Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-01 11:16:55
عدد الزوار: 789
 
مخاوف لدى نتنياهو من نشر أميركا وثيقة تظهر موافقته على اقامة دولة فلسطينية على حدود

ذكرت إذاعة كيان العدو الإسرائيلي، أن رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، سيتوجه اليوم الأحد، إلى واشنطن لإلقاء خطابه المرتقب يوم الثلاثاء، القادم أمام مجلسى الكونجرس، موضحة أن هذا الخطاب أصبح مثيرا للجدل وموضع خلاف شديد بين إسرائيل والولايات المتحدة فى ظل عدم تنسيقه مسبقاً مع الإدارة الأمريكية ومعارضة الرئيس باراك أوباما له.

وأضافت الإذاعة العبرية أنه من المقرر أن يؤكد نتنياهو فى خطابه معارضته الشديدة للاتفاق قيد التفاوض بين الدول الكبرى وإيران حول البرنامج النووى الإيرانى، وذلك فى الوقت الذى أعلن فيه البيت الابيض مساء الجمعة، أن الادارة الأمريكية لا تعتبر أن زيارة نتنياهو لواشنطن ستؤثر على للمفاوضات النووية مع إيران.

ومن المقرر استئناف المفاوضات بلقاءات أمريكية- إيرانية ثنائية غدا الاثنين فى سويسرا برئاسة وزيرى خارجية البلدين جون كيرى ومحمد جواد ظريف ووزير الطاقة الأمريكى إيرنست مونيز ورئيس وكالة الطاقة النووية الإيرانى على أكبر صالحى، وسيعقب ذلك انطلاق الجولة الرسمية بين فريقى إيران والدول الكبرى الخميس القادم.

وفى السياق نفسه، قدم عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى من الحزبين الجمهورى والديمقراطى مشروع قانون يلزم الإدارة الأمريكية بالحصول على موافقة الكونجرس لأى اتفاق محتمل مع إيران.

رئيس الموساد السابق: نتنياهو تسبب بأكبر ضرر استراتيجى لإسرائيل فى الملف الإيرانى

قال رئيس الموساد السابق مائير دجان، إن رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو تسبب بأكبر ضرر استراتيجى لإسرائيل فى الملف الإيرانى، كما اعتبر الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة التى عرفت باسم "الجرف الصامد" فشلا مدويا لتل أبيب.

 ونقلت عن دجان، الذى لا يعتبر نفسه ضمن "اليسار الإسرائيلى" ويشارك نتنياهو مخاوفه فى الشأن الإيرانى، قوله إن الطريقة التى يعالج فيها نتنياهو الأمور لن تؤدى إلى فائدة، مضيفا: "من سيجلب الضرر الاستراتيجى الأكبر على إسرائيل فى الشأن الإيرانى هو رئيس الحكومة".

وفى تعقيبه على الخطاب المرتقب لنتانياهو أمام الكونجرس يوم الثلاثاء المقبل، قال دجان إنه على نتانياهو أن يعمل بموجب تقدير جيد للوضع، وأن يفكر بالهدف، مشيرا إلى أن الخطاب لم يناقش مع الجهات المهنية، متسائلا عما يمكن لنتنياهو أن ينجزه من خلال الخطاب، قائلا: "ما هو هدف نتنياهو.. التصفيق؟!"، مضيفا أن سفره إلى واشنطن هو فشل معروف مسبقا.

وأكد دجان أن أى رئيس حكومة كيان العدو يدخل فى مواجهة مع الإدارة الأمريكية يجب أن يفكر بالمخاطر، قائلا: "إن مظلة الفيتو التى ترفعها الولايات المتحدة فوق الدولة الغاصبة قد تختفى، وستجد إسرائيل نفسها بسرعة تجاه عقوبات دولية"، مضيفا أن المخاطرة من هذه المواجهة لن تحتمل، وأن إيران تشعر بأنها تمكنت من دق إسفين بين إسرائيل وحليفتها، أى بين الشيطان الأصغر والشيطان الأكبر، على حد تعبيره.

اقامة دولة فلسطينية على حدود

ذكر موقع "واللا" العبري، ، أن هناك مخاوف كبيرة لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من قيام الولايات المتحدة بنشر وثيقة تظهر موافقته على اتفاق الإطار الذي كان جرت مفاوضات بشأنه مع الفلسطينيين برعاية الإدارة الأميركية منذ أكثر من عام.

وحسب الموقع، فإن هذا الاتفاق كان ينص حينها على موافقة الإحتلال على إقامة دولة فلسطينية على حدود 67 وإجراء تبادل للأراضي والكثير من النقاط التي وافق نتنياهو عليها لكنه تراجع في اللحظات الأخيرة.

واوضح الموقع أن نتنياهو يتخوف من نشر هذه الوثيقة قبيل الانتخابات الاسرائيلية المقررة في اذار (مارس) المقبل ، ما قد يؤثر على فرصه بالفوز في هذه الانتخابات وتعزيز فرص خصومه، مشيرا الى ان السياسي الوحيد الذي سيستفيد من ذلك هو رئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت الذي يعارض حتى الآن إقامة دولة فلسطينية على حدود 67 وإجراء أي تبادل للأراضي وحتى إجراء مفاوضات مع الجانب الفلسطيني.

ويرى الموقع أن إمكانية نشر هذه الوثيقة متوقع في ظل الخلافات الكبيرة بين نتنياهو والإدارة الأميركية على خلفية إصرار الأول على إلقاء خطاب أمام الكونجرس الاميركي بشأن المفاوضات الجارية حول الملف النووي الإيراني، وذلك خلافا لرغبة البيت الابيض.

دنيس روس: انتخاب حكومة إسرائيلية يمينية سيصعب تحسين العلاقات مع واشنطن

 قال الدبلوماسى اليهودى الأمريكى المخضرم دنيس روس، الذى عمل مستشاراً سابقا للرئيس الأمريكى باراك أوباما وسفيراً للولايات المتحدة لدى الدولة الغاصبة من قبل، إن العلاقات الصهيونية- الأمريكية ستكون على المدى القصير رهناً بتشكيلة حكومة كيان العدو القادمة.

ونقلت إذاعة كيان العدو، عن روس اعتقاده بأن حكومة كيان العدو يمينية ستجعل من الصعوبة تحسين العلاقات مع واشنطن وقد تنال من الدعم الأمريكى الصهيوني  فى المنظمات الدولية، خاصة فيما يتعلق بالتصدى لمحاولة مقاطعة كيان العدو وتدويل صراعها مع الفلسطينيين، معربا فى الوقت نفسه تفاؤله بمتانة العلاقات الأمنية بينهما.

Addthis Email Twitter Facebook
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website