Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-05-14 09:18:57
عدد الزوار: 2477
 
أمطار نيابية متفرقة بعد العواصف الرعدية بين العمير وقيادات مؤسسة البترول
 
 

مواضيع قمة كامب دايفيد رتبها الرئيس الاميركي مع وليي (2) العهد السعوديين في البيت الابيض. وبينما وصف
 اوباما السعودية بانها جزء مهم من التحالف الذي يقاتل تنظيم الدولة الاسلامية، أكد ولي العهد السعودي انه يسعى لتعزيز العلاقات التاريخية مع الولايات المتحدة. من جانبه قال وزير الخارجية الاميركي إن ضمانات دفاعية للخليج يجب توفيرها وان المطلوب مواجهة الارهاب.
إلا أن غياب الملك السعودي شغل بال الإعلاميون الغربيون المتابعون أجواء القمة، فهم يقولون إن الفجوة بين الطرفين تتمثل في حساسية التوجه السعودي الجديد - القديم  لإستعمال القوة العسكرية في سوريا أسوة بما جرى في اليمن، الملك سلمان أساساً لم يغفر حتى الآن لأوباما إلغاءه الضربات الصاروخية على سوريا في الأيام الأخيرة من عام ألفين وثلاثة عشر. 
ويذكر أنه بعد اعلان الملك السعودي عدم حضوره القمة تلاه إعلان عدم حضور ملك البحرين إضافة إلى عدم مشاركة سلطان عمان ورئيس الإمارات بداعي المرض وبهذا لن تكون القمة المنتظرة في مستوى المطلوب منها اميركياً، ومن ثم خليجيا  وعلى الرغم من أن السعودية تنفي وجود أي توتر او خلاف مع واشنطن، كان الخبراء في الشؤون الخليجية يؤكدون أن الخلاف القائم حول الملف الإيراني يمكن تذليله بما أعدّته واشنطن من تطمينات سياسية وعروض أمنية إستراتيجية.
وفيما يطالب الزعماء الخليجيون بأن تكون الضمانات الاميركية خطية يسود التوتر بحر الخليج بعد الاعلان الايراني عن إرسال سفينة مساعدات لليمن والتحذير من اعتراضها.
وفي وقت أضاف العاهل السعودي مبلغ مليار ريال لإغاثة اليمنيين أعلن جيش المملكة عن خرق حوثي للهدنة باستهداف نجران وجازان بقصف مدفعي.
ومن ترتيب الادارة الامركية قمة كامب دايفيد، إلى ما يوحي أن العراق بصدد ترتيب أوراقه الهجومية العسكرية يأتي بعد اعلان الجيش العراقي مقتل الرجل الثاني في داعش «أبو علاء» بغارة للتحالف.
واذا كانت هذا هو البارز في العراق فإن الأوضاع في سوريا تبرز حزب الله على توريط لبنان أكثر في سوريا حيث شهد تقدم للجيش السوري وحزب الله على تلة جديدة في القلمون، مما يتطلب من لبنان أن يعيد ترتيب أوراقه وحسم الأمر مع حزب الله ليوقف تدخله في سوريا.
واذا كان هذه هي ابرز الاحداث في الشأن الأقليمي والدولي فإن الساحة الكويتية وبالتحديد ساحة الوزير العمير تشهد امطارا نيابية متفرقة، وتأتي هذه الأمطار على خلفية العواصف الرعدية التي حدثت بين الوزير العمير وقيادات مؤسسة البترول على خلفية إصرار الوزير على تعيين قائمة أسماء في مجالس إدارات الشركات النفطية وتحفظ القيادات عنها، وقد اتهم العمير بأن هذه القائمة التي وضعها عبارة عن مفاتيح انتخابية يعود استعمالها لخدمة العمير في الانتخابات البرلمانية، ويقال أن بعضها لا علاقة له في القطاع النفطي لا من قريب ولا من بعيد. 
وما زاد الأمر تعقيداً رفض الوزير تزويد مجلس إدارة المؤسسة بالسير الذاتية لكثير ممن رشحهم في القائمة، وتمسكه بتعيينهم على رأس الشركات النفطية.
فالامطار النيابية المتفرقة جاءت من أربعة غيمات نيابية حيث حذر النائب فيصل الشايع من «دخول القطاع النفطي في مشاكل لا تحمد عقباها». كذلك  كان للنائب عبدالله المعيوف امطارا  تحذيرية من «خطورة تسييس هذا القطاع الحيوي وغربلته في هذا التوقيت الذي يشهد حالة من عدم الاستقرار في أسعار النفط»، 
أما النائب عبدالله التميمي بدوره رفض «اتخاذ قرارات عشوائية في القطاع النفطي لضرب قياديين بهدف تصفية الحسابات، دون النظر إلى المصلحة العامة»، والنائب خليل الصالح تحدث عن أن «بعض القيادات النفطية فوجئ بهذه التغييرات، خاصة في ظل حالة الاستقرار التي يعيشها القطاع».
وبناءاً عليه يتطلب من العمير أن يرتب اوراقه ويستعد ليبرر لماذا لا يريد كشف بالسير الذاتية لكثير ممن رشحهم في القائمة، وتمسكه بتعيينهم على رأس الشركات النفطية؟ وهل هذه القائمة هي مفاتيح انتخابية سحرية تعود مصالحها المستقبلية له؟

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website