Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-02-24 11:06:59
عدد الزوار: 793
 
المنظمة الدولية للهجرة: مكرمات سمو الأمير ساهمت في تخفيف معاناة النازحين العراقيين

تبادر دولة الكويت بتقديم المساعدة والعون لكل شعوب العالم التي تتعرض إلى كوارث طبيعية أو حروب أو مشاكل داخلية، وفي السياق ذكر المستشار الاقليمي للمنظمة الدولية للهجرة لشؤون الشرق الأوسط حسن عبدالمنعم ان زيارته للبلاد مع نائب المدير العام للمنظمة لورا تومسون تأتي بهدف الاعراب عن الشكر لصاحب السمو امير البلاد ولشعب وحكومة الكويت على المساهمات المقدمة للمنظمة لدعم الجهود الاغاثية والانسانية للاجئين والنازحين ضحايا الأزمة في سوريا ودول جوارها وفي العراق وغيرها.

وقال عبدالمنعم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الحفل الذي اقامته المنظمة هنا الليلة في بيت الامم المتحدة بمناسبة اصدارها كتابا مصورا بعنوان (شراكة دولية لإغاثة الإنسانية - المنظمة الدولية للهجرة ودولة الكويت) ان الكويت كانت سباقة في الدعوة لعقد واستضافة مؤتمري المانحين الاول والثاني لدعم الوضع الانساني في سوريا خلال العامين الماضيين وموافقتها على استضافة المؤتمر الثالث للمانحين في 31 مارس المقبل.

وتابع مضيفا ان الكويت من الدول السباقة في الوفاء بتقديم تعهداتها المالية التي يتم اعلان التعهد بها خلال المؤتمرات الدولية حيث كانت "اول دولة تقدم المساهمات وهو ما شجع باقي الدول المانحة الاخرى على تقديم التزاماتها المالية".

ولفت الى ان الزيارة هدفت الى الالتقاء مع المسؤولين الكويتيين والتباحث معهم في شأن تعزيز مجالات التعاون القائمة وتطويرها وتغطية العديد من الموضوعات حيث ان "موقعنا في الكويت كمنظمة الهجرة يعتبر المدخل الرئيسي للتعاون مع باقي دول الخليج".

وأكد ان دولة الكويت تقدم مساهمات طوعية بصفة دورية منذ سنوات للمنظمة وجزء من هذه المساهمات يقدم من اجل تطوير عمل المنظمة في المنطقة العربية مشيرا الى ان المساهمات الانسانية التي قدمتها الكويت لسوريا من خلال المنظمة في العامين الماضيين يبلغ "خمسة ملايين دولار كل عام حيث استخدمت هذه المساهمات بصفة أساسية داخل سوريا بكافة محافظاتها وخصوصا في مجال الخدمات الصحية والأساسية".

وذكر ان المنظمة استعرضت مع الجانب الكويتي خلال الزيارة جهودها في تغيير حياة الالاف من الضحايا خصوصا من الأطفال من خلال مكرمة صاحب السمو امير البلاد عبر تنفيذها مشاريع دعم الاعاقة وعمليات تركيب الأطراف الصناعية للاطفال الذين فقدوا ارجلهم "وهو ما أعطى الكثير منهم فرصة جديدة للحياة".

وأكد ان المنظمات الدولية تلقت كذلك مساهمات بمبلغ 10 ملايين دولار مكرمة من صاحب السمو امير البلاد للمساعدات الطارئة في العراق خلال صيف العام الماضي وكان نصيب المنظمة منها مليون دولار استخدمت بالكامل داخل العراق الى جانب مكرمة خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز طيب الله ثراه والتي ساهمت في تخفيف الاعباء على الكثير من النازحين العراقيين.

وبين ان الاحتياجات المالية مازالت مستمرة وفي ازدياد نتيجة تدهور الأوضاع الانسانية في سوريا خصوصا معربا عن امله في ان تحصل منظمة الهجرة على مزيد من المساهمات الدولية لتلبية احتياجاتها الميدانية وتنفيذ مشاريعها الانسانية.

وأوضح ان المنظمة تقوم بصفة مستمرة بتقييم الاحتياجات داخل سوريا وخارجها تجاه اللاجئين والنازحين خصوصا "وهم الغالبية العظمى من الافراد الذين يحتاجون الى مساعدات اذ يبلغون سبعة ملايين نازح داخلها واربعة ملايين لاجئ خارجها في دول الجوار السوري".

وبشأن الأوضاع في اليمن اوضح ان المنظمة متواجدة في اليمن منذ سنوات طويلة حيث تعتبر اليمن عضوا مهما وفاعلا في المنظمة وأنشطتها مشيرا الى ان الدور الرئيسي للمنظمة كان في المساعدات للافراد الذين يحاولون دخول اليمن وصولا الى احدى الدول الخليجية سعيا للعمل وكسب الرزق من خلال اللجوء لطرق غير مشروعة حيث يعلق الكثير منهم على الحدود.

وأكد ان المنظمة تقوم بهذا الشأن بعمل حملات توعية في بعض الدول الافريقية التي تصدر هذه العمالة حول مخاطر هذه الأعمال وما يتعرض له هؤلاء الافراد خلال عبورهم من مآس فضلا عن تقديم المساعدات لهم في اليمن ومحاولة تشجيعهم على عودتهم الى بلدانهم الاصلية.

وفيما يتعلق بالاوضاع في ليبيا اوضح ان المنظمة تقدم مساعدتها في حالات الاحتياج والطلب من الدول الاعضاء سواء من الدول كليبيا ومصر وتونس موضحا ان هناك تباحثا مع الجانب المصري وخطوات محدودة للمنظمة تجاه المصريين المتواجدين على الحدود او الذين غادروا ليبيا الى تونس لركوب الطائرات التي وفرتها الحكومة المصرية لرعاياها لنقلهم الى بلدهم الى جانب تقديم المنظمة الدعم الفني واللوجستي في هذا الشأن، وكانت نائب المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة والوفد المرافق لها قد التقت امس وكيل وزارة الخارجية السفير خالد الجارالله كما التقت اليوم رئيس مجلس الأمة بالإنابة أحمد لاري حيث أهدته الكتاب المصور الخاص الذي أعدته المنظمة وهو أول إصدار من المنظمة لجهود دولة محددة وذلك تقديرا لدور دولة الكويت الريادي في دعم جهود المنظمة في معالجة مشكلات الهجرة والنزوح من مناطق النزاعات.

كما تقدمت المنظمة بتقرير واف عن التبرعات الممنوحة للنازحين والمهجرين والتي تشمل العديد من الدول المتضررة خاصة سوريا والعراق.

جدير بالذكر أن الأمم المتحدة كرمت صاحب السمو الأمير الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح بتسمية سموه قائدا للعمل الانساني، وتسمية دولة الكويت مركز عالمي للعمل الانساني.

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website