Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-08-06 11:54:04

بقلم أسرة التحرير

عدد الزوار: 1577
 
لتكن اللغة راقية، طالما أن الهدف نبيل
 

رحم الله من أهدى اليّ عيوبي، إنه قول مأثور يصب في خانة صديقك من صَدَقّكَ القول لا من صَدّقك فيه.
نقول ذلك من أجل أن لا يكون كلامنا ثقيلا على الاصدقاء المعنيين بأحترامنا لهم وتقديرنا لأشخاصهم، وفي العموم لكلّ مهنة اخلاقها المسلكية الخاصة، ولها عدّة عملها الخاصه، ولكل مهنة حضورها الخاص ولغتها الخاصة.
ومازلنا نخوص في بحر السياسة، فمن الواجب أن نلفت الانتباه الى بعض الصفات التي يجب أن تتوفر في السياسي الناجح، وأولها أن يتسع صدره لآراء الاخرين، وأن يعترف بحضورهم طالما أنهم في دائرة الوطنية الصحيحة، كما أن للسياسي لغة خاصة ولها قاموس خاص ومفردات وتعابير خاصة وأول اعداء السياسي الناجح هو الارتجال والتحامل والتجني والمعارضة بلا سبب مقنع، أو بديل منطقي.
والأغرب ايها الاعزاء من كل شيء هو اللغة السوقية المتداولة في الاسواق مع ما يعتيرها من ألفاظ نابية أو اشبه الى ذلك لا يصح أن تُقال على الملأ، أو في المحافل والمنتديات، ولا سيما عبر منابر النواب أو في مساءلة الحكومة أو حتى في التصريحات.
وإننا نلفت عناية من يعنيهم الكلام، إلى أن اللغة هي آلة التفكير، فإذا كانت هذه اللغة سوقية أو لا تراعي الذوق العام ومستوى المجتمع السياسي أو الاداري، فسينتج عنها مواقف لا يمكن أن نركن اليها في تطور المجتمع ولا في قدرة السياسة على إدارة الدولة وصيانة المجتمع.
رجاؤنا الكبير وأملنا العظيم أن لا يكون كلامنا ثقيلا على اسماع الذين قد يكونون معنيين بكلامنا، ونرجو أن نكون قد بلّغنا ولفتنا الانتباه  الى هذا أن هذا السلوك الخطابي ليس بمستوى بلد كالكويت.. 
واقول انا كاتبة الافتتاحية عباراتكم بعضها ليست بالمستوى المطلوب.. فاحذروا لأنها لا تليق ببرلمان يولد من رحم الديمقراطية والديمقراطية لا تقول «خرطي بخرطي»

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website