Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-12-14 00:10:02
عدد الزوار: 6029
 
كوبلر يبلغ مجلس الامن بعزم طرفي النزاع الليبي توقيع اتفاق
 
 

بعد أشهر من المفاوضات والمباحثات والأخذ والرد، يبدو أن طرفي النزاع في ليبيا إقتنعا بضرورة التوصل إلى إتفاق سياسي في البلاد، فقد أبلغ مبعوث الامم المتحدة الى ليبيا مارتن كوبلر مجلس الامن الدولي بأنّ ممثلين عن طرفي النزاع في ليبيا "يهدفون للتوقيع في 16 كانون الاول/ديسمبر" على خطة تسوية رعتها المنظمة الدولية لانهاء النزاع في هذا البلد.
وفي احاطة لمجلس الامن قدمها عبر الفيديو من تونس حيث عقدت يومي الخميس والجمعة محادثات بين ممثلين عن طرفي النزاع، اكد كوبلر انه "لن يتم الخوض مجددا" في نص الاتفاق الذي ينص خصوصا على تشكيل حكومة وحدة وطنية تنتشل البلاد من الحرب التي تمزقها، مشيداً بـ"شجاعة حوالى 40 رجلا وامرأة خاطروا مخاطرة كبيرة من أجل وضع مصالح ليبيا فوق مصالحهم الشخصية واعلنوا على الملأ انهم يهدفون للتوقيع في 16 كانون الاول/ديسمبر على الاتفاق".
وفي ختام المشاورات التي عقدها مجلس الامن في جلسة مغلقة، أعلنت السفيرة الاميركية سامنثا باور التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للمجلس ان الدول الـ15 الاعضاء "تلقوا بمزيد من الترحيب" الاعلان التوقيع المرتقب للاتفاق، مشيرة إلى أن أعضاء المجلس "قلقون للغاية من تمدد" تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا و"يشددون على ضرورة ان تشكل سريعا حكومة وحدة لمواجهة هذا التهديد".
ومجلس الامن عقد هذه الجلسة في اعقاب اعلان ممثلين عن برلماني طبرق المعترف به دوليا، وطرابلس في ختام اجتماع عقد في تونس برعاية كوبلر انهم قرروا التوقيع على خطة الامم المتحدة يوم الاربعاء المقبل، ولكن من دون ان يوضحوا ما اذا كانوا سيحصلون قبلا على موافقة البرلمانين على هذه الخطة ام لا.
كوبلر، وفي إحاطته امام مجلس الامن، لفت إلى أن "الليبيين متحدون في قسمهم الاكبر حول نقطة اساسية هي ان ليبيا لا يمكنها ولا يجب ان تنتظر اكثر للوصول الى السلام"، مشيرا إلى أن "ليبيا في سباق مع الوقت، فنسيجها الاجتماعي ووحدتها الوطنية وسلامة اراضيها مهددة جميعها من قبل قوى التطرف والارهاب من امثال داعش".
كوبلر لفت إلى أن جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية الذين كرسوا مناطق نفوذ لهم في ليبيا العام الماضي "يعملون على تعزيز نفوذهم وتوسيعه ليشمل مناطق غير تلك الواقعة تحت سيطرتهم حاليا".
من جانبه السفير الليبي في الامم المتحدة ابراهيم الدباشي قال خلال الجلسة نفسها انه "آن الاوان للتوقيع على الاتفاق"، مضيفا: "آمل ان يتم ذلك في 16 كانون  الاول/ديسمبر". "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website