Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-03-02 20:59:56
عدد الزوار: 802
 
إطلاق سراح نائب نجاد المتهم بالفساد

أطلقت السلطات الايرانية سراح "محمد رضا رحيمي" نائب الرئيس الايراني السابق محمود احمدي نجاد.

وأوضح مدعي عام طهران أن رحيمي خرج من السجن في اجازة مفتوحة بعد أسبوعين من إيداعه سجن إيفين، حيث حكم عليه بقضاء خمس سنوات سجنا بعد إدانته في قضايا فساد مالية.

وذكر المدعي العام في -بيان- مقتضب أن "رحيمي خرج في إجازة مفتوحة بسبب خطورة مرض زوجته وطول مدة علاجها، إذ إنها ترقد حاليا في المستشفى" وفق موقع " العربية".

وكان ديوان القضاء الأعلى قد صادق على قرار إدانة محمد رضا رحيمي، النائب الأول للرئيس الإيراني السابق، في قضايا اختلاس، وقد تم الحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات و91 يوما واسترجاع مبلغ 5 مليارات و700 مليون تومان (2 مليون دولار)، ودفع غرامة مقدارها مليار تومان.

واتهم رحيمي مع شخصين آخرين على خلفية قضايا اختلاس كبرى تتعلق بشركة تأمينات إيرانية، وكذلك في ملفات تتعلق بالتلاعب بسوق العملة الصعبة، ومنح قروض وتسهيلات مالية غير قانونية.

وكان رحيمي قد وجه رسالة مفتوحة عبر وسائل الإعلام الإيرانية إلى الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، انتقد فيها رئيسه السابق بسبب عدم دفاعه عنه بعد اتهامه بالفساد وعدم إدلائه بشهادته بشأن هذا الملف، كاشفاً خلالها تورط 170 نائباً في قضايا الفساد والاختلاسات المالية.

ويعتبر الكشف عن شبكة الاختلاسات المالية لهؤلاء المسؤولين أكبر فضيحة للمرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، الذي كان من أشد المؤيدين لحكومة نجاد التي وصفها مرات عدة بأنها "أكثر الحكومات نزاهة في تاريخ إيران".

وانتقد ناشطون حقوقيون التعامل المزدوج للسطات مع نائب الرئيس السابق وغيره من كبار مسئولي الدولة المتهمين في قضايا فساد، ومنحهم تسهيلات وإجازات مفتوحة.

يُشار الى ان ايران تزج الاف الناشطين السياسيين وسجناء الرأي في أسوأ السجون وتمارس ضدهم انتهاكات تعذيب واذلال فيما تمنح المسؤلين المدعومين اجازات مفتوحة.

 

المصدر : المرصد

Addthis Email Twitter Facebook
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website