Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-08-16 04:11:38

بقلم أسرة التحرير

عدد الزوار: 1245
 
الأفتتاحية ليوم الأحد 16-8-2015: ماذا لو..؟!
 
 

الله وحده كان يعلم ما يدور في رؤوس الإرهابيين، وهم يجهزون وسائل القتل وآلات الدمار، ويعدون العدة للانقضاض على الآمنين.. 
لا يمكن للخيال أن يتصور الحالة لو قُيّضَ لهم أن يحققوا مآربهم الشيطانية بعد أن يتم لهم قتل من يقتلون، وتمزيق البشر بالمتفجرات ونثر الأشلاء هنا وهناك.. 
ماذا لو نجحوا في ايقاض الفتنة وتمكنوا من اشعال فتيل الطائفيةـ وراح الأخ يقتل أخاه والجار ينتقم من جاره دون ذنب ارتكبه ولا خطأ اقترفه.. 
ماذا لو تمكنوا من فتح الطريق أمام الأفاعي البشرية، وخرجت هذه الافاعي من حجورها وأوكارها، لتقضي على أي أمل بمستقبل وعلى كل لحظة سلام في حاضر مطمئن... 
ماذا لو قيض للتطرف أن تكون له المبادرة في قطع الرؤوس واغتصاب النساء وإعادة عصور الرق، واحياء الجاهلية، ولكن بدون فضائلها .. 
ماذا لو اشاعوا الرعب والخوف، وقتلوا في النفوس الأمل وقضوا على التسامح والمحبة والتآلف، وفرطوا العقد الاجتماعي، فلا يعود لنا مكان نأوي اليه ولا سكن نلوذ به.. 
إنه كابوس رهيب يحضر في كل مرة نتحدث فيها عن الارهاب يحضر مائلاً أمامنا، ولكنه لم ينل من عزيمتنا، ولم يَفلَّ من رباطة جأشنا، لأن لنا إرادة قوية في الحياة الكريمة، ورغبة عارمة في بناء وطننا ودولتنا، وعندنا حكومة واعية، ووزارة داخلية يقظة وقوى امنية متمكنة،والله ناصرنا على أعدائنا. 
الكويتيون مدعون لليقظة كذلك الاعلام الكويتي، مدعوا ايضا للصبر واللجوء الى الحكمة، كي نحقق الانتصار على أنفسنا فلا تقودنا الغرائز، ولا يستفزنا الظن، ولا تقودنا ردات الفعل، فيعاقب بعضنا بعضاً بلا ذنب أو جريرة. وأن لا نطلق العنان لشهوة الانتقام فيقودنا ذلك إلى ما يتمناه الإرهابيون .
وأن نظلَّ يداً واحدة دائما وأبداً كما كنا بالأمس القريب من أجل الكويت الغالية.. 

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website