Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-09-30 02:31:51
عدد الزوار: 840
 
المتحدث باسم الحكومة اليمنية يحذر الحوثيين عبر "المستقبل".. وإلا سيتواصل المسار العسكري ودعم المقاومة
 
 

عدن- نبيل مصلح: إنفجار لغم في محيط مطار عدن. مصفاة عدن جنوبي تستأنف عملها. المقاومة تُعلن سيطرتها على معظم مواقع مليشيا الحوثي في سد مأرب. طائرات التحالف العربي تستهدف قاعدة الدليمي الجوية واشتباكات بين المقاومة الشعبية وميليشيا الحوثي بعدد من المناطق. أحداث وتطورات اختصرت المشهد اليمني أمس الثلاثاء وسط دعوة المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية في تصريح خاص لـ"المستقبل" ميليشيا الحوثي وصالح الى تطبيق القرار الاممي 2216.
بادي يحذر الحوثيين عبر "المستقبل"
تعمل الحكومة اليمنية على مسارين احدهما سياسي والاخر عسكري بحسب ما يؤكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة الشرعية راجح بادي في حديثه لـ"المستقبل. فمنذ بدأت الحرب التي فرضت على اليمنيين من قبل جماعة الحوثي وصالح، والحكومة تؤكد حرصها على السلام في حال تجاوبت جماعة الحوثي وصالح معها بايجابية وأبديا حسن النوايا في تطبيق القرار الاممي رقم 2216.
وبحسب بادي فإن الحكومة ما زالت تحرص حتى الان على السلام على الرغم من تغير المعادلة عسكريا على الارض لصالح قوات الشرعية ورغم الانتصار.
"بادي" تمنى على جماعة الحوثي وصالح تحكيم العقل وان يسعوا جاهدين لتطبيق القرار الاممي مشددا على ان تنفيذ القرار رقم 2216 هو الطريق الذي يضمن تحقيق السلام والامن في اليمن محذرا في حال عدم تحكيم الميليشيات للعقل فإن المسار العسكري سيتواصل وسيتم  دعم جبهات المقاومة في كل مكان.
بادي ربط وقف الحرب بتطبيق جماعة الحوثي للقرار الاممي 2216 وهو قرار الشرعية الدولية مشددا على ان الانقلاب الحوثي المدعوم من الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومن ايران انتهى الى غير رجعة وان  كل السلطات اليمنية بما فيها رئيس الجمهورية بدأت تعود لممارسة مهامها من داخل محافظة عدن جنوب اليمن.
الاعمار اولوية
وتناول بادي ملف الاعمار فأشار الى انه تم تشكيل لجنة لاعادة الاعمار برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد الميتمي وقامت هذه اللجنة بالنزول الميداني ومسح المساكن داخل مدينة عدن وكذلك المنشات التي تعرضت للدمار مؤكدا ان اعادة الاعمار اولوية كبيرة للسلطة بالتعاون مع الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي خاصة المملكة العربية السعودية.
بادي لـ"المستقبل": لا انفلات امني
ومفى في حديثه لـ"المستقبل" وجود اي انفلات امني ولكن هناك بعض المظاهر المسلحة وهي متوقعة عقب اي حرب وهناك مطالب لكثير من الفئات داخل الشارع العدني وهذه اشياء طبيعية تحدث عقب الحروب وباذن الله سيتم بدء الحوار مع هؤلاء الذين يرفعون هذه المطالب وخلال الايام القليلة القادمة سيتم تثبيت الامن بالتعاون مع المقاومة الشعبية".
التطورات الميدانية
على الصعيد الميداني نفذت طائرات التحالف العربي امس غارات على قاعدة الديلمي الجوية قرب العاصمة اليمنية صنعاء، فيما سقط قتلى وجرحى في اشتباكات اندلعت بين مسلحي المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي بمدينة تعز التي اندلعت فيها اشتباكات صباح امس بعدة مواقع بين المقاومة والميليشيات بينها الجحملية وثعبات ومنطقة الضباب.
كما استهدف الحوثيون وقوات صالح بصواريخ الكاتيوشا محطة الكهرباء بمنطقة عصيفرة في تعز، مما أدى إلى اندلاع حريق هائل بالمحطة، ولم يتم تقدير حجم الأضرار فيها، كما واصلوا قصفهم العشوائي على عدة أحياء سكنية خاضعة لسيطرة المقاومة بالمدينة.
وفي محافظة مأرب لقي العشرات من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح مصرعهم وجرح آخرون، في المعارك الدائرة مع قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطني الموالية للرئيس هادي مسنودة بقوات التحالف العربي.
كما أعلنت المقاومة في مأرب سيطرتها على معظم مواقع مليشيا الحوثي فيما استمرت الاشتباكات بالجبهة الغربية للمحافظة والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات من الحوثيين وقوات صالح. اما أفراد المقاومة والجيش الوطني فسقط لهم خمسة ضحايا.
وتأتي هذه التطورات بعد احكام القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي سيطرتها على عدة مواقع إستراتيجية مهمة وهضاب ومرتفعات جبلية محيطة بالسد، أهمها جبال البلق والحصن الأثري، وتقدمت بمنطقة الجفينة بعد معارك عنيفة دامت عدة أيام.
انفجار بمحافظة عدن
ميدانيا ايضا، لقي جندي يمني مصرعه وأصيب آخرون أمس الثلاثاء جراء انفجار لغم بمحافظة عدن. وقال مصدر أمني إن جندياً قتل وأصيب آخرون بسبب انفجار لغم كان مزروعاً بمحيط مطار عدن الدولي. ووقع الانفجار اثناء محاولة خبراء تفكيك المتفجرات إبطال مفعوله. وفتحت الاجهزة الامنية تحقيقا بالحادث للكشف عن الجهة التي قامت بزراعة اللغم.
محمد للمستقبل: مصفاة عدن تستأنف العمل
في سياق آخر، عاودت مصفاة عدن جنوبي اليمن عملها امس بعد توقف استمر لأكثر من خمسة أشهر بسبب التطورات العسكرية في البلاد. مصدر في المصفاة قال انه يجري تكرير المخزون من الخام الموجود في المصفاة، مشيرا إلى أن المصفاة تعمل بنصف طاقتها في الوقت الحالي. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصفاة 150 ألف برميل يوميا.

مدير الصيانة في  شركة مصافي عدن سعيد محمد بن محمد اوضح في حديث خاص لـ "المستقبل"  ان  المصفاة بدأت العمل يوم الاثنين بعد توقف دام ستة اشهر بسبب الصراع مع الحوثيين مشيرا الى ان هناك جهود بذلت من قبل كوادر المصفاه  حيث يصل انتاج المصفاة الى سبعين الف غالون في الساعة من المشتقات النفطية اي ما يقارب خمسين الف برميل في اليوم وهذا هو الحد الادنى من الانتاج.
محمد لفت الى انه خلال الايام القادمة سيتم رفع الانتاج الى ثمانين الف برميل في اليوم خلال الايام القادمة، آملا عقب تشغيل المصفاه واعادة الحياة اليها ان تنتهي الازمة الموجودة في السوق في المشتقات النفطية وغاز الطبخ كون  المصفاه هي التي تقوم بتمويل السوق المحلي بالمشتقات النفطية.
ودعا الحكومة الى ان تقوم بدعم المصفاة كونها بحاجة الى قطع غيار ومعدات عمل من اجل استمرار عملها وزيادة انتاجها خصوصا وانها  كانت قد توقفت لمدة ستة اشهر عن  الانتاج ما اضطرهم  الى عدم القدرة على  دفع رواتب الموظفين.
وحول قدرة المصفاه الانتاجية شرح ان "المصفاه تعمل الان بنصف قدرتها الانتاجية وحدها الادنى وهو خمسين الف برميل يوميا نتيجة لتعطل بعض محطاتها ولكن هناك امكانية من خلال وحدات التكرير ان يرتفع الانتاج الى خمسة وثمانين الف برميل في اليوم في حالة توفر النفط الخام وهذه هي الطاقة القصوى، مضيفا انه "في حال استقرار الاوضاع واعادة الوحدة الثانية للعمل فيمكن ان يصل الانتاج الى مائة وستين الف برميل في اليوم" .
 وتعد مصافي عدن من اول المصافي في الجزيرة العربية حيث تأسست في العام ١٩٥٤. "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website