Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-11-15 11:41:31
عدد الزوار: 13797
 
خلف يوجز عبر "المستقبل" الأهداف السياسية المتوجب ان تحققها الهبة الجماهيرية
 
 

فلسطين – مها عواودة: الهبة الجماهيرية الفلسطينية تدخل شهرها الثاني على التوالي في الأراضي العربية الفلسطينية المحتلة رفضاً لجرائم المحتل الصهيوني ومستوطنيه الإرهابيين في الوقت الذي تحاول أطراف دولية إخماد هذه الهبة  بعودة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لمسار المفاوضات من جديد.
"المستقبل" حاورت القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف عن الهبة الجماهيرية ومستقبلها وكذلك الجهود الدولية التي تبذل من اجل عودة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
خلف اعتبر انه :"مع دخول الهبة الجماهيرية شهرها الثاني على طريق تحولها إلى انتفاضة شعبية شاملة ينخرط في إطارها كل أطياف الشعب الفلسطيني وقطاعاتها الجماهيرية في كافة أماكن تواجده في الضفة الفلسطينية والقدس وقطاع غزة والفلسطينيون داخل أراضي 48  و في المهاجر والشتات وكل من موقعه ووفقا لواقعه المعاش , هكذا يمكن لهذه الانتفاضة أن تكون جماهيرية شامل. "
خلف لفت إلى أن الهبة الجماهيرية التي انطلقت قبل 50 يوماً تقريباً كردة فعل على أحداث متناثرة  هي نتاج أزمات متوالية يعاني منها الشعب الفلسطيني على مدى 22 عاماً من وجود السلطة المقيدة باتفاقيات أوسلو وخلالها إدارة مفاوضات فاشلة على مدار هذا الزمن من أوسلو حتى الآن وإمعان إسرائيل بتهويد الأراضي  الفلسطينية ومصادرة الأراضي وبناء مستوطنات جديدة عليها ، إضافة إلى الانقسام الفلسطيني الداخلي " .
اما عوامل تفجير هذه الهبة بحسب خلف فهي قائمة حيث توفر العامل الموضوعي، "وما زاد من التسريع بالانفجار، التصعيد الإسرائيلي المتكرر واليومي بحق الشعب الفلسطيني والاستفزازات الإسرائيلية اليومية والتي تصاعدت بالمحاولة الجادة بتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانياً ومكانياً تماماً كما فعلت إسرائيل  مع الحرم الإبراهيمي في الخليل إضافة إلى عربدة المستوطنين ونصب مئات الحواجز على الطرقات وحملات الاعتقال والتنكيل والمطاردة ومصادرة منازل المواطنين وهدم المنازل بحجة عدم الترخيص وغيرها من الممارسات الاحتلالية التصعيدية ".جهود دولية لإجهاض الانتفاضة
وعن الجهود الدولية التي تبذل من أجل عودة الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للتفاوض من جديد قال خلف :"هناك جهود دولية  بذلت من أجل إعادة التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين من جديد والهدف من هذه الجهود هو إجهاض انتفاضة الشباب وتبديدها حيث  حاول وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن يعيد الأمور إلى ما كانت عليه سابقاً ما قبل الهبة الجماهيرية والخشية الأمريكية الإسرائيلية  من تحويل هذه الهبة إلى انتفاضة جماهيرية عارمة فقد دعا كيري إلى الهدوء مقابل الهدوء وبالتالي الدخول إلى لعبة إعطاء الوعود فارغة المضمون من جديد بدون تعهد لوقف الاستيطان ومصادرة الأراضي وحماية الأقصى من التقسيم وفك الحصار عن غزة وإعادة الإعمار" .
ووفقا لخلف، فإن دعوة كيري لفتح صفحة المفاوضات من جديد دون مرجعية قرارات الأمم المتحدة ذات الشأن بالقضية الفلسطينية ودون رعاية دولية هذا يعني الإبقاء على التفرد الأمريكي برعاية هذه المفاوضات التي جربت على مدى 22 عام والتي أدت إلى نتائج  فاشلة كسبت فيها إسرائيل الوقت والأرض ونحن خسرنا فيها الوقت والأرض فكيف يمكن لنا أن نعيد الكرة من جديد وبذات الشروط الأمريكية والإسرائيلية إلى الملعب الإسرائيلي في الوقت الذي صرح فيه  الرئيس الأمريكي وخلال لقاءه نتنياهو بأن من حق  إسرائيل أن تدافع عن نفسها ضد العنف الفلسطيني وتجاهل الرئيس أوباما بأن أساس العنف هو الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس القتل والإعدام الميداني للمواطنين  الفلسطينيين في الطرقات وعلى الحواجز لمجرد الاشتباه "
أهداف سياسية للهبة الشعبية
خلف اعرب عن اعتقادة ان " الهبة الجماهيرية يجب أن تسير باتجاه تحقيق عدة أهداف سياسية وتتلخص في الآتي: الوصول إلى معادلة تفاوضية تقوم على أساس انعقاد مؤتمر دولي للسلام تشارك فيه القوى الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن وبمرجعية قرارات الأمم المتحدة ، الخروج من نفق أوسلو والتزاماته السياسية والاقتصادية، حق الشعب الفلسطيني بأن يكون له دولة مستقلة ذات سيادة على أراضي عام 67 .
كما دعا الى إنهاء حالة الانقسام وتوحيد الجهود والطاقات الفلسطينية في إطار الانتفاضة ، الى الدعم والإسناد من الأشقاء العرب خاصة من دول الطوق وفي القلب منها مصر الشقيقة الكبرى والعمل على سرعة فتح معبر رفح للمساهمة في حل أزمات التواصل مع العالم الخارجي للمرضى والطلاب وذوي الاحتياجات .
خلف طالب في حديثه "للمستقبل" المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بالضغط على حكومة الاحتلال من أجل وقف هذا العدوان اليومي والقتل والتدمير لكل مقدرات الشعب الفلسطيني .
وناشد السلطة بأن تتوجه بشكاوى لمحكمة الجنايات الدولية وتقديم ملفات بقضايا محدودة ضد قادة هذه الاحتلال ومحاكمتهم على الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني وفي المقدمة منها الاستيطان والأسرى والقتل والإعدامات الميدانية .
كذلك حث السلطة على التقدم للأمم المتحدة للحصول على صفة دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة وهذه الدولة أراضيها واقعة تحت الاحتلال وعلى المجتمع الدولي التدخل لرفع هذا الحصار عن دولة لها عضوية كاملة في الأسرة الدولية . "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website