Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-11-11 10:58:18
عدد الزوار: 7293
 
أبرز ما تناولته الصحافة الكويتية ليوم 11-11-2015: مباحثات الأمير في روسيا تهدف لحل سياسي في سورية ( المستقبل)
 
 

تناولت الصحافة الكويتية ما كشفته مصادر حكومية أن المؤسسة العامة للتأمينات سحبت خلال الأيام القليلة الماضية ما يقارب 150 مليون دينار، ونقلت تأكيد مدير عام بلدية الكويت بالإنابة أحمد المنفوحي أن البلدية ستعلن قريباً عن فتح مواقع جديدة للتخييم، ونقلت تاكيد التجمع الاسلامي السلفي انه قرر عدم التدخل في القرار السياسي لممثله في الحكومة، وتحدثت الصحافة عن تسابق 3 دول لتصدير الغاز إلى الكويت في ظل سعي الدولة لتطوير قدراتها في مجال صناعة الكيماويات البترولية، وأوردت عن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد وصفه المباحثات الكويتية - الروسية بالإيجابية والصريحة، ونشرت معلومات تفيد أن قراراً صدر بتدوير علي العمير من وزارة النفط إلى وزارة الأوقاف، ونقلت عن مقرر لجنة الأولويات النائب أحمد لاري قوله إن الحكومة قدمت الى اللجنة 43 أولوية، منها 13 أولوية موجودة في اللجان البرلمانية، وأفادت عن إلغاء محكمة الاستئناف امس حكم أول درجة القاضي بإعادة الجناسي إلى النائب السابق عبدالله البرغش وعائلته، وتطرقت لنفي وكيل وزارة الصحة د. خالد السهلاوي ما يتردد بشأن إلغاء التأمين الصحي على الوافدين، وتحدثت عن إجراء صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد، خلال زيارته للرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية الصديقة ظهر امس، مباحثات رسمية في القصر الرئاسي في مدينة سوتشي.


هذه كانت ابرز العناوين التي تصدرت الصحافة الكويتية بحسب ما رصدته لكم "المستقبل" واليكم التفاصيل:
تأخرت «المالية» في تحويل المستحقات فسحبت «التأمينات» 150 مليوناً من البنوك
كشفت الصحافة الكويتية بحسب مصادر حكومية أن المؤسسة العامة للتأمينات سحبت خلال الأيام القليلة الماضية ما يقارب 150 مليون دينار، وربما أكثر، من ودائعها لدى بعض البنوك المحلية، في خطوة ربطها بعض المطلعين بالحاجة إلى تغطية الرواتب والدفعات الشهرية المستحقة عليها، في ظل تأخر وزارة المالية في تحويل الدفعات المستحقة للمؤسسة بفعل تراجع الإيرادات النفطية.وأوضحت المصادر أن وزارة المالية بعثت أخيراً برسالة إلى«التأمينات» تسأل فيها عن مدى إمكانية أن تكتتب المؤسسة في السندات أو الصكوك السيادية التي تعتزم الحكومة طرحها لتغطية عجز الموازنة، بما يعادل قيمة الأقساط التي ينبغي على وزارة المالية تحويلها إلى «التأمينات»، بمعنى أن تُستبدل الأقساط المستحقة بسندات أو صكوك سيادية.وفيما لا تزال المباحثات مستمرة بين المؤسسة والوزارة في هذا الشأن، أكدت مصادر حكومية أن «المالية» توقفت عن دفع أقساطها المستحقة لصالح «التأمينات» للمرة الأولى منذ نحو ثماني سنوات، ما استدعى من الأخيرة السحب من ودائعها المصرفية لتغطية أوجه الصرف المعتادة.
«البلدية» تنفي حكر التخييم على المواطنين
ونقلت تأكيد مدير عام بلدية الكويت بالإنابة أحمد المنفوحي أن البلدية ستعلن قريباً عن فتح مواقع جديدة للتخييم، بعد الانتهاء من التنسيق مع الجهات الرسمية في الدولة، نافياً ما تم تداوله في شأن حكر التخييم على المواطنين.وأكد المنفوحي أن التخييم متاح للجميع من المواطنين والمقيمين وفقاً للشروط التي تنظم آليات التخييم.
«التجمع السلفي»: لا نتدخل في قرارات العمير
وقالت انه فيما تتخذ الحكومة قرارها الحاسم بشأن صلاحيات وزير النفط امس، اكد عضو التجمع الاسلامي السلفي الوزير والنائب السابق احمد باقر ان التجمع قرر عدم التدخل في القرار السياسي لممثله في الحكومة وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الامة د. علي العمير، مبينا ان للوزير حرية اتخاذ ما يراه مناسبا بخصوص الشأن الوزاري.من جانبه، قال النائب أحمد القضيبي إن التوجه الحكومي بتدوير وزير النفط وحل مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية، يؤكد ما ذهبنا إليه بعدم احقية الوزير العمير او اي وزير للنفط بتدوير أونقل القيادات في المؤسسات النفطية.وأضاف القضيبي في تصريح له أمس، ان هذه الخطوة الحكومية تؤكد التخبط الحاصل والمصاحب لقرارات وزير النفط الاخيرة والتي على ضوئها تم تلويحي بمساءلته، موضحا ان التوجه الحكومي بتدوير وزير النفط العمير حسم الجدل الذي اوجده بقراره تدوير بعض قيادات المؤسسات النفطية.وأكد القضيبي عدم أحقية الوزير العمير بالتدخل في التعيينات ونقل العاملين فيها، مضيفا ان خطوة التدوير تمت قبل ان يوجه الاستجواب للوزير ما يؤكد انها مرتبطة بهذه القرارات الخطأ.وشدد القضيبي أن الخلاف ليس خلافا شخصيا إنما للمصلحة العامة، فلا القضيبي اليوم منتصرا ولا العمير خاسرا وإنما سيادة القانون في دولة الكويت هي التي انتصرت.
العراق على خط تصدير الغاز المحروق إلى الكويت
وتحدثت الصحافة عن تسابق 3 دول لتصدير الغاز إلى الكويت في ظل سعي الدولة لتطوير قدراتها في مجال صناعة الكيماويات البترولية وكذلك توفير مصادر متنوعة لتأمين الطاقة الكهربائية خلال المرحلة القادمة. فقد دخلت العراق على خط دراسة تصدير الغاز المحروق من حقل الرميلة إلى الكويت وفق أخبار من العراق أفادت عن نقاش تم في هذا الخصوص في اجتماع بين رئيس الوزراء حيدر العبادي مع لجنة الطاقة الوزارية لمناقشة تصدير الغاز المحروق من حقل الرميلة إلى الكويت لحين إمكانية الاستفادة منه.وعلقت أوساط نفطية متابعة على الخبر بالقول إن مشروع استيراد الغاز من العراق قديم ولا يزال قائماً وتتم دراسته، إلا أنه توقف لأسباب سياسية وفنية في السابق بسبب المشاكل بين البلدين من فترة إلى أخرى واختلاف الرؤى بين البلدين هو ما أوقف المشروع، لافتة الى أن الرئيس التنفيذي في مؤسسة البترول الكويتية أشار في 12 أكتوبر الماضي أن مفاوضات تجري مع ايران والعراق لاستيراد الغازوأضافت المصادر أن إيران ومنذ أيام أعلنت هي الأخرى عن أنها تدرس تصدير الغاز إلى الكويت التي تتفاوض مع ايران لشراء الغاز الطبيعي منها، لتشغيل محطات توليد الطاقة وبجانب العراق وايران ، من المتوقع أن تدرس الكويت مع الجانب الروسي إمكانية تصدير الغاز الروسي إلى الكويت عبر توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين في هذا الخصوص.
الخالد: مباحثات الأمير تهدف لحل سياسي في سورية
وأوردت عن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد وصفه المباحثات الكويتية - الروسية بالإيجابية والصريحة.وأكد حرص البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية.وأوضح ان المباحثات تناولت القضايا الإقليمية وتطوراتها وتداعياتها على المنطقة والعالم. وثمن أهمية الدور الذي تلعبه روسيا في مكافحة الإرهاب. وأبرز أهمية زيارة سمو الأمير للوصول إلى حل سياسي للصراع الدائر في سورية وهو الحل الذي يسعى إليه الجانبان.
العمير وزيراً للأوقاف والنفط بين الصالح والعبدالله
ونشرت معلومات تفيد أن قراراً صدر بتدوير علي العمير من وزارة النفط إلى وزارة الأوقاف وأنه تم تخيير العمير بين وزارات عدة، فيما عدا الوزارات السيادية فاختار الأوقاف، بدلاً من الصانع الذي سيبقى وزيراً للعدل. ونقلت عن مصادر قولها إن اسناد حقيبة النفط لم يحسم بعد وإن ما اشيع حول تولي أنس الصالح حقيبة النفط غير صحيح، وتوقعت أن تسند النفط إلى الشيخ محمد العبدالله فيما يحتفظ الوزير العمير بوزارة الدولة لشؤون مجلس الأمة وأن تولي الحقائب الوزارية سيتضح اليوم.
الأولويات الحكومية خلت من الاتفاقية الأمنية
ونقلت عن مقرر لجنة الأولويات النائب أحمد لاري قوله إن الحكومة قدمت الى اللجنة 43 أولوية، منها 13 أولوية موجودة في اللجان البرلمانية على انتظار أن تقدم الحكومة بقية أولوياتها قريبا، مضيفا أن قانوني هيئة الإعاقة والأحداث والتصويت على توصيات «الرياضة» على جدول أعمال الجلسة المقبلة.وعلى صعيد متصل، ذكرت مصادر نيابية أن من أبرز الأولويات الحكومية قوانين الإعسار الاقتصادي والصكوك والرهن العقاري وضريبة الشركات والتعديلات على قانون هيئة مكافحة الفساد والرعاية السكنية واتحاد الملاك والجامعات الحكومية، مؤكدة أن الأولويات الحكومية خلت من الاتفاقية الأمنية الخليجية. إلى ذلك، قال رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب عبدالله المعيوف إن اللجنة ناقشت كيفية وضع آلية لرفع الإيقاف الرياضي بعد ان يصوت المجلس على توصيات جلسة الرياضة. وأكد أن خصخصة الأندية الرياضية لن تتم وفق قانون القطاعات الحكومية.
«الاستئناف» تلغي إعادة جنسية البرغش
وأفادت عن إلغاء محكمة الاستئناف امس حكم أول درجة القاضي بإعادة الجناسي إلى النائب السابق عبدالله البرغش وعائلته، مؤكدة عدم اختصاصها بنظر قضيته.وأوضحت المحكمة في حيثيات حكمها أن والد البرغش لم يحصل على الجنسية الكويتية حتى وفاته، مما يعني أنها أُعطيت للطاعن عن طريق المنح وهو ما يخرج عن ولاية القضاء.وذكرت المحكمة أن من اختصاصها مراقبة مسائل الجنسية إذا كانت بالتأسيس وليس المنح، كون المنح يأتي من الحكومة وتصبح في ذلك هي سلطة الحكم. وأضافت {إذا سُحبت الجنسية من مواطن حصل عليها برابطة الدم من أبيه الكويتي، فإن سلطة الحكومة تتمثل في الإدارة، وعلى القضاء مراقبة مشروعية قراراتها}.
«الصحة»: لا إلغاء للتأمين على الوافدين... وملتزمون بتقديم الخدمة
وتطرقت لنفي وكيل وزارة الصحة د. خالد السهلاوي ما يتردد بشأن إلغاء التأمين الصحي على الوافدين، لافتا إلى أن الوزارة لم يصل إليها حتى الآن شيء بهذا الخصوص، وفي حال وصوله سيعلن مباشرة، مشدداً على أن 'الصحة' ملتزمة بتقديم الخدمات الصحية إلى الوافدين من كل أوجهها.وأضاف السهلاوي في تصريح للصحافيين صباح أمس على هامش تكريمه للعاملين في بعثة الحج الكويتية والاجتماع الإقليمي الـ62 لمنظمة الصحة العالمية، أنه على مدى السنوات الخمس المقبلة سيكون هناك افتتاح لمستشفى جديد كل عام، حيث ستكون السعة السريرية ضعف ما هو موجود حالياً.
نصف مليار دولار استثمارات كويتية إضافية في روسيا
وتحدثت عن إجراء صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد، خلال زيارته للرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية الصديقة ظهر امس، مباحثات رسمية في القصر الرئاسي في مدينة سوتشي، حيث ترأس صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجانب الكويتي، فيما ترأس الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية الجانب الروسي.وقد نقل سموه للرئيس الروسي خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا حادث سقوط طائرة الركاب الروسية والتي وقعت بالقرب من جنوبي مدينة العريش في جمهورية مصر العربية الشقيقة، راجيا سموه للضحايا الرحمة ولذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، كما تناولت المباحثات بحث السبل الكفيلة بتعزيز التعاون القائم بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والنفطية والتعاون العسكري وهو ما يعكس عمق الصداقة وحجم المصالح المشتركة بين الكويت وروسيا الاتحادية، كما تم بحث سبل تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين وتنميتها في المجالات كافة، كما تم بحث آخر المستجدات على المستويين الاقليمي والدولي وخاصة ما يتعلق منها بالتطورات الاخيرة بالشرق الاوسط والجهود الدولية الرامية الى مكافحة الارهاب والقضاء عليه.

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website