Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-09 14:23:11
عدد الزوار: 1069
 
استياء رسمي من ارتفاع أعداد "الجاني الخفي"

أعرب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد عن استياءه من الإحصائية الصادرة عن مركز البحوث والدراسات والتي كشفت عن أن الأجهزة الأمنية سجلت 15 ألف قضية ضد مجهول من أصل 32 ألف قضية خلال العام الماضي 2014، أى ما يعادل %48 من إجمالي القضايا، وذلك بحسب ما كشف مصدر أمني لمصادر اعلامية.

وصرح المصدر لصحيفة "القبس" ان الوزير الخالد طلب من القطاعات الأمنية تحديد أسباب ارتفاع الجرائم المقيدة ضد مجهول، وعدم ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة، وتكرار ظاهرة «الجاني الخفي» الذي ينفذ جريمته ويتوارى عن الأنظار.

واوضح المصدر ان الوزير الخالد تلقى رداً من القطاعات الأمنية عن أسباب ارتفاع الجرائم المقيدة ضد مجهول، مفاده ان هناك عددا كبيراً من الجرائم التي يتم قيدها ضد مجهول من القضايا قليلة الاهمية، التي لا تؤثر كثيرا في الحالة الامنية، كما أن بعضها يتعلق ببعض المنازعات الخاصة او بشأن بعض المسائل المالية، أما القضايا المهمة التي تؤثر في الوضع الامني، فإن الاحصائيات تدل على ارتفاع نسبة الضبط بشأنها.

ولفت الى إن التحقيقات في بعض جرائم السرقات المسجلة ضد مجهول تُظهر إهمالاً واضحاً من قبل المجني عليهم، اذ يرتكبون عن غير عمد تصرّفات تشجع اللصوص على ارتكاب السرقات عبر وضع اغراض، مثل حافظات النقود او هواتف نقالة داخل مركباتهم بشكل ظاهر، أو ترك مركباتهم في وضعية التشغيل والذهاب لشراء احتياجاتهم.

وأكد المصدر أن غالبية من يتم القبض عليهم من الجناة هم من المراهقين والعاطلين عن العمل وأرباب السوابق ومدمني المخدرات، الذين عادة ينفذون جرائمهم عن طريق السلب لحصولهم على مبلغ مالي يمكنهم من قضاء حاجاتهم اليومية، إضافة إلى بعض العمالة المخالفة لأنظمة الإقامة والعمل.

واضاف المصدر ان الوزير الخالد طالب بوضع حد للجرائم الإلكترونية التى ارتفعت خلال الفترة الماضية، لافتاً الى ان رد قطاع الأمن الجنائي على الوزير الخالد جاء كالتالي: بالنسبة للجرائم الإلكترونية وتزايدها خلال الفترة الأخيرة وقيدها ضد مجهول، فإنه يجب أن يوضع في الاعتبار أن الجرائم الإلكترونية من الجرائم التي ظهرت مع استخدام وسائل الاتصالات الحديثة التي تعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ونظراً لانتشار هذه الأجهزة واستخدامها في الكثير من المجالات، فإنه من المنطق ظهور جرائم مصاحبة لها وتناميها، لذلك.. فإن تزايد هذه الجرائم لا يرجع إلى تقصير أجهزة الأمن بل إلى انتشار استخدام أجهزة الاتصالات الحديثة في شتى مجالات الحياة وهو أمر منطقي.

 

ولفت المصدر  الى ان قطاع الأمن الجنائي افاد ان هناك العديد من الصعوبات التي تواجههم في مكافحة هذه الجرائم ومن أهمها، تغير سياسات الاستخدام لدى المواقع التي تقدم خدمات الإنترنت، حيث إن جميع الشركات تستخدم الاتصال المشفر، كما أن هذه الشركات تخضع لسلطات دول أخرى ولا توجد اتفاقيات دولية بين الكويت وهذه الدول.

المصدر : القبس

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website