Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-07-31 14:37:01
عدد الزوار: 917
 
غضب فلسطيني على حرق المستوطنين لعائلة فلسطينية في الضفة الغربية
 
 

فلسطين – مها عواودةردود أفعال فلسطينية غاضبة توالت عقب إقدام مستوطنون متطرفون على  ارتكاب جريمة جديدة بحق الفلسطينيين في الضفة المحتلة من خلال حرق منزلين فلسطينيين فجر الجمعة 31 يوليو في قرية دوما جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة  مما أدى إلى استشهاد طفل وإصابة  ثلاثة من عائلته حرقاً .
شهود عيان أكدوا أن مجموعة من المستوطنين قاموا بحرق منزلين لعائلة دوايشة الفلسطينية  بالزجاجات الحارقة   ومادة البنزين مما أسفر عن إصابة صاحب البيت وزوجته بحروق بالغة واستشهاد طفلهم  إضافة إلى كتابة شعارات عنصرية باللغة العبرية وفروا من المكان تجاه المستوطنات القريبة من القرية الفلسطينية .

 حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)  أكدت أن الجريمة  التي قام بها المستوطنون اليهود هي جريمة ضد الإنسانية.

وقال المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة إن :"من يتحمل مسؤولية هذه الجريمة هي حكومة الاحتلال الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو الذي أعلن عن تمسكه بالاستيطان والمستوطنين وحمايته لهم".

كما استنكرت حركة حماس جريمة إعدام الطفل دوايشة (عام ونصف)، على يد مستوطنين مؤكدة أنّ هذه الجريمة تجعل جنود الاحتلال ومستوطنيه أهدافًا مشروعة للمقاومة.

وقال المتحدث باسم الحركة في الضفة المحتلة حسام بدران، إنّ :"حرق المستوطنين للطفل دوايشة، وحشية إسرائيلية لا تغتفر، يتحمّل مسؤوليتها قادة الاحتلال التي تحرض على قتل الأطفال الفلسطينيين".

أما عضو الكنيست الإسرائيلي عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (القائمة المشتركة) فقد أدان بشدة الجريمة البشعة التي قام بها المستوطنون في قرية دوما جنوب نابلس وإصابة عدد من أفراد الأسرة بجراح.

وحمّل النائب غنايم في بيان صحفي قوات الأمن والسلطات الإسرائيلية مسؤولية الحادث البشع لتهاونها مع هؤلاء المجرمين إضافة للأحزاب اليهودية الدينية القومية التي تغذي هذا الفكر العنصري والإجرامي.

 
وعلى الصعيد الإسرائيلي قرر وزير الحرب في كيان العدو موشي يعلون صباح الجمعة قطع تدريبات لوائي جفعاتي والناحال والدفع بهما لمناطق الاحتكاك بالضفة الغربية المحتلة، وذلك بالإضافة ل 4 كتائب عسكرية بعد ساعات من إحراق رضيع فلسطيني على يد مستوطنين جنوبي نابلس خوفاً من تصعيد فلسطيني محتمل .

"/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website