Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-08-16 21:10:10
عدد الزوار: 1278
 
موسكو تُعدّ لاجتماع دولي لتحليل أخطار الإرهاب النابعة من الشرق الأوسط
 
 

مبادرة روسية لإقامة جبهة موحدة لمكافحة المجموعات الإرهابية

روسيا - موسكو ستعقد خلال ترؤسها مجلس الأمن في سبتمبر/أيلول القادم اجتماعا وزاريا خاصا لتحليل أخطار الإرهاب النابعة من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
لافروف، وفي حديث إلى وكالة "تاس" الروسية، قال: "ستكون روسيا في سبتمبر/أيلول رئيسة لمجلس الأمن الدولي، ونحن نعد اجتماعا وزاريا خاصا سيخصص لتحليل شامل لتلك التهديدات الإرهابية النابعة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".
لافروف أعرب عن ثقته من أن هذا الموضوع سيصدح عاليا جدا خلال المناقشات في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرا إلى أن روسيا ستحاول التركيز خلال اجتماع مجلس الأمن على هذا الموضوع، " انطلاقا من المبادرة التي طرحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول إقامة جبهة موحدة لمكافحة المجموعات الإرهابية، مثل تنظيم "الدولة الإسلامية"، تزامنا مع دفع عملية التسوية السياسية في المنطقة، بما فيها سوريا".
لافروف: الوضع في سوريا غير مقبول
من جهة ثانية، قال لافروف خلال استقباله وفدا من المعارضة السورية برئاسة هيثم مناع، أن ترك الوضع في سوريا كما هو أمر غير مقبول.
لافروف قال مخاطبا أعضاء وفد لجنة المتابعة لمؤتمر "القاهرة 2": "هذه الزيارة إلى موسكو ليست الأولى لكم، لكن ما يميزها عن لقاءاتنا السابقة، هو أننا نجتمع هذه المرة في جو من التفاهم المشترك يجمع على أن الوضع الحالي في سوريا غير مقبول"، مشددا على أنه "من الضروري تكثيف الجهود الدولية بقدر كبير من أجل دفع التسوية السياسية على أساس بيان جنيف ومبادرات دي ميستورا، إلى الأمام".
الوزير الروسي أضاف: "إننا واثقون من أن ذلك يتطلب منا المساهمة في توحيد كافة أطياف المعارضة على أساس قاعدة بناءة مبنية على العناية بمستقبل سوريا بالحفاظ على وحدة أراضيها"، مضيفا: "في هذه الأيام تسعى روسيا بجانب دول المنطقة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في توحيد كافة قوى المعارضة السورية من أجل استئناف عملية جنيف".
بدوره هيثم مناع أكد أن المعارضة السورية تشاطر الجانب الروسي ثقته بأن الحل العسكري لا يمكن أن يؤدي إلى أية نتيجة، قائلا: "إننا نعتقد أن الجبهة المؤيدة للحل السياسي سوريا وإقليميا ودوليا تتسع". واعتبر أنه ظهرت هناك فرصة حقيقية لإنجاح الجهود الرامية إلى تحقيق هذا الحل، وهو أمر يتطلب من السوريين أن يكونوا أكثر عقلانية وواقعية من أجل الوصول إلى حل قابل للتحقق.
المعارض السوري إتفق مع تصريحات لافروف فيما يخص عدم جواز الحفاظ على الوضع الحالي، باعتبار أنه إذا استمر، فلا يمكن أن يساهم ذلك فعليا وحقيقيا في مكافحة الإرهاب. وأكد على ضرورة الدخول في "مسار جنيف 3"، باعتبار أن إطلاق العملية سيفتح آفاقا ويخلق أمالا لدى المواطن السوري في الخروج من النفق المظلم الذي تعيشه سوريا.
اجتماع لافروف مع وفد لجنة المتابعة لمؤتمر القاهرة جاء في إطار سلسلة مشاورات تجريها الخارجية الروسية مع أطراف النزاع السوري ومع اللاعبين الخارجيين.
وبعد لقاءات عقدها وزير الخارجية الروسي منذ مطلع الشهر الجاري مع نظيريه الأميركي جون كيري والسعودي عادل الجبير، ركزت على تسوية الأزمة السورية، وصلت إلى موسكو 3 وفود للمعارضة هي  الائتلاف الوطني السوري ولجنة المتابعة وحزب الاتحاد الديمقراطي.
يذكر أن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي عقد مشاورات مفصلة مع أعضاء الوفود، كما أنه اجتمع هذا الأسبوع مع قدري جميل ممثل "جبهة التغيير والتحرير" السورية المعارضة، وسفيري مصر والأردن لدى موسكو ورمزي عز الدين رمزي نائب المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا. "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website