Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-19 19:19:56
عدد الزوار: 13700
 
هل الـ Diet صحي للأطفال؟

يتبع الكثير من الأطفال هذه الأيام حمية غذائية من جراء الضغط من الأهل ، وفي معظم الأوقات من دون التحدث إلى طبيب او إستشارة اختصاصي تغذية.

صحيح إنه من المهم أن يحظى الأطفال بوزن صحي منذ الصغر، لأن البدانة في مرحلة الطفولة ترتبط بالأمراض المزمنة كالسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والربو، بالإضافة الى إضطرابات في النوم.

ولكن كلمة “Diet” لا يمكن أن تستعمل مع الأطفال والمراهقين لكونهم في مرحلة خطرة، وقد تؤثر في حالتهم النفسية والبدنية.

كما أن الحمية الغذائية غير المدروسة للأطفال قد تؤدي الى مشكلات جسدية يصعب السيطرة عليها لاحقاً. و من أكثر المشكلات التي يواجهها الأطفال عند اتباعهم حمية غذائية لخفض الوزن هي نقص في الفتامينات و المواد الغذائية، مما قد يؤدي الى إبطاء النمو وتأخر سن البلوغ وهشاشة العظام.

إتباع حمية غذائية عند الطفل من دون الرجوع الى اختصاصي تغذية قد يؤدي الى:
• نقص في السعرات الحرارية، مما قد يوقف النمو ويحدث إضطرابات في الدورة الشهرية لدى الفتيات.
• الحمية الخالية من البروتين قد تعوّق بناء العضلات.
• الحمية الخالية من الدهون قد تمنع إمتصاص الفيتامينات الضرورية لنمو سليم مثل الفيتامينات K, E, D, A.
• الأطفال الذين هم تحت المعدل الطبيعي قد يتعرضون الى نقص في المناعة.
• الحمية الغذائية الغنية بالبروتين والقليلة النشويات، وهي موضة اليوم، تمنع الأطفال من أكل البطاطا الغنية بالحديد والبوتاسيوم وفيتامينات B و فيتامين C والتي قد يؤدي نقصها الى مشكلات تعليمية و قلة في الانتباه والطاقة.
• الحمية الغذائية في وقت مبكر قد تؤدي الى مشكلات في الشكل الخارجي وفي التغذية مثل مرض فقدان الشهية (Anorexia) أو ضعف الشهية مما قد تؤدي الى الموت.
لهذا السبب، وضع أطباء الأطفال واختصاصو التغذية مؤشراً لإحتساب كتلة الجسم للأطفال وهو المقياس المتعارف عليه عالمياً لتمييز الوزن الزائد عن السمنة، عن النحافة، عن الوزن المثالي، وهو يعبّر عن العلاقة بين وزن الشخص وطوله.
ويحسب مؤشر كتلة الجسم بتقسيم الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر، كما يلي:
مؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلوغرام
(الطول بالمتر)2
ثم يتم وضعه على جداول النمو الخاصة بمؤشر كتلة الجسم للأطفال وفقاً للعمر والجنس ويشير هذا الجدول الى حالة الوزن عند طفلك.
و في معظم الحالات يجب الحفاظ على وزن الأطفال كما هو، وتركهم ليزداد طولهم حتى و لو كانوا يعانون زيادة الوزن إلا في حالين:
• وجود مرض مزمن كالسكري أو الضغط أو الكولستيرول.
• أو البدانة من بعد عمر السبع سنوات.
فهنا يجب أن ينقص من وزن الطفل خلال استشارة إختصاصية تغذية.
كما أن أنجح وسيلة لإبقاء الأطفال بوزن مثالي هي إعتماد منهج كامل لكل العائلة يتركز على نظام غذائي متوازن وسعرات حرارية كافية. وينبغي التركيز على تحسين نوعية الغذاء كالإبتعاد من شرب المشروبات الغازية وإكثار شرب الماء والحليب الخالي من الدسم و العصائر.
لا يجب فقط إتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية، بل ينبغي تحسين نوعية الغذاء كالإكثار من الخضراوات والفواكه والحبوب ومنتجات الألبان الخالية من الدسم. بالإضافة الى ذلك، يجب أن يكون هناك نشاط بدني للأطفال، سواء كان بالإنضمام لنادي كرة قدم أو مجرد اللعب في الفناء الخارجي.
كما إن الأطفال الذين يكثرون من مشاهدة التلفاز وممارسة ألعاب الفيديو، هم الأقلّ نشاطاً. لذلك يجب ألاّ يزيد الوقت الذي يقضيه الطفل أمام الشاشة (التلفزيون أوالكومبيوتر أو ألعاب الفيديو) عن ساعة في يوم، ويجب ان يعتاد الطفل العادات الجيدة في سنّ مبكرة.
ختاماً، يجب أن تبنى عادات غذائية صحية عند الطفل من أجل تجنب مشكلات مستقبلية خطيرة.

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website