية صباح أمس أول عوامة بحرية ذكية في المياه الكويتية، ونقلت عن مصادر قانونية، أن النيابة العامة تحقق مع متهمين ينتمون إلى جنسيات عربية منضوين ضمن تنظيم «داعش» الإرهابي، وتحدثت عن عقوبات خيالية على الشركات والعمالة المخالفة، وتطرقت لمطالبة المؤسسة العامة للرعاية السكنية المواطنين المخصص لهم شقق بمجمع الصوابر والذين صدرت بحقهم قرارات نقل إلى شقق بديلة في منطقة شمال غرب الصليبخات إلى مراجعتها، وأخبرت عن بدء الحكومة اولى خطواتها في سعيها لتغطية العجز المتزايد في ميزانية الدولة والذي سببه تراجع اسعار النفط بشكل حاد.

هذه كانت ابرز العناوين التي تصدرت الصحافة الكويتية بحسب ما رصدته لكم "المستقبل" واليكم التفاصيل:

الخالد: توجّه لخفض سنّ الناخب إلى 18 عاماً

اهتمت الصحافة الكويتية بإعلان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد عن توجه لتخفيض سن الناخب من 21 عاما الى 18 عاما.حديث الخالد جاء خلال مناقشة مجلس الأمة في جلسته التكميلية أمس تعديل قانون الأحداث الذي أقر بمداولته الأولى، وتم تأجيل المداولة الثانية الى الجلسة المقبلة.وأضاف الخالد ان لديه رؤية حول هذه القضية، خصوصا ان السواد الأعظم في المجتمع هم من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 سنة.ونص قانون الأحداث الجديد على: تحديد سن الحدث بأنه «كل شخص لم يجاوز الـ 16 من عمره»، في حين ان الحدث في القانون الأصلي المعمول به حاليا هو «كل ذكر أو أنثى لم يبلغ من السن تمام السن الـ 18».وقرر القانون امتناع المسؤولية الجزائية للحدث الذي لم يبلغ من العمر سبع سنين كاملة وقت ارتكاب أي واقعة تشكل جريمة،على ان تحال الى محاكم الأحداث كل الدعاوى والطلبات المنظورة أمام محكمة الأحداث المنشأة وفق القانون القديم، على ان تستمر محكمتا الاستئناف والتمييز في نظر الطعون المنظورة أمامهما قبل العمل بأحكام هذا القانون، وتلتزما بتطبيق أحكامه فيما هو أصلح للحدث.

إجراءات أمنية مشددة حول ميناء الشعيبة

وأفادت ان وزارة الداخلية قامت برفع حالة الاستعداد الأمني حول المنشأة النفطية للحالة رقم 1 وذلك بعد ورود معلومات تهديد تستهدف ميناء الشعيبة، حيث نقلت عن مصدر امني مطلع قوله ان القطاع الأمني المشرف على حماية المنشأة النفطية قام بأخذ الاحتياطات الامنية المتبعة في مثل هذه المواقف،وهي الا يقل عدد قوة الحماية في الوردية عن سبعة افراد في جميع الحالات مع ايقاف الاجازات والراحات للعاملين في هذه الفترة، كما تم التعميم على زيادة التأكيد الأمني والتفتيش على الهويات والتصاريح للعاملين والمقاولين عند الدخول ومطابقة الهوية أو التصريح مع من يحمله وعدم السماح بدخول اي شخص للمنشأة النفطية دون وجود تصريح.واضاف المصدر: انه تم التعميم كذلك على تكثيف التفتيش على السيارات عند الدخول والخروج وزيادة مراقبة نظام الكاميرات على مدار الساعة ومتابعة أسوار الشركة والأماكن الحيوية من جهة البحر والخزانات والسير الناقل والتأكد من أن جميع الكاميرات في وضع المراقبة ومتابعة رفع المستوى الأمني لأعلى درجاته مع التشديد في الاجراءات الأمنية لحماية المنشآت.

الكويت في مرمى الإنفلونزا .. وفاة شخصين وإصابة 15 طالباً

وتحدثت عن تفاقم أوضاع فيروس H1N1 والمعروف بــ«انفلونزا الخنازير»، ودخلت الكويت بقوة على خط العدوى، حيث أعلنت مصادر طبية مسؤولة عن اكتشاف عشرات المصابين بالمرض خلال اليومين الماضيين.وكان اللافت امس خروج وزارة الصحة عن صمتها بإعلان الوكيلة المساعدة د. ماجدة القطان عن وفاة حالتين في مستشفى العدان بفيروس الانفلونزا الموسمية.واضافت في بيان صحافي أن الحالة الأولى لمريض عمره 68 عاماً، ويعاني من السكري وارتفاع الضغط، والثاني لمريض بفشل في عضلة القلب.لكن مصادر طبية استغربت تأكيد الوزارة أن سبب الوفاة هو فيروس الانفلونزا الموسمية، مشيرة الى ضرورة إجراء مزيد من الفحوصات المختبرية للكشف عن مدى انتشار المرض في البلاد.وعلى صعيد المدارس، أعلنت وزارة التربية عن اكتشاف 12 حالة إصابة في أوساط طلبة المدارس الخاصة، إضافة إلى 3 أخرى في المدارس الحكومية.من ناحيته، ذكر مدير عام إدارة التعليم الخاص عبدالله البصري عن تنسيق مع «الصحة الوقائية» للسيطرة على الوضع وحماية صحة التلاميذ.وقال لــ القبس «رغم الإصابات فإن الوضع مطمئن في المدارس»، مستدركاً «جميع التلاميذ المصابين متغيبون حتى يوم أمس».إلى ذلك، اظهرت جولة القبس في منطقة الصباح الصحية ضعف الإجراءات الاحترازية، وأكد أطباء وممرضون ان المستشفيات معرضة لانتشار العدوى الفيروسية.

عوامة ذكية في جون الكويت لرصد العوامل البحرية

وتطرقت لتدشين برنامج إدارة المناطق الساحلية في معهد الكويت للأبحاث العلمية صباح أمس أول عوامة بحرية ذكية في المياه الكويتية، وقال مدير إدارة العمليات في مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية المهندس فيصل الحليل، إن العوامة الجديدة تتميز بقدرتها على التقييم والرصد الفوري لمختلف عوامل البيئة البحرية.وأوضح الحليل أن المعهد قام بإعداد وتطبيق نظام مراقبة فوري باستخدام تكنولوجيا ذكية يتم ربطها بالعوامة البحرية التي أطلق عليها اسم 'KISR-01'، وتعمل على التنبؤ ورصد العوامل البحرية في منطقة جون الكويت كدرجة حرارة المياه، ونسبة الأكسجين المذاب، ونسبة تعكر المياه، وسرعة واتجاه التيارات البحرية، وارتفاع الأمواج ومنسوب المياه، إضافة إلى قياس سرعة واتجاه الرياح في المنطقة، مع عوامل جوية أخرى كدرجة الحرارة ونسبة الرطوبة وضغط الهواء وقياس الإشعاع الشمسي، لافتا إلى أن العوامة مزودة بنظام تحديد المواقع على مستوى العالم (GPS)، وذاكرة داخلية تقوم بإرسال البيانات لخادم المعهد (KISR Server) كل 15 دقيقة.وأشار إلى أن مشروع العوامة الذكية ينفذ من خلال برنامج إدارة المناطق الساحلية (CMP) بالمعهد وكجزء من المبادرة الحكومية لإدارة الأزمات الذي تم إقراره في 2013، وستستخدم كأداة لتقييم السواحل ودراسة وفهم السلوك الديناميكي للمياه الكويتية لتطوير نظام تنبؤ متطور يساعد الباحثين على إصدار تحذيرات مبكرة في حالة وجود تقلبات أو مخاطر بحرية، مما يسهم في إدارة جون الكويت بنظام أكثر كفاءة ودقة.

الكويت تضبط شبكة تموِّل «داعش»

ونقلت عن مصادر قانونية، أن النيابة العامة تحقق مع متهمين ينتمون إلى جنسيات عربية منضوين ضمن تنظيم «داعش» الإرهابي، وذلك بعد ضبطهم بتمويل التنظيم من داخل الكويت، مشيرة إلى أن هذه القضية هي الخامسة من نوعها خلال العام الحالي.وقالت المصادر إن التحريات الأمنية كشفت أن وافداً عربياً حوّل إلى «داعش» قرابة 100 ألف دينار، مبينة أن هناك حسابات أخرى كانت تتم من خلالها عمليات التحويل.أضافت أن التحويلات كانت تتم بواسطة الهاتف مباشرة عن طريق بعض المؤسسات المالية الخاصة ومحلات صرافة في الكويت، بعد تنسيق بين المتهمين ومؤسسات وأشخاص داخل سورية لتسليمها إلى «داعش»، مبينة أن الاتصالات بينهم كانت تتم عبر برامج «التلغرام».

عقوبات خيالية على الشركات والعمالة المخالفة

وتحدثت الصحافة عن إشهار وزيرة الشؤون وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح «سيف الإصلاح» متعهدة بعقوبات خيالية في قيمتها، في سياق الحرب على تجار الإقامات، تطول العامل المخالف وأصحاب العمالة، وتحقيق «الموازنة» بين الجنسيات، ومنع «السماسرة» من أن يكون لهم دور وتأثير على سوق العمل، سواء في داخل الكويت أو في الدول المصدرة للعمالة.وأعلنت الصبيح عن اجتماعات دورية ومكثفة تعقدها الجهات المعنية بالتركيبة السكانية، منها وزارتا الداخلية والخارجية وهيئة القوى العاملة وبرنامج إعادة الهيكلة وإدارة الإحصاء والتخطيط، من أجل وضع تقرير شهري يقدم إلى اللجنة التعليمية في مجلس الوزراء، من أجل تعديل التركيبة السكانية، مؤكدة أن أي قرار سيصدر سيكون من قبل مجلس الوزراء «ليكتسب القوة، خصوصاً ونحن مقبلون على خطة تنمية، ويجب أن تكون القرارات المتخذة مدروسة ومبنية على أسس واضحة».وقالت الصبيح «لا يمكن أن ننكر دور بعض الوافدين من حملة المؤهلات والتخصصات وأهل الكفاءة في تحقيق مشاريع المرحلة المقبلة، ولكن يجب أن تكون هناك موازنة بين الجنسيات وبين الأشخاص المؤهلين وغير المؤهلين، وأي قرار سيصدر يجب أن يخدم المواطنين ويساهم في تعديل التركيبة السكانية ويعالج طغيان عدد الوافدين على عدد الكويتيين».

السكنية تبدأ في تخصيص شقق الصليبخات للمنقولين من الصوابر

وتطرقت لمطالبة المؤسسة العامة للرعاية السكنية المواطنين المخصص لهم شقق بمجمع الصوابر والذين صدرت بحقهم قرارات نقل إلى شقق بديلة في منطقة شمال غرب الصليبخات إلى مراجعتها.وقالت المؤسسة في بيان صحافي إنه يتوجب على المواطنين مراجعة إدارة التخصيص أثناء الدوام الرسمي لتسلم بطاقة دخول القرعة على الشقق الحكومية في منطقة شمال غرب الصليبخات اعتبارا من 24 إلى 26 نوفمبر الحالي.وذكرت أن موعد القرعة سيكون فى الأول من ديسمبر المقبل مشيرة إلى أنه في حالة تخلف أي من الحالات عن حضور قرعة التوزيع سيتم اختيار الشقق لها من قبل اللجنة المشرفة على القرعة.كما أعلنت المؤسسة العامة للرعاية السكنية أن نسبة القسائم الحكومية في مشروع جنوب المطلاع الإسكاني التي تم توزيعها بلغت 43.1% من العدد الإجمالي 12177 وحدة للخطة الإسكانية قصيرة الأجل للسنة المالية 2015-2016.وقالت المؤسسة إن إجمالي القسائم الحكومية الموزعة على المواطنين أصحاب الطلبات الاسكانية التي وردت أولويتهم التاريخية في مشروع جنوب المطلاع الإسكاني حتى اليوم بلغت 5247 قسيمة حكومية.وأضافت أن عدد القسائم الحكومية التي لم يتم توزيعها بالمشروع بلغ نحو 6930 قسيمة على أن يتم توزيعها وفقا لجدول التوزيعات للسنة المالية.وتضم مدينة جنوب المطلاع السكنية الخدمات الأساسية والمباني العامة من مدارس ومراكز صحية ومراكز الإطفاء ومراكز الضاحية وفروع الجمعيات التعاونية والمساجد.وتتميز المدينة باحتوائها على مساحات لأنشطة استثمارية وتجارية وفروع لجهات الدولة الخدمية بهدف تلبية حاجة سكان المدينة من جميع الخدمات.

سحب مليار دينار من الاحتياطي العام

وأخبرت عن بدء الحكومة اولى خطواتها في سعيها لتغطية العجز المتزايد في ميزانية الدولة والذي سببه تراجع اسعار النفط بشكل حاد.. وفي هذا السياق كشف مصدر حكومي مسؤول أمس ان وزارة المالية بدأت فعلياً بالسحب من الاحتياطي العام للدولة في الوقت الذي لم تحسم الحكومة فيه موقفها من الاداة التمويلية المناسبة لسد العجز. الع ص13)وأشار المصدر الى انه ومنذ ان بدأ العمل في ميزانية هذه السنة المالية في الاول من ابريل الماضي وحتى بداية نوفمبر تم سحب ما يقارب مليار دينار من الاحتياطي العام لتغطية عجز ميزانية السنة المالية الماضية 2014/2015 والذي بلغ 2?3 مليار دينار. وأكد المصدر ان القانون يسمح لوزارة المالية اتخاذ هذه الخطوة حتى يتم بلورة آلية واضحة للاقتراض لسد العجز المتزايد.ويأتي ذلك فيما استمر مسلسل خسائر البورصة لجلسة اضافية امس لتتكبد 140 مليون دينار، بينما بلغت خسائر السوق منذ بداية الاسبوع 648?7 مليون دينار، ووفق احصائية اعدتها النهار تقدر خسائر القيمة السوقية للبورصة منذ بداية العام وحتى اغلاق امس بـ 3?14 مليارات دينار وما نسبته 10?5 % من اجمالي قيمة اسهم البورصة، الامر الذي ينذر بحالات من التسييل وهروب السيولة من البورصة الى اسواق موازية وقطاعات اقتصادية اخرى كالعقار والذهب وتجارة التجزئة.

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website