Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-01 12:17:04
عدد الزوار: 1395
 
الأفتتاحية ليوم 1-3-2015: وجدنا أن العتيبي يشبه كيري إلى حد كبير

بينما تستعد واشنطن لحملة عسكرية تستعيد السيطرة على الموصل، المحاطة بعناصر المغامرة والخطورة كون البنية العسكرية للقوات العراقية حديثة النشأة التي لم ولن تستكمل استعداداتها المطلوبة قبل اقحامها في خوض معركة مصيرية أمام عدو يمتلك خبرة ميدانية معتبرة ومسلحة بمعدات حديثة، مع تواتر أنباء عن تواطؤ بعض الدول الغربية في إلقاء شحنات عسكرية جوا في مواقعه المعروفة.

نلحظ تجليات الارتبك والتباين بين الاجنحة المختلفة داخل الادارة الأميركية تبرز الى العلن، بشهادتين شبه متناقضتين لوزير الخارجية، جون كيري، ومدير الاجهزة القومية للاستخبارات، جيمس كلابر، امام لجان الكونغرس الساعية للتحقق من صدقية موقف الادارة "لخطورة تنظيم الدولة الاسلامية"، الذي اعتبرته اغلبية ساحقة من الشعب الأميركي، 84% في احدث استطلاع للرأي، بانه يشكل الخطر الاساس على الأمن القومي الأميركي.

كيري اكد لنظرائه تراجع خطر داعش وتهديده اليومي "ضد الأميركيين والشعوب العالمية قاطبة"، وفي الخلفية آخر تحذير اصدرته سفارة بلاده لرعاياها في الاردن بتوخي الحيطة والحذر "وعدم ارتياد اماكن التسوق العامة". بينما اوضح المسؤول الاول للاستخبارات ان "عام 2014 كان الاشد دموية وفتكا للارهاب العالمي منذ 45 عاما عند بدء جهود تدوين" العمليات الارهابية. واضاف كلابر انه تم رصد نحو 180 مواطن أميركي لضلوعهم بالتحضير للسفر والانضمام لداعش. مسؤول اجهزة الاستخبارات السابق، مايكل فلين، اصطف جانب خليفته كلابر، متهما كيري "بانفصاله عن الواقع، وعدم اصغائه لتقارير الاجهزة الاستخبارية بكاملها".

واذا كان كيري نفسه منفصلاً عن الواقع لأن ضجيج الطمع في ثروات العرب منع عنه التركيز من ناحية ومن ناحية اخرى استخدامه هذه التبريرات ليشعر مواطنيه ان بلاده وادارتها تعمل من أجل شعوب العالم وانها تمكنت واستحكمت على داعش كي يبدو كالبطل الوهمي جاءت الصدفة لنجد شبيهاً لكيري في دولتنا الكويت ألا وهو النائب النائب فارس العتيبي الذي طالب وزير التربية وزير التعليم العالي بدر العيسى بسؤال مستفسرا عن حفل بمناسبة العيد الوطني أقيم في مدرسة الفروانية بنات وما جرى فيه من «رقص وخلع للحجاب».

وما يؤكد كلامنا أن وزير التربية قال للعتيبي وللأمانة أن هذا الكلام صدر عن التعيبي وليس عن الوزير ينفي فيه المعلومات غير صحيحة وغير دقيقة، كذلك قامت مديرة المنطقة التعليمية بالاتصال بالنائب، حيث أكدت له حقيقة ما حدث وهو أنه بالفعل كان هناك حفل حضره أربعة موجهين رجال وقد غادروا المكان فور الانتهاء من وجبة الإفطار الصباحي أي قبل بدء الحفل. ولأن سعادة النائب لا يملك جرأة الاعتذار فقط كان رده بشكر وزير التربية على سرعة تفاعله مع القضية بعد أن كان وجه سؤالا برلمانيا حولها.

وهنا لا بد أن نسأل معالي الوزير والنائب معاً، هل هكذا تحرصون على شعور طلبتكم وجهازكم التعليمي ..؟!

وللتذكير لم نعد لتلك الواقعة الا لأننا شعرنا مدى اوجه التشابه بين كيري وبين العتيبي حيث تبين أن أوجه التشابه بين بعضهما البعض قوية جداً لأن كيلاهما مفصولين عن الواقع.

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website