Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-04 01:56:36
عدد الزوار: 1743
 
صراحة أدهشني النائب الحمدان

النائب حمود الحمدان يقول أنه يؤمن ايمانا تاما بالحرية المنضبطة بالضوابط النابعة من الشريعة الإسلامية الغراء والقوانين المنظمة، وغير ذلك يسميه مزاعم بأن هناك حرية مطلقة زعم باطل لا يتوافق مع عقل أو منطق. وهذا يعتبر كلاما من باب المعقول وعلينا أن نشيد بما يحمله النائب الحمدان من فكر يعكس حقيقة لامعة يتميز بها الدين الاسلامي.

ولكن ما جاء بعد هذا الكلام أن الشعب الكويتي أصيل بطبعه ومتسامح، ولم يتعود على الطعن بالآخرين أو القذف أو إلقاء التهم جزافا، وهذه أمور طارئة مع برامج التواصل الاجتماعي، أمر يدعو بنا أن ننأسر في عالم الدهشة ليس لأننا نشك بالشعب بل لأننا على يقين بأن ما يقوله النائب هو كلام مرتب على شكل جمل ليصير خبراً.

لأن الاساءة يا سعادة النائب اذا كانت توجه عبر موقع التواصل الاجتماعي من قبل افراد عاديون لا يؤثر ولا يؤخر على الامور الجوهرية لأن بذاك ليس من ضريبة تدفع.. ولكن تلك الاساءة التي توجه للشعب للكويتي كل يوم من قبلكم بتعاطيكم داخل مجلس الامة وفي دوركم الرقابي المشكوك بنزاهته وبدوركم التشريعي الذي يمشي على رجل واحدة كون تشريعاتكم تقدم على "طريقة التقسيط" أو على طريقة تكرار الشيء بالشكل ويختلف باللون.. لماذا لا تسميه اساءة وتنتطلق منها لتعطي مثلاً..

فأنت تؤمن بالحرية النابعة من الشريعة الاسلامية وتنادي بقانون كتبته اناس عاديون ، علما نحن لسنا ضد القانون بل ضد التناقض الذي تعيشه ... فأنا اطالب من منبر "المستقبل" أن يتقدم أحد بمقترح قانون يسرع بته ألا وهو "قانون محاسبة النواب على اعمالهم" حيث ينص  على يعاقب النائب الذي يأتي يدون في برنامجه الانتخابي وعودا  كثيرة ولا يحقق منها سوى القليل القليل والشيء البسيط.. لأن هذا اساءة ..

ولو تأملت عزيزي قارئ المقال تعرف جيداً أن هذا النائب يتحدث بكل جرأة عن الفوضى الاخبارية والاساءة التي نحن نقر بها تأتي عن لسان نائب موجود على كرسي نيابي وبمكان تجتمع فيه كل انواع الفوضى فتجد... فوضى بالاقتراحات... فوضى بصناعة التهم... فوضى بالتصريحات ... فوضى في اقرار القوانين .. فوضى واتهامات في اسئلتهم البرلمانية ولا احد منهم يرى ذلك بل يرون ما يحصل على حسابات التواصل الاجتماعي.....

وبعد هذا الكلام نريد أن نقول "ما احلى فوضى المواقع العنكوبتية على الفوضى النيابية.

واليكم ما قاله سعادة النائب حمود الحمدان:

يقول عضو اللجنة التعليمية النائب حمود الحمدان أنه يؤمن ايمانا تاما بالحرية المنضبطة بالضوابط النابعة من الشريعة الإسلامية الغراء والقوانين المنظمة، لافتا إلى أن الزعم بأن هناك حرية مطلقة زعم باطل لا يتوافق مع عقل أو منطق. معتبراً أن الشعب الكويتي أصيل بطبعه ومتسامح، ولم يتعود على الطعن بالآخرين أو القذف أو إلقاء التهم جزافا، وهذه أمور طارئة مع برامج التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يحتم على المشرع تنظيم استخدامها بما يضمن الأمانة والصدقية وعدم التعرض للآخرين. معتبراً انه بعد انتشار مواقع التواصل بشكل كبير ووسط الفوضى الإخبارية الكبيرة التي تضرب في تلك المواقع من الإساءة لأشخاص او طوائف أو حتى التعرض لأمن البلد بات من الضروري تأطير وتقنين هذه الوسائل من خلال تعريف حجم الحريات الممنوحة بهذه الوسائل من خلال قانون ينظمها، مشيرا إلى أن تشريع قانون النشر الالكتروني بات أمرا ضروريا لتنظيم العملية خاصة ان دولا كثيرة سبقتنا لسن تشريع منظم كهذا.

وذكر الحمدان أهمية وجود قانون يبين الصحيح من الخطأ وهذا يخدم الجميع بمن فيهم أعضاء مجلس الأمة، ولذلك قانون النشر الالكتروني مهم جدا لأنه يحد من الإساءات التي تحصل في هذه المواقع، مطالبا الحكومة بضبط المواقع الالكترونية إضافة إلى تفعيل قانون الجرائم الالكترونية ووضع عقوبات ضد كل من يسيء للآخرين تحت أسماء وهمية، مؤكدا ان القانون يجب ان يكون متماشيا مع الدستور وعدم تعارضه مع الحريات العامة وفي الكويت ذاتها ينظم الفوضى الإعلامية التي تتم بواسطة حسابات وهمية او حسابات إخبارية مجهولة المصدر.

 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website