Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-29 15:26:55
عدد الزوار: 1416
 
الأفتتاحية ليوم 29-3-2015: منذ زمن والكلام واحد وما استجد الأزمة اليمنية
 
 

لو عدنا بالزمن الى الوراء ، في العام 1990 أطلقت واشنطن "عاصفة الصحراء" ضد صدام حسين الذي احتل الكويت بعدما وقع في فخ ابريل غلاسبي بعد حرب مريرة مع ايران. وفي العام 2015 تطلق السعودية "عاصفة الحزم" في اليمن، على ايران التي تخوض حربا ديبلوماسية مع الأميركيين في لوزان ومعارك وجودية في العراق وسوريا واليمن مع التكفيريين، وحربا مفتوحة مخابراتية مع الاسرائيليين.

في العام 1976 قررت قمتا القاهرة والرياض تشكيل قوات الردع العربية لارساء السلام السوري في لبنان، بعد حرب السنتين، بمباركة عربية ورعاية أميركية وموافقة أوروبية. في 2015 تقترح مصر في قمة شرم الشيخ تشكيل القوة العربية المشتركة، أو قوة حفظ السلام العربية، لتوفير الغطاء ل"عاصفة الحزم" السعودية على اليمن.

منذ العام 1980، الحرب مفتوحة مع ايران، والجبهات مغلقة مع اسرائيل. منذ خمسة وثلاثين عاما التعبئة الاعلامية والسياسية حولت الصراع الاسرائيلي- العربي إلى نزاع فارسي- عربي، واصبحت ايران العدو واسرائيل عدو ولا فرق بينهما. وكبرت الفتنة المذهبية وتقلصت الأحلام العربية، ونجحت الماكينة السوداء في اراحة اسرائيل وإشعال الحرب المذهبية بين السنة والشيعة.

في آذار من العام 2003 انعقدت قمة عربية في شرم الشيخ عشية الغزو الأميركي للعراق. وفي آذار 2015 تنعقد قمة عربية في شرم الشيخ عشية اتفاق منتظر بين إيران وأميركا، وغداة العملية العسكرية الجوية على اليمن.

القمة العربية في شرم الشيخ تاريخية ليس من حيث نتائجها مهما ستكون، لكن من حيث انعقادها وسط الأزمات في المنطقة، والتي بلغت حد تفكيك الدول وقهر الشعوب.

وإذا كان من وصف حقيقي لها، فإنه يكون قمة التضامن العربي، في ظل وصول ما هو مرسوم للمنطقة إلى خط ليس له لون حتى اللون الأحمر.

القمة سجلت عدة مؤشرات، ومن أبرزها: الحفاوة المصرية بأمير قطر، السقف المرتفع الذي ميز كلمة الرئيس اليمني الذي وصف زعيم الحوثيين بدمية إيران ، فالهدف بات واضحا: المطلوب إعادة وضع اليمن إلى ما كان عليه قبل السيطرة الحوثية، ويبدو ان العملية العسكرية بدأت تحقق بعضا من الأهداف التي تتمثل في ضرب الأسلحة الاستراتيجية والثقيلة التي في أيدي الفرق العسكرية التي التحقت بالحوثيين.

وإذا كانت أزمة اليمن فرضت نفسها بقوة على أعمال القمة. فإن الأزمات الأخرى مدرجة في تلك الاعمال.

ويبقى السؤال هل تتجه القمة العربية إلى تشكيل قوة عربية مشتركة لليمن؟

Addthis Email Twitter Facebook
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website