Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-26 02:09:47
عدد الزوار: 1215
 
أمركيا قلقة من قدرات بيونجيانج النووية

يزداد القلق الامريكي من تزادي تقدم كوريا الشمالية النووي بعد أن توقع معد أبحاث امريكي أن بيونجيانج تمتلك قرابة 100 سلاح نووي خلال خمس سنوات وكانت بيونجيانج قد عرضت على الولايات المتحدة الشهر الماضي الغاء التدريبات العسكرية المشتركة التي تجريها سنويا مع كوريا الجنوبية. وأدت التمارين العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية التي أجريت عام 2013 إلى فترة طويلة من التوتر هددت خلالها كوريا الشمالية بشن ضربات نووية استباقية وقطعت الخط الهاتفي الساخن بين جيشي البلدين. ولكن تمارين العام الماضي مرت بهدوء نسبيا.

وللولايات المتحدة في كوريا الجنوبية ما يقارب 30 ألف عسكري وهم متواجدون بشكل دائم،  منذ نهاية الحرب الكورية في خمسينيات القرن الماضي. وكانت تلك الحرب قد انتهت بهدنة، وليس باتفاق سلام مما يعني أن الكوريتين ما زالتا في حالة حرب من الناحية الفعلية.

وقد اعتادت الولايات المتحدة على اجراء مناورات عسكرية مشتركة مع القوات الكورية الجنوبية سنويا، و تجريان تدريبات عسكرية مشتركة منذ نحو 40 عاما. لكن واشنطن رفضت الاقتراح ووصفته بأنه "تهديد مقنع". 

وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية بسبب تجاربها النووية الثلاث السابقة. وأجرت كوريا الشمالية ثلاث تجارب نووية  في 2006 و2009 وكانت آخرها في فبراير شباط 2013.

وفي عام 2008، انسحبت كوريا الشمالية من المفاوضات الخماسية الهادفة لنزع السلاح النووي، وكانت كل من كوريا الجنوبية، والولايات المتحدة، والصين، واليابان، وروسيا. تحاول منذ ذلك الوقت إقناع كوريا الشمالية بالعودة للمفاوضات ، الا أن هذه المفاوضات عادت عام 2009  ولم تكن خماسية بل جاءت سداسية وتعطلت هذه المفاوضات الهادفة إلى إيقاف برنامجها النووي اوائل عام 2009. بعد تعرض بيونجيانج لإدانة دولية بسبب إطلاقها صاروخا بعيد المدى، وفشلها في إثبات إغلاقها لمفاعل يونجبيون النووي. ولم تفلح الصين الحليف لكوريا الشمالية من انقاعها في عودتها الى احياء المفاوضات السداسية بعد أن اكدت واشنطن استعدادها لاجراء مباحثات مباشرة معها من اجل اقناعها باستئناف المفاوضات السداسية

وفرضت عليها عقوبات من الأمم المتحدة لعدم امتثالها لتحذيرات دولية بأن تكف عن السعي لامتلاك أسلحة نووية وهو ما تصفه بيونجيانج بأنه "سلاحها المقدس".   

وبالتزامن مع توقعات المعهد الأمريكي من أن بيونجيانج تمتلك قرابة 100 سلاح نووي قال مسؤول امريكي أن الولايات المتحدة قلقة بشدة من تقدم كوريا الشمالية النووي.

وقدم خبراء في المعهد الأمريكي الكوري ثلاثة سيناريوهات لمستقبل ترسانة كوريا الشمالية من الأسلحة التي قدروا أنها تضم الآن ما بين عشرة و16 سلاحا.

وفي السيناريو الأول مع افتراض أن التطورات التكنولوجية ستكون محدودة توقع الخبراء أن تنمو تلك الترسانة لتضم 20 سلاحا بحلول 2020. أما في الثاني فستنمو الترسانة لتضم 50 سلاحا كما سيتيح تطوير تكنولوجيا تصغير الاحجام لكوريا الشمالية أن تضع رؤوسا حربية على جيل جديد من الصواريخ الباليستية المتوسطة والقصيرة المدى.

أما في الثالث الذي وصفه جويل ويت وهو واحد من كتاب التقرير بأنه "السيناريو الأسوأ" فإن كوريا الشمالية قد تشهد زيادة ترسانتها إلى مئة سلاح وتقدما تكنولوجيا كبيرا يتيح لها نشر أسلحة ميدانية وتكتيكية إذا اختارت ذلك.

ويذكر أن بيونجيانج اعلنت في شهر أيار/مايو من 2009 قيامها بإجراء ثاني اختبار نووي "ناجح" تحت الأرض، وتقول إنه كان أكثر قوة من الاختبار الذي أجرته في عام 2006. وفي شهر سبتمبر/أيلول من نفس العام أعلنت أنها قد دخلت المرحلة النهائية من عملية تخصيب اليورانيوم. 

وتقول كوريا الشمالية إنها تظل خاضعة للتهديد العسكري الذي تشكله منافستها التاريخية وجارتها الجنوبية، كوريا الجنوبية، وحلفاؤها، وبشكل رئيسي الولايات المتحدة. وتعتقد بيونجيانج أنها تمتلك ما يكفيها من البلوتينيوم لإنتاج ست قنابل نووية على الأقل.

ما بين الكوريتين خط نار لا أحد يعرف متى يشتعل.. وما بين أمركيا وكوريا الشمالية الكثير من العناوين ذات البعد الحربي والعسكري ولم يتفق كيلا الطرفين على شيء يبعث الأمل بأن السلام سيكون سيد الموقف ولم تسجل امركيا اية نقطة بشأن المفاوضات أو ابرام الاتفاقيات سوا انها توصلت مع كوريا الشمالية إألى اتفاق تستأنف بموجبه البحث عن رفات الجنود الامريكيين الذين قتلوا في الحرب الكورية في خمسينيات القرن الماضي وحصل ذلك في عام 2011.

 

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website