Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-04-12 21:56:12
عدد الزوار: 403
 
فرنسا تقر بمسؤوليتها في الحرب الكيماوية على المغرب
 
 

الرباط -أحمد برطيع: بعث الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ردا مكتوبا إلى "التجمع العالمي الأمازيغي" جوابا على مراسلة كان قد توصل بها من "التجمع العالمي"، بشأن تحديد مسؤولية فرنسا في الحرب الكيماوية على ضاحية الريف(مدينة الحسيمة والناظور) شمال المغرب، في بداية القرن الماضي، مطالبة إياه بالتعويضات المادية والمعنوية للضحايا وإقرار الدولة الفرنسية بمسؤوليتها.

وجاء جواب الرئاسة الفرنسية موقعا من طرف مدير ديوان وبتكليف مباشر من هولاند، موضحا أن الرئيس الفرنسي توصل بمراسلة التجمع العالمي الذي يرأسه رشيد الرخا، وأكد أن الرئيس أطلع على المراسلة وأخذ ما ورد فيها بجدية وحرص شديدين، وكلف الرئيس الفرنسي مستشار الجمهورية الفرنسية المكلف بقدماء المحاربين والذاكرة لدى وزارة الدفاع بإخبار التجمع العالمي الأمازيغي بمستجدات التحقيق في ملف الحرب الكيماوية على "الريف"

ومما ورد في رسالة التجمع العالمي الأمازيغي إلى الرئيس الفرنسي والتي يتوفر مراسل المستقبل على نسخة منها:"إن الوثائق والأرشيفات والدراسات أثبتت أن فرنسا تواطأت في مرحلة أولى مع إسبانيا من خلال بيعها أسلحة كيماوية للدمار الشامل، قبل أن تقدم بدورها على استخدامها ضد أبناء الريف (سكان شمال المغرب)، وذلك خلال حرب التحرير التي قادها الزعيم محمد بن عبد الكريم الخطابي."

وقال التجمع العالمي في رسالته إلى الرئيس هولاند "إن الحرب الكيماوية ضد الريف الكبير، ليست فقط انتهاكا لأبسط قواعد قانون الحرب، لكنها أخطر من ذلك، حيث أن أبناء وأحفاد ضحايا الأمس ما يزالون يعانون لحد الساعة من آثارها.. لقد أثبتت عدة دراسات قام بها خبراء في مجال علم الوراثة آثار المواد المستخدمة في تلك الحرب(غازالخردل) ومسؤوليتها في الإصابة بالسرطان والتشوهات الخلقية".

وأبرزت الرسالة مسؤولية فرنسا قائلة: "بـذلك تكون فرنسا مسؤولة عن جرائم الحرب التي لا يزال أبناء وأحفاد ضحايا الأمس يعانون لحد الساعة من آثارها".

انتهى ا.ع

.

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website