Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-08-04 15:10:11
عدد الزوار: 1419
 
إليكم أسباب الشهية المفرطة لدى المراهقين
 
 

فريق طبي من معهد صحة الطفلUCL، شريك الأبحاث مع مستشفى "غريت أورموند ستريت للأطفال"، يكتشف الاختلافات الوراثية التي تسبب فرط الشهية لدى المراهقين.

الباحثون يعربون عن أملهم بأن تساهم نتائج الدراسة في فتح الباب لفهم أعمق لتطور مشكلة الشهية المفرطة، ووضع استراتيجيات مستقبلية للوقاية من هذه المخاطر قبل الإصابة بالبدانة أو زيادة الوزن.

هذا، ويعاني 10% من البالغين والمراهقين من الشهية الزائدة، ويكون الإفراط في تناول الطعام أكثر شيوعاً بين من يعانون من زيادة الوزن أو البدانة؛ بالمقابل، ثبت أن عدداً من العوامل الوراثية والبيئية تتسبب في اضطرابات الأكل، لم يتم حتى اليوم القيام بأبحاث متخصصة حول مدى زيادة مورثات معينة من احتمالية الإفراط في تناول الطعام في سن المراهقة، والتي قد تكون سبباً في البدانة.

فريق الأبحاث بإشراف د.ناديا ميكالي من معهد صحة الطفلUCL والبروفيسور ديفيد إيفانز من معهد ديامانتينا بجامعة كوينزلاند ووحدةMCR لعلوم الأوبئة المتكاملة، عمدوا الى تحليل بيانات 6 آلاف من المشاركين في دراسة "آفون الطولية للآباء والأمهات والأطفال" التي أجريت في التسعينيات في جامعة بريستول، حيث كان الأطفال بعمر 14 و16 عاماً.

وتم فحص مدى ارتباط الاختلافات الوراثية مع ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ومخاطر الإصابة بالبدانة للتأكد من إمكانية توقع الإفراط في تناول الطعام.

الى ذلك، فقد وجد الباحثون أنه في حال كان لدى المراهق اختلاف معين في موضع مورثةFTO) rs1558902)، فهناك احتمال أكبر بنسبة 20% لإصابته بفرط الشهية. كما لوحظ وجود هذا النمط بشكل خاص لدى الفتيات، حيث تكون 30% منهن أكثر عرضة للإصابة بفرط الشهية في حال وجود هذا الاختلاف.

الدكتورة ناديا ميكالي، محاضر أول ومستشار فخري في الطب النفسي في معهد صحة الطفلUCL، وبروفيسور مساعد في الطب النفسي في مدرسة الطب في ماونت سيناي: "يعتبر هذا البحث خطوة أولى هامة نحو فهم الخطر الوراثي لفرط الشهية، وسوف يساعد في التوصل إلى تطوير استراتيجيات لمعالجة مشكلة البدانة".

وأضافت ميكالي "بتنا نعرف اليوم أنه يمكن توقّع إصابة المراهقين بفرط الشهية من خلال المورثةFTO، الأمر الذي يؤدي بدوره لتوقّع احتمالية الإصابة بالسمنة".
وفي النهاية، تسمح لنا هذه النتائج في تطوير علاج أكثر تخصصاً لمشكلة فرط الشهية، والتدخل المبكّر بحيث لا تتطور الحالة إلى بدانة لدى الشباب. "/المستقبل/" انتهى ل . م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website