Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-04-30 11:12:19
عدد الزوار: 403
 
#الدفاع_الأميركية تدعو لتخفيض العقوبات على #روسيا
 
 

واشنطن - دعت وزارة الدفاع الأمريكية مجلس الشيوخ  الأميركي لتخفيف العقوبات المفروضة على روسيا لكي تستطيع شراء محركات صواريخ روسية.

واقترحت قائدة القوات الجوية المسلحة ديبورا لي جيمس خلال جلسة استماع الأربعاء 29 أبريل/نيسان في لجنة مجلس الشيوخ للقوات المسلحة إدخال تعديلات على قانون العقوبات لشراء 18 محركا من روسيا تم الاتفاق عليها قبل أحداث القرم إلا أنه لم يدفع ثمنها بعد.

ورأت جيمس أن التعديلات "ستسمح بالمحافظة على شراء صواريخ Atlas المنافسة بينما يجري تطوير صواريخ (أمريكية) بديلة".

من جانبه واصل  السيناتور جون ماكين المعروف بخطاباته المعادية لروسيا، "إن كان لصالح الولايات المتحدة دعم الإنتاج الدفاعي الروسي في ظل السلوك الروسي؟".

فجاء الرد من المتحدثة باسم البنتاغون حيث قالت : "كلا، إن ذلك يدعو للأسف لكن ضمان الوصول الى الفضاء (للولايات المتحدة) أهم بكثير". 

يذكر أن ماكين كان قد انتقد سابقا دون نتيجة قيادة القوات المسلحة الأمريكية معتبرا أنها أهدرت عاما دون نتيجة في محاولة التخلص من الاعتماد على محركات الصواريخ الروسية

البنك الدولي : العقوبات ضد روسيا ستستمر لعامين

وتوقع البنك الدولي بأوائل الشهر الحالي استمرار العقوبات الغربية على روسيا خلال العامين 2015 و2016، على خلفية توتر الوضع الجيوسياسي.

وجاء في تقرير صدر عن البنك الدولي الثلاثاء 1 أبريل/نيسان أن استمرار العقوبات سيحد من قدرة روسيا في الوصول إلى أسواق المال العالمية، ما سيرفع قيمة الاقتراض الخارجي عليها.

توقعات البنك الدولي جاءت متوافقة مع توقعات وزارة التنمية الاقتصادية الروسية التي شكلت أساسا قانون الموازنة، وافترضت استمرار تأثير العقوبات الغربية ضد روسيا على المدى المتوسط.

وجاء في تقرير البنك الدولي: "حالة عدم اليقين بشأن تأثير العقوبات، ستلقي بظلالها على ثقة المستهلك والأعمال في غضون عامين، ونتيجة لذلك سيؤجل انتعاش الطلب المحلي". "/المستقبل/" انتهى غ . ش

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website