Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-08-18 23:09:27
عدد الزوار: 12042
 
"كاراكاس"أهم مدن العالم.."بالقتل والمخدرات"
 
 

فنزويلا - حافة الهاوية، او قعرها، تعيش مدن من العالم، جرائمها المرتفعة وتجاراتها غير الشرعية وضعتها هناك، ومن هذه المدن "كاراكاس" عاصمة فنزويلا، التي تقع على الساحل الشمالي من أمريكا الجنوبية.
تعارفت الدول على فنزويلا بأنها من أكثر دول العالم المصدرة للنفط، لكن هذه الصفة طمستها صفة الجرائم والقتل المستشري، ففي ذلك البلد لا يستطيع الفرد بمفرده السير ليلا في شوارعها، حيث يكون معرّض لخطر القتل. وتبلغ نسبة القتل فيها   50 شخصاً من كل 100,000، والرقم في ازدياد خلال العقود الأخيرة.
سرقة..وقتل
وتعتبر مدينة "كاراكاس" ممراً مزدحماً لعبور المخدرات، وتنتشر فيها الجرائم العشوائية، فضلاً عن السرقات التي أصبحت معتادة حتى في وضح النهار، غير أن الشرطة لا تملك أي سيطرة على الأنشطة الإجرامية التي تحدث في هذه المدينة.
الجرائم المتفاقمة، دفعت بالعديد من السكان المحليين بإلقاء اللوم على الحكومة الفنزويلية، التي بدورها فاقدة لاي وسيلة تقضي بها على العصابات التي تمثل حالة من الرعب والهلع للسكان.
مجلة "لايف واير" الاميركية،  أصدرت لائحة بأخطر المدن في العالم للعام الماضي، وتربعت فنزويلا ومدينة كاراكاس خاصة مكاناً بارزاً، اثر الجرائم المتزايدة يوم تلو الآخر، فاستحوذت على أعلى معدل لجرائم القتل في العالم.
مسؤولون كبار متورطون بالمخدرات
وعلى الرغم من أن القانون الفنزويلي يعاقب السجن 15 عاماً، بقضية الاتجار بالمخدرات، الا أن تجارة المخدرات وتهريبها، كشف عن تورط مسؤولين كبار في تهريب المخدرات وتبييض الأموال،غير أن القمع السياسي المتهمة به فنزويلا لم يتوقف عند هذا الحد.
وضمن صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية تحدّث جاكسون ديل عن الموضوع، حيث أوضح أن قادة دول أميركا اللاتينية بدأوا بالإهتمام بهذه القضية، قائلاً "هم الذين عملوا لسنوات على التخفيف من حدة مواقف الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز وثورته "البوليفارية". واللافت في الموضوع، أن نظام تشافيز، الذي تسلّم قيادته نيكولاس مادورو بعد رحيل مؤسسسه، يأوي ليس فقط مجموعة من الإشتراكيين الغريبي الأطوار ، بل واحداً من أكبر كارتيلات المخدرات في العالم أيضاً".
ديل وفي مقالته، أوضح انه منذ ان "تمكنت مجموعة من الكوماندوس الكولومبي منذ ثماني سنوات، من الإستحواذ على الكومبيوتر الشخصي لأحد قادة منظمة "فارك" FARC المتمردة، أصبح معروفاً أن تشافيز منح الثوار الذين يتاجرون بالمخدرات ملاذاً آمناً، وسمح لهم بتهريب الكوكايين عبر فنزويلا إلى الولايات المتحدة بمساعدة الجيش الفنزويلي".
على صعيد القتل والدم الجاري، تشهد فنزوريلا عامة وكاراكاس خاصة حالة من الاجرام المتزايد، ولعل التظاهرات بين الموالين والمعارضين تبقي حمام الدم جارٍ. ومقتل ملكة جمال فنزويلا لعام 2004 وزوجها امام عيون ابنتهما البالغة من العمر 5 سنوات، من افظع المشاهد وقعاً وتأثيرا، غير أن المحاولات لمعرفة الجناة لا تزال قائمة.
 هذا، وتشكل عمليات التهريب الشبه يومية للمخدرات عبر الحدود مشاكل بين فنزويلا وجاراتها، وخاصة كولومبيا. "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website