Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-15 14:36:44
عدد الزوار: 2465
 
بوسكندر لـ "المستقبل": اللجنة الأولمبية تحارب نادي كاظمة.. والرياضة الكويتية مهددة بالإيقاف دوليا

عاشت الرياضة الكويت فترة ذهبية خلال ثمانينيات القرن الماضي، سطرت خلالها أفضل الانجازات؛ فأبهرت العالم بعزيمة أبنائها التي لم تقبل إلا الوصول إلى أعلى المراتب الرياضية.

 ولكن على قاعدة دوام الحال من المحال، مرت الرياضة الكويتية بسنوات عجاف، أكلن ما قدمت السنوات الذهبية من انجازات حيث مرت رياضتنا الفتية بفصول من الاحباط والتراجع منذ تسعينيات القرن الماضي واستمرت إلى الألفية الجديدة، وحتى أيامنا هذه، ولعل من أبرز الاسباب وراء التراجع الكبير الاستقطاب الحاد الذي شهدته الساحة الرياضية، ليؤثر سلبا على كافة قطاعاتها، ناهيك عن المنشآت التي اصبحت يضرب بها المثل في القدم، والاحتراف الذي طبق في أغلب الدول الخليجية الشقيقة.

نادي كاظمة الرياضي يعد أحد أهم المعاقل الرياضية في دولة الكويت، ومعين لا ينضب للمنتخبات الكويتية وفي كافة الألعاب، بالإضافة إلى مشاركته الفعالة في أغلب الألعاب الرياضية المحلية، لكنه وكحال بقية الأندية الرياضية يعاني من مشاكل عدة.

"المستقبل" طرقت باب "السفير الكويتي لتلتقي بأمين السر العام يوسف بوسكندر لتحاوره في شجون رياضتنا المحلية الكثيرة، لاسيما المتعلقة منها بالنادي "البرتقالي"، وهي كثيرة ومتداخلة سواء مع الأتحادات المحلية، أو الهيئات والمؤسسات الحكومية والأهلية.

أمين السر العام بنادي كاظمة يوسف بوسكندر، وضع النقاط على الحروف في الكثير من القضايا التي يتداولها "الكظماوية" بصورة يومية، كما وجه نقدا لاذعا وبالإسم لمؤسسات رياضية كبيرة، يفترض بها الحيادية بين الأندية كونها تمثل الجهة المسؤولة على الرياضة الكويتية محليا وكذا في المحافل الاقليمية والدولية.

في مستهل اللقاء سألنا بو سكندر عن آخر ما توصلت اليه المفاوضات بين الاندية والهيئة العامة للشباب والرياضة فيما يتعلق بملف الاستثمار، فقال انه قبل ايام وصلت اللائحة التنظيمية لقانون الاستثمار بعد اعتمادها من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة، وهو على شكل مسودة ، وقمنا بدورنا بعمل ملاحظات عليها ،  ولكن على ما يبدو فانه تم الاخذ بوجهات نظر بعض الاندية فقط بحسب ما سمعنا ، ونادي كاظمة بصدد تنظيم نفسه وفق اللائحة ، لا سيما وان المادة الثانية توجب تشكيل لجنة للاستثمار مكونة من 3 اعضاء مجلس ادارة و 2 من ذوي الخبرة من اعضاء الجمعية العمومية ، ونبدأ العمل بها قريبا.

كاظمة لربط مساحة الاستثمار بعدد الالعاب

وفيما يتعلق بملاحظات نادي كاظمة على اللائحة، ذكر بو سكندر بأن ملاحظات نادي كاظمة تركزت على المساحات والارتفاعات، فانديتنا الرياضية تقع في اما في  المواقع الاستثمارية  او السكنية، وبما ان كاظمة يقع في اطار السكن الحكومي فانه فرصة  الاستثمار ضئيلة من حيث المساحة ، والمشكلة تكمن في ان الاستثمار ايضا مترابط باكثر من جهة بالدولة في نفس وقت ، واقترح  كاظمة بتخصيص ارض للنادي في احد المواقع الاستثمارية لتعين النادي على مصاريفه، او على الاقل توفير سكن للموظفين والمدربين وتجنب التكاليف الباهظة بالاستئجار ،مشيرا الى ان تنفيذ اللائحة صعب، ولكن اعرب عن تقديره للمساعي التي تقوم بها الهيئة.

واردف بو سكندر بان القانون يجب ان يربط الاستثمار بعدد الالعاب بالنادي ،  بحيث تكون مساحة الاستثمار من 7% ولغاية 12% بحسب عدد الالعاب، وكلما زادت  الالعاب زادت مساحة الاستثمار ، مضيفا انه بالمجمل فان اللائحة لم تتغير كثيرا لكن تم رفع عدد الانشطة بينما تم  اعتماد الغاء نظام "النشاط الواحد" ، مثل المطاعم التي تلاقي اقبالا من الجمهور ويتطلب تشغيل اكثر من مطعم.

وتحدث بوسكندر عن الايجابيات في اللائحة كتقسيم الارباح على مصروفات النادي ، فعلى سبيل المثال سيتم تخصيص 25% من مدخول الاستثمار لشراء المحترفين ، و25% لتطوير الفئات السنية ، واعتبره بديل ناجح لصندوق دعم اللاعبين ، اما السلبيات فهي في كيفية توزيع المساحات على الاندية ، حيث تتفاوت الفرص بين الاندية.

500 الف دينار غير كافية للاندية .. الكبار

وعن مدى حاجة الاندية للاستثمار، اوضح بوسكندر بأنه في ظل  فلسفة الدولة باستقطاب الشباب في ظل توسع انشطة الشباب والمساعي للحصول على اكبر عدد من النقاط في كاس التفوق بزيادة عدد الالعاب والمصاريف الادارية ، فإن الدعم السنوي من الدولة والبالغ نصف مليون دينار غير كافي للاندية الكبيرة مثل كاظمة والعربي والقادسية والكويت ، لذلك نرى بعض الاندية تعتمد على مدربين متواضعين برواتب بسيطة ، مؤكدا ان هناك اندية يكفيها مبلغ الدعم نظرا لانها تملك 5 او 4 لعبات فقط  بالنادي، وواصفا ان قانون الدعم بنصف مليون دينار بانه "اعور".

كما اعرب بوسكندر عن عدم رضاه على مبلغ 100 الف دينار الذي يصرف للاندية كدعم اضافي لرواتب المدربين والفنيين حيث انه " لا يغني ولا يسمن من جوع" ، ناهيك ان الجميع يرى غلاء الاسعار ، فالحذاء وصل الى 50 دينار و حتى 120 دينار بعد ان كان 5 دنانير فقط بالماضي ، لافتا ان الاستثمار عنصر مهم الى جانب المنشآت الرياضية التي يمكن استغلالها بتأجيرها على مختلف الجهات.

واردف بوسكندر انه حتى يتم استغلال المنشآت فان الاجراءات طويلة جدا  وتعرقل العمل ، فالمستثمر يحتاج الى شهرين لحجز منشأة ،  حيث بالامكان استغلال الصالات بالنادي للمسرحيات و المناسبات الاجتماعية ، محملا الهيئة العامة للشباب والرياضة مسؤولية التاخير، وضرورة المرونة في تسهيل التعاقد مع المستثمر.

افتتاح مجمع الاحواض الاولمبي .. قريبا

وتطرقنا الى ملف المنشآت الجديدة في نادي كاظمة، فكان رد بوسكندر ايجابيا كاشفا عن الانتهاء من توصيل الكهرباء لمجمع احواض السباحة الاولمبي احد اهم المشاريع الرياضية في البلاد على الرغم من تأخره.

ولفت الى ان التأخير باستلامه لمدة سنة ونصف بدون عيوب افضل من استلامه بالعيوب وفي موعده المحدد، مرجعا اسباب التأخير الى الدورة المستندية والروتين الحكومي المعروف، مشيرا الى انه مجمع راقي على احدث طراز، يحتوي على 4 احواض ويعمل في فصل الشتاء ، بينما  تعمل الهيئة الان على ترسية مناقصة المعدات والتجهيزات ، مؤكدا افتتاحه خلال العام الجاري بالتنسيق مع وزير الشباب ورئيس مجلس ادارة الهيئة.

وكشف بوسكندر عن مفاجأة سارة للجماهير بقوله ان الهيئة العامة للشباب والرياضة ستقوم مشكورة بتحويل المبنى القديم لمجلس الادارة بالنادي الى مجمع ومباني سكنية ومستشفى طبي و8 صالات رياضية وفندق مكون من 4 ادوار وهو في طور التصميم الذي وضع بناء على المتطلبات.

ووصف بوسكندر العلاقة بين نادي كاظمة والهيئة العامة للشباب والرياضة بانها جيدة وعلى ما يرام، وتسير  وفق مبدأ الحقوق والواجبات رغم وجود العراقيل ، ومنذ تولي الشيخ احمد المنصور شعرنا بالتطور والتغير الى الافضل ، فالاستجابة لملاحظاتنا اصبحت احسن ، لا سيما وان الهيئة مرت بالسنوات الاخيرة  بمرحلة من التخبط و عدم الاستقرار بسبب تغير الرؤساء باستمرار ، واصابها الشلل ، ولكن المنصور الان يحاول بكل جهده لوضع اساس واسترتيجية جيدة للمستقبل ، وتسود العلاقة الاحترام والتقدير من الجانبين.

الصوت الواحد و المربع الاول في الازمة الرياضية

وفتحنا ملف في غاية الحساسية مع بوسكندر وهو تطبيق النظام الانتخابي "الصوت الواحد على الاندية"! حيث رفض بوسكندر تطبيقه  مبدياً تخوفه من الايقاف الدولي ، مشيرا الى هناك رياضيين يرونه تدخلا حكوميا قد يعيدنا للمربع الاول في الازمة الرياضية، وقد تكون العقوبات اشد لكون الكويت لم تعمل بالتعهد بتطبيق القوانين الدولية .

ووصف القانون الجديد للانتخابات بانه فكرة وليدة وتم تطبيقها على نطاق مجلس الامة والجمعيات التعاونية فقط،  والوسط الرياضي يحتاج الى تأني في هذا الشان، بعد عقد  المشاورات بين دولة الكويت واللجان الدولية  حتى تستند الدولة على موافقة اللجان الدولية قبل  تطبيقه.

ورأى ان الصوت الواحد يهدد الانسجام بين مجلس الادارة في حال وصول اعضاء لا يملكون نفس الاستراتيجية، ولفت الى ان التوجه في الوقت الراهن لاقرار نظام الصوتين في انتخابات  مجلس الامة،  مما يدل على ان القانون الانتخابي بالصوت الواحد غير مستقر.

وعن التجاذبات في الوسط الرياضي بين ما يسمى باندية التكتل والمعايير، قال بوسكندر بان هذه التكتلات بالرياضة موجودة وكل فئة تعمل وفق منظورها، فهناك 5 اندية تشكل مجموعة المعايير  و 9 اندية اخرى تمثل مجموعة التكتل ، فلو نظرنا الى الاندية الكبار في الكويت نجد ان معظمها من مجموعة المعايير ، وهي الكويت وكاظمة  والعربي والسالمية.

 وتساءل بوسكندر "الا تستحق هذه الاندية ان تشارك في صنع القرار؟" ، وضرب مثالا بان اندية الكويت وكاظمة لا تملكان ممثلين بالادارة في 9 اتحادات بالكويت ! وسط غياب للعدالة ، عبر تفصيل النظام الاساسي على مقاس بعض الاندية، ودائما نحن الجهات المظلومة "المأخوذ حقها" على مستوى جميع الالعاب لا سيما الاخطاء التحكيمية ونحن نعلم ان الحكام بشر لكن الخطأ عن خطأ "يفرق".

كاظمة مظلوم في كل شيء

وكشف أمين السر العام يوسف بوسكندر ان نادي كاظمة مظلوم في كل شيء قائلا: "على  سبيل المثال لا الحصر، فان النادي سيد لعبة الجمباز منذ تأسيسها ، ولم يتساءل رئيس الهيئة او اللجنة الاولمبية وبقية المسؤولين من اوقف نشاط اللعبة لموسمين ، حيث ان كاظمة المتصدر دائما في هذه اللعبة ، وتم ايقاف النشاط لعدم وجود صالة رياضية! فماهو ذنب النادي بخسارة 100 الف دينار بسبب هذا التوقف ، علما بان  اللجنة الاولمبية والهيئة لم تردان على مخاطباتنا بهذا الشأن منذ اغسطس الماضي،  في حين يأتي اتحاد الجمباز بكل تبجح بعقد جمعية عمومية غير عادية لتغيير مادتين بالنظام الاساسي!".

واشار بوسكندر الى ان نادي كاظمة حقق الموسم قبل الماضي 192 نقطة في كأس التفوق والموسم الماضي 166 ، بسبب توقف نشاط لعبة الجمباز التي كانت تحقق 40 نقطة!.

وتساءل عن دور الجمعية العمومية في هذا الخصوص لمناقشة اسباب ايقاف النشاط بدلا  من عقد جمعية عمومية غير عادية لاسباب "سخيفة" ، في الوقت الذي تؤكد  الهيئة ان دورها بتعلق بالرقابة المالية فقط، بينما اللجنة الاولمبية تنتقي المواضيع التي تريد النظر بها فقط ، وهذا واقعنا الرياضي حيث ان هناك  فئة فصلت كل القوانين على مقاسها بينما الاندية المنتجة تغيب عن المشهد.

مستوى المحترفين في كاظمة  غير مقنع

اتجهنا الى احد اكثر الملفات المثيرة للجدل في نادي كاظمة، وهو الفريق الاول لكرة القدم وتحديدا ملف المحترفين، فقال بوسكندر ان مستوى المحترفين في خط الدفاع غير مقنع ، فيما هناك لاعبين محليين افضل من حيث المستوى والاداء و لا يجبرونا على التعاقد مع اجانب في الفريق! ، لافتا الى عملية الاختيار لا تعتمد على قيمة العقد وانما الجودة بالاداء.

واضاف ان اتحاد كرة القدم اعدم  اللاعبين المحليين بكاظمة بعد ان شطب مجموعة كبيرة من اللاعبين في فريق الشباب بسبب مشاجرة ، حيث شطب خمسة لاعبين و تم ايقاف 4 اخرين ، وهذا ما يؤكد ان العقوبات على كاظمة "مغلظة"،  حيث ان هناك تفاوت بين الاندية في اقرار العقوبات وهذا يضر مصلحة البلاد .

واوضح بوسكندر بأن الدراسة من اهم المشاكل التي تواجه قطاع الناشئين ، حيث يفضل اللاعبين السفر لنيل الشهادات العلمية على حساب كرة القدم مما يفقد النادي العديد من المواهب التي يفترض ان يكون لها مستقبل في سماء الكرة الكويتية على الرغم من الخطط التي وضعت لهم ، مشيرا الى الفريق تعرض لسوء تحكيم مما تسبب بفقدان العديد من النقاط كانت كفيلة بوضعه مركز متقدم نافيا الدخول في ذمم الحكام.

وختم بوسكندر حديثه بشكر "المستقبل" على الاهتمام بالملف الرياضي وأكد أن قلة الظهور الاعلامي لادارة نادي كاظمة مرده إلى السياسة التي يتبعها مجلس الإدار والمتمثلة بالعمل كاسرة واحدة، كما بارك بوسكندر لفريق كرة الطائرة الفوز ببطولة الدوري العام، وتمنى من مجلس الادارة تكريم الفريق باقرب وقت ممكن.

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website