Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-08 17:23:54
عدد الزوار: 1219
 
الافتتاحية ليوم 8-2-2015: صوت وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، ارتفع وانسمع وكان محط اشادة

يرى خبراء روس أن واشنطن تدفع في اتجاه تأجيج الصراع في أوكرانيا، ولكن يبقى هذا كلام خبير. ولكن ما رصد خلال قمة الساعات يوم الخميس الماضي في الكرملين بين قادة روسيا والمانيا وفرنسا، دل على أن القمة أخفقت في وقف النزيف الأوكراني.. والتطورات الميدانية في شرق أوكرانيا، وتقدم قوات الدفاع الشعبي، ومحاصرتها آلاف الجنود في ديبالتسيفا، تشهد بأن الامور تزداد تأزماً مما دفع حلفاء كييف إلى التحرك على أكثر من مستوى. ولكن النتيجة لا صوت يعلو فوق اصوات المدافع في شرق أوكرانيا.

وعلى الساحة المحلية، صوت وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، ارتفع وانسمع  وكان محط اشادة حيث اعلن عن بداية حملت جمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات الغير مرخصة من الاسرة الحاكمة أولا، وترافق ذلك مع اعلان الفريق الفهد من العسكريين تسليم ما بحوزتهم من اسلحة وغيرها غير مرخصة إلى اقرب مركز، وبذلك تكون الكويت قد بدأت من رأس الهرم لتثبت أنها دولة قانون ومؤسسات، ولا مجال للتمايز في تطبيق القوانين.

وبالعودة إلى الشؤون الدولية، وبالتحديد في ميونيخ استحضرت العناوين الأمنية نظراً لخطورة الوضع كونها باتت عابرة للقارات جراء تمدد الإرهاب في ارجاء العالم، وها أمريكا تستعد لبحث مواجهة عنف المتطرفين في قمة البيت الأبيض في الثامن عشر من الشهر الجاري.

ولكن التناقضات الدولية سيدة الموقف في التعامل مع مواجهة الإرهاب، بدا في دعوة الأميركيين المسؤولين الإسرائيليين لحضور القمة، بينما تشكل إسرائيل عماد الإرهاب الذي تشهده فلسطين يوميا، أو بدعم الإرهابيين المتواجدين على الحدود الجنوبية السورية وفتح مستشفياتها لهم وتأمين الدعم اللازم لاستمرارهم، ناهيك عن أنها لا ترى فيهم أنهم يشكلون خطراً عليها.

ماذا ستقدم قمة واشنطن نظريا؟ فالمطلوب عمليا، وهو لا مجال فيه للشك أو للتباحث وقف تمويل وتسليح الإرهابيين.

وفيما رفض مجلس التعاون الخليجي ما وصفه بإنقلاب "الحوثيين" في اليمن، كان لافتا إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة أنها أمرت بتمركز سرب من طائرات "أف 16" في الأردن، ما يعني عودتها إلى المشاركة في ضربات التحالف بعدما كانت قد أوقفت طلعاتها إثر وقوع الطيار الأردني في الأسر.

وفي نفس السياق ثلاثون غارة كرد الفعل الأول من سلاح الجو الملكي على معاقل "داعش" ثأراً لدم الشهيد معاذ الكساسبة... هكذا أعلنت قيادة الجيش عملية حملت اسم "الشهيد" .. رسائل الوعيد خطت على الصواريخ والقنابل.

والذي يبدو أن الأردن خطا عسكريا إلى حد إعلان وزير داخليته انه سينهي "داعش" نهائيا. فهل انطلق الوزير الأردني من إنجازات بلاده الجوية، أم أنه يحضر لحملة برية تستبق اقتحام "الدواعش" لحدود المملكة؟

 

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website