Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-04-26 13:00:45
عدد الزوار: 704
 
الفريق #النووي _الايراني يغادر الى #نيويورك
 
 

ايران - غادر الفريق النووي الإيراني المفاوض برئاسة وزير الخارجية محمد جواد ظريف العاصمة طهران متوجهين  إلى فرانكفورت ومنها الى نيويورك للمشاركة في مؤتمر متابعة معاهدة الحظر النووي.

ومن المفترض أن يجتمع ظريف على هامش المؤتمر نظيره الأمريكي جون كيري ،ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني، وعدد آخر من وزراء مجموعة 5+1.

ورفض المفاوضون الإيرانيون برئاسة مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي الاسبوع الماضي في فيينا صياغة ما يخص موضوع الغاء الحظر من نص الاتفاق الشامل.

ومن المقرر مواصلة هذه المباحثات وما يتعلق بصياغة نص الاتفاق الشامل في نيويورك.

وقد تم تأجيل المباحثات النووية على مستوى الخبراء والمساعدين الى الاسبوع القادم، نظرا الى جدول الأعمال وكثافة البرامج ،وكذلك أهمية مشاركة ايران في مؤتمر نيويورك.

مختبرات أميركية سرية سمحت بالتوصل لاتفاق نووي

وقبل يومين , كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن "علماء من الولايات المتحدة ساعدوا الدبلوماسيين الأميركيين في المناقشات حول النووي الايراني التي سمحت بإلتوصل الى إتفاق إطار في وقت مبكر من شهر نيسان.

وأكدت الصحيفة أن "الدبلوماسيين، الذين كانوا يتفاوضوا مع نظرائهم الايرانيين في لوزان ، إستشاروا مباشرةً علماء من تسعة مراكز أبحاث نووية في الولايات المتحدة الاميركية. كما أن البعض من هؤلاء العلماء كانوا موجودين على الأرض في الجولات السابقة من المفاوضات في جنيف وفيينا".

ونقلت عن وزير الدولة لشؤون الطاقة، إرنست ج. مونيز، الذي يشرف مباشرة على مختبرات الأبحاث النووية، أنه "لولا قدرة مختبرات الابحاث كان من الممكن أن يتصرف الدبلوماسيون بطريقة عمياء".

وذكرت أنه "بفضل التجارب في المختبرات تمكن الفريق الأميركي من تقديم حل وسط لمنشأة فوردو ، في وسط إيران، والتي تشكل نقطة حساسة في المفاوضات، وهذه التسوية تسمح لطهران بحفظ ماء الوجه من خلال التوقف عن تخصيب الاورانيوم، وبالتالي تستطيع الولايات المتحدة أن تعلن أن هذا الموقع لم يعد خطيراً". "/المستقبل/" انتهى غ . ش

 
Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website